باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواجهة موريتانيا، مالي وتونس اختبار للجاهزية
نشر في الشعب يوم 02 - 06 - 2021

يخوض المنتخب الوطني ثلاث مباريات ودية في غاية الأهمية من حيث النتيجة وحتى من الجانب الفني، حيث سيستغل الناخب الوطني هذه الفرصة من أجل تجريب بعض اللاعبين ومواصلة سلسلة المباريات دون هزيمة وهو الهدف الآخر الذي يطمح بلماضي لتحقيقه بعد أن أصبح بمثابة تحدي له وللاعبين الذين يريدون دخول التاريخ من أوسع الأبواب من خلال تحطيم كل الأرقام القياسية.
يواجه المنتخب الوطني اليوم نظيره الموريتاني وديا ثم يستقبل منتخب مالي قبل السفر إلى تونس لمواجهة «نسور قرطاج»، حيث تعد هذه المواجهة في غاية الأهمية ويطمح الناخب الوطني لتحقيق مجموعة من الأهداف من خلال لعب ثلاث مواجهات ودية رغم أنه كان يستطيع لعب مواجهتين فقط مثلما فعلت معظم المنتخبات.
تعداد المنتخب الحالي يتميز بالثراء من خلال تواجد مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين وهو الأمر الذي حفّز بلماضي على برمجة ثلاث مواجهات ودية عوض اثنين حيث يبدو واضحا أنه ينوي تدوير التشكيلة خلال مواجهتي موريتانيا ومالي قبل لعب مواجهة تونس بالتشكيلة الأساسية.
عامل آخر يجب وضعه في الحسبان وهو السلسلة التي وصلها المنتخب بتحقيق 22 مباراة دون هزيمة وهو رقم مميز يسعى المنتخب لتثمينه خلال المواجهات الثلاث المقبلة من خلال رفعه إلى 25 مباراة، وهو رقم سيكون من الصعب الوصول إليه من مختلف المنتخبات الإفريقية وحتى العالمية.
تدوير التشكيلة خلال مواجهتي موريتانيا ومالي
قام الناخب الوطني بدعوة عناصر كانت تشارك في التربصات الماضية، إلا أن قلّة المباريات جعلها حبيسة دكة البدلاء وهو الأمر الذي سيجعله يستغل فرصة لعب ثلاث مباريات ودية من أجل منح الفرصة لهم وإعطائهم المكانة اللازمة التي تسمح لهم بالتعبير، عن إمكانياتهم الفنية والتقنية.
مستوى المنتخبات المنافسة التي قام بلماضي باختيارها خلال التربص الحالي يوحي أنه يريد استغلال مستواها الفني من أجل الفوز عليها بالتشكيلة الثانية التي سيقوم بتطعيمها بلاعبين من الصف الأول غابوا عن التربصات الماضية لأسباب مختلفة سواء تعلق الأمر بالإصابة أو نقص المنافسة.
خلال المواجهة الأولى أمام موريتانيا التي ستجري اليوم ينتظر أن تكون التشكيلة الأساسية مكونة من لاعبين غير أساسيين في المنتخب مع إشراك بعض العناصر الأساسية من أجل تفادي نقص الإنسجام بين اللاعبين، إضافة إلى البحث عن تحقيق الفوز الذي يبقى الهدف الأول للناخب الوطني خلال مواجهتي موريتانيا ومالي.
من الخطوط التي عرفت تراجعا في المستوى وسيقوم الناخب الوطني بتجريب بعض اللاعبين فيها هي محور الدفاع، حيث يعاني من تراجع كبير بسبب قلة مشاركات بن العمري مع فريقه ليون وهو ما جعل محور الدفاع يتميز بعد التوازن في المستوى بين ماندي الذي يشارك بانتظام مع فريقه ريال بيتيس وبن العمري حبيس دكة البدلاء في ليون.
الفرصة ستكون مواتية خلال المواجهة الأولى من أجل منح الفرصة للمدافع القوي أحمد توية الناشط في فريق فالفيك الهولندي والذي أبان عن إمكانيات فنية وتقنية كبيرة يسعى لاستغلالها من أجل إثبات قدراته وفنياته بعد أن يحظى بالفرصة المناسبة خلال مواجهة موريتانيا أو مالي.
نفس الأمر ينطبق على مدافع الترجي التونسي عبد القادر بدران الذي يمرّ بفترة جيدة مع فريقه بعد أن تأهل إلى نصف نهائي رابطة أبطال إفريقيا، حيث سيواجه الأهلي المصري بعد نهاية المباريات الودية الثلاث وهو ما يجعله يقدم كل ما لديه من أجل إقناع بلماضي بإمكانية اللعب في منصب محور الدفاع.
على الجهة اليمنى من الدفاع لم يستطع أي لاعب تثبيت أقدامه منذ غياب عطال، حيث ظلّ بلماضي في كل مرة يقوم بتجريب لاعب أو آخر إلا أنه لم يقتنع بإمكانياتهم وهو ما يجعل عطال أمام فرصة إستعادة مكانته الأساسية التي غابت عنه منذ فترة طويلة بسبب تعرضه في كل مرة لإصابة تبعده عن الملاعب.
