التعديل الدستوري خطوة مهمة في طريق بناء جزائر قوية توافقية    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور من طرف الصحف العمومية    رئيس الجمهورية ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    قوات الجيش تقضي على ارهابي بتاكسنة بجيجل    الشرطة تحجز كيلوغرام من المخدرات و216 قرصا مهلوسا بجيجل    النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    شرفي ببلديتي بومرداس والرويبة اليوم    وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"            رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    أمطار مصحوبة برياح تسقط أشجارا    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    بريطانيا تصل إلى مرحلة حاسمة في مواجهة كورونا    نهاية أزمة "تيك توك"؟    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    كورونا.. أكثر من 30 مليون مصاب حول العالم    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حي 100 مسكن بباش جراح يتحول إلى شبه مفرغة عمومية
بسبب غياب حاويات رمي القمامة
نشر في الشعب يوم 25 - 08 - 2012

تحول حي 100 مسكن بالقرب من واد أوشايح ببلدية باش جراح في الآونة الأخيرة إلى شبه مفرغة عمومية لرمي الأوساخ، والقاذورات المتناثرة في كل أرجائه، بسبب عدم احترام بعض مواطني المنطقة لمواعيد رمي القمامة، وانعدام الحاويات المخصصة للنفايات، وأصبح الوضع كارثة تستدعي تدخل الجهات المعنية لإيجاد حل عاجل قبل تفاقم الوضع.
عبّر بعض سكان حي100 مسكن، عن استيائهم وتذمرهم الشديدين من الوضعية التي آلت إليها المنطقة، بسبب الانتشار الواسع للأوساخ والنفايات، وكذا الأكياس المنزلية التي شوهت منظر الحي، وأصبح هذا الأخير منفرا لكل شخص يمر بجانبه، وقد أرجع المواطنون سبب انتشار النفايات إلى الرمي العشوائي للأكياس المملوءة بالأوساخ المنزلية في أماكن غير مخصصة لجمع القاذورات، وعدم احترام بعض المواطنين لمواعيد قدوم عمال مؤسسة نات - كوم.
وأضاف هؤلاء أن غياب الحاويات الخاصة برمي النفايات، كان عامل آخر في غزو القاذورات والأوساخ، بمسالك وطرقات الحي، ما سمح بإلقائها في أي ركن يصل إليه المواطن، لاسيما مع النقص المسجل في عدد عمال النظافة، القائمين على نظافة محيط الحي، فهذا الأخير يتوفر على عمال يعدون على الأصابع عينوا بالاتفاق مع البلدية.
وحسب ما أفاد به مواطنو الحي فإن تقصير عمال مؤسسة ناتكوم، ساهم في تحويل المنطقة الى شبه مفرغة على الهواء الطلق لدرجة أن القاطنين بحي 100 مسكن أصبحوا يعرفون بالأوساخ التي غزت محيطهم، فالزائرين للحي أوالمارة عبر ذاك الطريق، يشعرون بالاشمئزاز، نظرا للمنظر المشوّه الذي صار يميز المنطقة، مشيرين الى أن عمال المؤسسة الذين يدخلون الحي مرة في الأسبوع لرفع القمامة.
وفي هذا السياق دائما، يناشد المواطنون الجهات المعنية، بضرورة التدخل وإيجاد حل عاجل للوضعية التي أضحى عليها حيهم، خاصة وما تشكله النفايات من خطر على صحة القاطنين به وأطفالهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.