التأكيد على توفير الوسائل الضرورية لإنجاح الموسم الجديد    باتنة بلدية كيمل تستذكر مآثر المجاهد الراحل غمراس    الكيان الصهيوني.. الهزيمة النفسية وحتمية الزوال    بومرداس توقيف 16 مجرما وحجز 1037 قرص مهلوس ببرج منايل    ورقلة غرس 30 ألف شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    الوزير لعمامرة يبرز إستراتيجية الجزائر القائمة على الأمن و السلم و التنمية    فريق قيادة الدرك الوطني يتوج باللقب    صناعة السفن … تثمين القدرات الوطنية لرفع التحدي    إنشاء آلية حدودية للتعاون والتنسيق الأمني    بلمهدي يشدّد على أهمية تغليب المصلحة العليا للوطن    "الحياة ما بعد".. أول فيلم طويل لأنيس جعاد في صالات السينما قريبا    هذه قصة قوم خلف السد يخرجون آخر الزمان    هذه قصة نبي الله يونس في بطن الحوت    5 وفيات.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريضا    الجزائر تدعو لحوار مباشر بين البوليساريو والمغرب    السودان.. باب الانقلاب الذي لا يُغلق    مواصلة الإصلاحات السياسية التي أمر بها الرئيس تبون    لعمامرة يرافع من أجل الأمن والسلم والتنمية    نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    توقيع اتفاقية لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة    أيمن بن عبد الرحمان يتحادث مع نظيرته التونسية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية وإشكالية كتابة التاريخ    الصحراء الغربية..حالة تصفية استعمار طال أمدها    الجنرال البرهان يكشف عن مكان تواجد حمدوك    إنشاء الإذاعة السرية فتح لجبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك    إنشاء اللجنة الجامعية الاستشفائية لتحديد معايير ترقية الأساتذة ورؤساء المصالح    تراكمات سوء التسيير ترهن مستقبل اللعبة    دورة لتكريم الممثل الراحل موسى لاكروت    آيت جودي يرفع حجم العمل ويعاين الكاميروني أبيغا    يوسف بلايلي يتعرض لإصابة    المسرحيون العرب يواجهون الواقع المتقلب بالسِّير الشعبية    الأيام الوطنية الثانية لوان مان شو بمليانة    خسائر مادية وإصابة شخص بجروح    آمال تُسكِّن الآلام    انطلاق عملية غرس 250 ألف شجيرة    حجز قرابة 4 قناطير من اللحوم البيضاء والأحشاء الفاسدة    أسبابه وطرق علاجه    محاربة الجرائم الإلكترونية تبدأ برفع الوعي المجتمعي    حسن النوايا لرأب الصدع    استلام أكبر سفينة صيد مصنوعة بهنين السنة المقبلة    الجزائر قادرة على تزويد اسبانيا بالمزيد من الغاز    آيت جودي يشرع في معاينة اللاعب الكاميروني    «ضرورة تكريس دور الإعلام في الحفاظ على التراث المادي»    وزيرة الثقافة تقاسم سكان تيميون الاحتفالات بأسبوع المولد النبوي الشريف    تغليب المصلحة العليا للوطن والابتعاد عن الفرقة والتنازع    بن علي : «تأكيد إنتصار قسنطينة يمر عبر نقاط «بارادو»    80 عارضا مرتقبا في "أقرو سوف"    "كناس" قالمة تعفي 700 رب عمل من غرامات التأخير    إحصاء للمشاريع المجمّدة ورفع القيود عنها    نسبة التلقيح تصل إلى 40 بالمائة    «التلقيح من صفات المواطنة وضمان للصحة العمومية»    تأكيد على عدم زوال الوباء وتشديد على تفادي الأخطاء نفسها    غياب خذايرية لعدة أسابيع بسبب الإصابة    البطولة العربية للسباحة -2021: عرجون يضيف ميدالية ذهبية جديدة لرصيد الجزائر    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفيروس المتحوّر له نفس درجة خطورة كوفيد -19
نشر في الشعب يوم 27 - 02 - 2021


المطلوب فرض حجر صحي على القادمين من الخارج
أكّدت رئيسة مصلحة جراحة الصدر البروفيسور كريمة عاشور، أنّ الفيروس المتحوّر لديه نفس درجة الخطورة مع كوفيد -19، ولا يوجد اختلاف بينهما سوى ما تعلّق بسرعة انتشاره لدى فئة الشباب، قائلة إنّ الخوف الحقيقي يجب أن يكون من الفيروس المتفشي بكثرة في الجزائر، والذي تسبّب في عدّة وفيات وليس من النسخة الجديدة.