على مستوى وسط الميدان الورشة هي الأخرى تبدو مفتوحة لكن الخيارات متوفرة ويتوجب فقط حسن الاختيار بين اللاعبين المتواجدين رغم أن غياب بن ناصر يبقى وازنا بحكم أنه من العناصر التي لا غنى عنها، لكن يمكن العثور على بدائل لازمة في صورة الثنائي بوداوي وزروقي.
إعادة بعث المنافسة لإيجاد بدائل جاهزة
لا يخفى على أحد، أن الناخب الوطني جمال بلماضي لن يقوم بتغيير التشكيلة الأساسية التي تعودنا على رؤيتها إلا أن الهدف الأساسي من المباريات الثلاث هو إيجاد البدائل الجاهزة القادرة على منح الإضافة في أي وقت أو ظرف، خاصة أن المنتخب مقبل على تصفيات المونديال وكأس أمم إفريقيا.
أصبح يعرف عن بلماضي، أنه من المدربين الذين يحبذون المدرسة الألمانية التي لا تلجأ في الكثير من الأحيان إلى التغييرات الكثيرة، حيث يتمّ تثبيت التشكيل لفترة من أجل قطف ثمار العمل الفني والتقني الذي يتمّ القيام به في المباريات وخلال الحصص التدريبية وهو ما يؤكد أن التشكيلة الاساسية للمنتخب لن تتغير كثيرا.
فتح المجال أمام لاعبين جدّد لإثبات أحقيتهم بالتواجد في التشكيلة الأساسية أمر ضروري، خاصة أن المنتخب تنتظره الكثير من المباريات المهمة في الفترة المقبلة ويجب تجاوز المرحلة التي يمر بها أي فريق عندما يغيب لاعب مهم وهو ما يتوجب تحضير البديل المناسب من الآن.
التفكير في مستقبل حراسة المرمى
منصب حارس المرمى لم يعرف تغييرا في المنتخب منذ مونديال 2010، عندما أخذ الحارس مبولحي مكان شاوشي وبعدها لم يستطع أي أحد من إزاحته رغم أنه غاب لفترة كان حينها الحارس دوخة هو الأساسي، إلا أن هذا الأخير لم يقدمّ الإضافة اللازمة مما جعل الجهاز الفني فيما بعد يستنجد بمبولحي الذي ساهم في تتويج المنتخب بكأس الأمم.
خلال التربص الحالي قام بلماضي بدعوة ثلاث حراس إضافة إلى الثلاثي المتعود على التواجد في تربصات المنتخب، حيث قام الناخب الوطني بدعوة حارس أولمبي المدية مجادل الذي سيبقى مع التشكيلة إلى غاية نهاية التربص في حين تواجد الثنائي أسامة ملالة وتيدي بولهندي في الأيام الأولى قبل أن يتم تسريحهما.
من الواضح أن بلماضي يفكّر من الآن في مستقبل حراسة المرمى في المنتخب وبالطبع، فالتغيير لن يحدث فجأة ولكن بالتدريج قام بدعوة الثلاثي المذكور من أجل الإحتكاك بالحراس دوخة ومبولحي إضافة إلى أوكيجدة ومواصلة مراقبة تطوّر مستواهم الفني خلال الفترة المقبلة.
حارس رديف شباب باتنة أسامة ملالة لا يعرف عنه الكثير إلا أن من شاهده أكد أنه حارس له مستوى مميز ومستقبل زاهر ونفس الأمر ينطبق على حارس نيس تيدي بولهندي الذي سيصبح الموسم المقبل الحارس الثاني في نادي الجنوب الفرنسي ونفس الأمر ينطبق على مجادل الذي تألق مع أولمبي المدية خلال الموسم الحالي.
ليس من السهل إزاحة الثلاثي مبولحي ودوخة، إضافة إلى أوكيجدة إلا أن العامل الوحيد الذي قد يساعد الناخب الوطني في القيام بهذا الأمر هو عامل السن بحكم أن الثلاثي تجاوز ال30 سنة، لكن التغيير بنسبة كبيرة لن يكون الآن والناخب الوطني بدأ من الآن في التفكير في مرحلة ما بعد المونديال التي ستعرف تغييرات جذرية في المنتخب من خلال رحيل العديد من الكوادر ومنح الفرصة لعناصر جديدة.
رفع مبولحي سقف الطموحات عاليا وسيكون من الصعب على أي حارس أخذ مكانه في المستقبل القريب بالنظر إلى ثبات مستواه رغم أنه إرتكب بعض الأخطاء خلال المباريات الأخيرة للمنتخب، إلا أن المدرب جمال بلماضي مازال يثق في إمكانياته ويعتقد أنه مازال قادرا على العطاء.
الحارس الذي ينتظر فرصته على أحر من الجمر هو الكسندر أوكيجدة ورغم أنه يقدّم مستوى مميز مع فريقه ماتز إلا أن الناخب الوطني لم يعطه الفرصة الكاملة لحدّ الآن رغم أنه أثبت في أكثر من مرة أنه يستحقها حيث وصل مستواه إلى غاية أن أصبح من أفضل الحراس في الدوري الفرنسي هذا الموسم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.