هذا ما قاله بلعابد عن القانون الأساسي لقطاع التربية    مستشار وزير السياحة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    انطلاق الاجتماع الوزاري الإفريقي – الأوروبي    رزيق: 6 آلاف مستورد كانوا ينشطون بسجلات تجارية وهمية    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    الحماية المدنية: 36 قتيلا في حوادث المرور    تساقط أمطار رعدية في 9 ولايات    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    20 ملف ترشّح ينتظر غربال مجلس الدولة    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    إعجاب بالعراقة والتاريخ    توتر شديد في السودان.. والجزائر تدعو للحوار    أرقام محرز تضع غوارديولا في موقف حرج    بوغالي يستقبل رؤساء المجموعات البرلمانية واثنين من نوابه    الاستفادة من التجارب الاقتصادية الناجعة لتطوير الصناعة    الهجمات ضد الجزائر دليل قوي على أنها تسير على النهج القويم    تأمين الحدود الجزائرية النيجرية مسؤولية مشتركة بين البلدين    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    روس يرهن نجاح دي ميستورا بمنحه صلاحيات أوسع    الجزائر تدعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار    حملة التشجير أفضل رد على الأيادي الإجرامية    4 وفيات.. 81 إصابة جديدة و 69 حالة شفاء    الوزير سبقاق والفاف والرابطة يهنئون الأندية الجزائرية بعد تألقها قاريا    صيود وعرجون يتوَّجان بالذهب    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    13 مليون جرعة لقاح ضد كورونا مخزّنة    السودان – الجزائر: سيدات الخضر في مهمة شكلية بأم درمان    «روس» يحمّل المغرب مسؤولية عرقلة جهود التسوية    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    متهم مبني للمجهول !    توقيف 6 مروجين واسترجاع مبالغ مالية ومركبة    5 سنوات للص لواحق المركبات    سونلغاز مستغانم تواصل قطع الكهرباء عن الإدارات والمؤسسات    بروتوكول صحي على الملصقات فقط    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    البجاويون عازمون على رفع التحدي    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الشرطة تكرم الإعلاميّين في يومهم الوطني    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    مصالح الأمن تشارك الإعلاميّين احتفالاتهم    لعبة الحبار    تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4 وفيات و69 حالة شفاء    تتويج جزائري في الدورة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث    الأطباء هم سادة الموقف..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المجتمع الدولي مطالب بدعم البعثة الأممية في ليبيا
نشر في الشعب يوم 22 - 09 - 2021

لا يكاد المشهد السياسي الليبي يعرف استقرارا واضحا مع اقتراب موعد تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة نهاية ديسمبر المقبل، حتى تطفو إلى السطح خلافات بين الأطراف الرئيسية تتمحور حول أولويات تجاوز المرحلة الحالية بالتفاهم على قاعدة دستورية وقانون انتخابات تم إقراره قبل أيام ويحتدم الجدال حول بنوده التنظيمية.
بالرغم من تصاعد الخلافات بين بعض الأطراف الرئيسية الليبية، غير أنّها تبقى تحت خط الخطر فيما يتعلق بالحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر الماضي، ما يوحي باستقرار المرحلة التي تسبق تنظيم استحقاقات تاريخية إذا تمّ الاتفاق على آليات تنظيمها قبل الموعد المحدد.
وفي هذا الصدد، يرى متابعون أنّ المجتمع الدولي مطالب بتوفير كل الظروف اللازمة لإنهاء أزمة الصراع على القاعدة الدستورية وقانون الانتخابات، واستبعاد التدخل الخارجي في شؤون ليبيا الداخلية، وكذا السماح للشعب الليبي بالتعبير عن إرادته في الولوج لمستقبل جديد ينهي القطيعة تماما مع ممارسات مستبدة طبعت المشهد طيلة عقد من الزمن.
لكن استمرار الدعم الخارجي لأطراف على حساب أخرى قد يؤجل موعد الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل إلى أجل غير مسمّى، ما دامت الأطراف لم تتّفق على رؤية شاملة لتنظيمها وتصاعد حدة التجاذبات حول آلية انتخاب الرئيس التي يتقاطع مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في صلاحياتها فيما يتعلق بقانون الانتخابات محل الخلاف المتواصل منذ إقراره في التاسع من الشهر الجاري.
وفي هذا الصدد، أعرب المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عن أمله في تأجيل الانتخابات الرئاسية بسبب ما سمّاها مخاوف حقيقية من دخول البلاد في حالة عدم الاستقرار، وذلك بعد إقرار المجلس مشروعي قانون للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر إجراؤها أواخر العام الجاري، ومشروع للقاعدة الدستورية.
واقترح خالد المشري رئيس المجلس إجراء الانتخابات الرئاسية بعد الاستفتاء على الدستور، وأكّد أنّه ليس ضد انتخاب الرئيس من طرف الشعب، لكن هناك مخاوف من حدوث تغوّل ما، إذ أنّ مستوى التوافق في المجلس الأعلى للدولة بشأن القاعدة الدستورية والقوانين الانتخابية وصل إلى شبه إجماع، رافضا الاتهامات الموجّهة للمجلس بالعرقلة.
وأمام خلافه مع مجلس النواب يتمسّك المجلس الأعلى للدولة بالاختصاصات المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، ويعتبر المجلس الأعلى للدولة أن مجلس النواب كان يصدر قوانين مخالفة للاتفاق السياسي، في حين يؤكّد على التمسك بإجراء الانتخابات في موعدها، لافتا إلى أنّ الشعب الليبي يعلّق آمالا كبيرة على هذه الانتخابات، وأنّ إجراءها في الموعد المحدّد ممكن وملائم.
وكان المجلس قد اعتمد مشروعي قانون انتخاب الرئيس وانتخاب مجلس الأمة المكوّن من غرفتين للنواب والشيوخ. واشترط مشروعا القانون على المرشح للرئاسة أو عضوية مجلس الأمة أن لا يكونَ من أفراد المؤسّسة العسكرية، أو أن يكون قد مضى عامين على الأقل على انتهاء خدمته. كما اعتمد المجلس الأعلى مشروع القاعدة الدستورية التي ستُجرى على أساسها الانتخابات الرّئاسية والتّشريعية المقرّرة يوم 24 ديسمبر 2021.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.