أوضحت البروفيسور عاشور، في تصريح خصّت به «الشعب»، أنّ جميع فيروسات كورونا خطيرة ولا يقتصر الأمر على الفيروس المتحوّر فقط، داعية إلى أخذ الاحتياطات اللازمة وفرض الصرامة في تطبيق الإجراءات الوقائية وتجنّب الاستهتار والتهاون في التعامل مع الوباء بعد تسجيل انخفاض في عدد الإصابات الذي يمكن أن يتسبّب مجدّدا في تدهور الحالة الوبائية.
وأرجعت رئيسة مصلحة جراحة الصدر أسباب تسجيل إصابتين بالفيروس المتحوّر البريطاني إلى غياب الصرامة في تطبيق الإجراءات الاحترازية، خاصة ما تعلق بغلق المجال الجوّي وعدم توقيف التنقلات من خارج الوطن إلى الداخل الأمر الذي تسبّب في دخول النسخة الجديدة من فيروس كورونا إلى الجزائر، مشدّدة على ضرورة توقيف الرحلات والإبقاء فقط على السفر الاستثنائي لدواعي تلقي العلاج.
وألحّت البروفيسور عاشور على العودة إلى فرض حجر صحي، لمدة 10 أيام على الأقل، لكلّ شخص قادم من الخارج للتأكد من عدم الإصابة لتجنّب دخول الفيروس المتحوّر إلى الوطن أو اشتراط دفتر التلقيح ضدّ الفيروس قبل السفر من أجل الحفاظ على استقرار الوضعية الوبائية التي تشهدها الجزائر في الفترة الأخيرة.
وتوقعت الخروج من الأزمة الصحية في أواخر 2021 في حالة الاستمرار في الالتزام بإجراءات الوقاية وأخذ اللقاح المضاد لكورونا بصفة تدريجية ودون الاستهانة بفعالية اللقاحات المتوفرة، باعتبار أنّ جميعها تساهم في توفير الحماية من مخاطر فيروس كورونا وحتى السلالة المتحوّرة، مضيفة أنّ تلقيح 70 بالمائة من الجزائريين سيسمح باكتساب مناعة جماعية تمكّن من مقاومة مخاطر الفيروس.
كما أكّدت أنّ اللقاح الروسي» سبوتنيك» المتوفر في الجزائر، يمتلك خصائص تجعله فعال ضد الفيروس المتحوّر حسب المعطيات العلمية، وقد أعطى فعالية بنسبة عالية ضد الإصابة بكوفيد -19 ولم يستبعد أن يساهم هذا اللقاح في الوقاية من مضاعفات الفيروس المتحوّر مقارنة بلقاح «أسترازينيكا» الذي لم يتم تأكيد فعاليته، في حين أثبتت التجارب أنّ لقاح «فايزر» هو الأفضل في مقاومة فيروس كورونا وحتى النسخة المتحوّرة.
فيما يخصّ أعراض الفيروس المتحوّر، أفادت البروفيسور عاشور أنّها نفس العلامات التي تظهر على المصابين بكوفيد -19 ولا تختلف عنها وتتمثل في أعراض تنفسية وهضمية وعصبية وجلدية حسب كل شخص، مشيرة إلى أنّ الفيروس المتحوّر لم يختلف عن كوفيد - 19 ولكن يتميّز عنه في سرعة انتشاره، خاصة لدى الشباب أكثر من كبار السن.
وأوضحت رئيسة مصلحة جراحة الصدر أنّه لا توجد فحوصات كلينيكية يمكن أن تميّز بين حالة «كوفيد -19 «والإصابة بالفيروس المتحوّر، مشيرة إلى أنّ الأطباء المختصون يلجؤون إلى تحاليل «بي.سي.آر « في الكشف عن الإصابة بالفيروس والبحوث الجينية التي يقوم بها معهد باستور باستعمال تقنيات خاصة هي القادرة عن تشخيص التغيّرات التي تطرأ على فيروس كورونا.
وحسب البروفيسور عاشور فإنّ الفيروس المتحوّر الجنوب الإفريقي يعد الأكثر خطورة حسب بعض المعطيات العلمية والبحوث في هذا الشأن ما تزال مستمرة، كما أنّ الفيروس المتحوّر لا يتعلق ببلد معيّن وإنّما يتم اكتشافه فقط في مكان معيّن ولكن الإنسان هو الذي يتسبّب في نقله من بلد إلى آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.