مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    ميلة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    أولاد رحمون في قسنطينة    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر مستعدة لاحتضان القمة العربية
نشر في الشعب يوم 20 - 01 - 2022

- الدبلوماسية الجزائرية قادرة على المساهمة في لمّ الشمل العربي
أكدت جامعة الدول العربية، جاهزية الجزائر لاحتضان القمة المقبلة، في وقت لازال التاريخ الدقيق لانعقادها محل تشاور.
ورحبت الأمانة العامة للجامعة بمبادرة لمّ الشمل العربي التي تقترح الدولة الجزائر كعنوان بارز للاجتماع المقبل، مشيرة إلى أن تحقيقها مرهون بنجاح الحوارات والمشاورات التمهيدية.
أنهى وفد الجامعة العربية زيارته للجزائر بعدما وقف على استعدادها الكبير لاحتضان القمة 31، وإعادة إطلاق العمل العربي المشترك.
قاد الوفد، السفير حسام زكي الأمين العام المساعد ومدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية.
السفير زكي، وخلال ندوة صحفية، عقدها، أمس، بفندق الأوراسي بالعاصمة، أوضح أن الزيارة "تقنية محضة" للوقوف على الترتيبات اللازمة التي تسبق انعقاد قمة القادة العرب في الجزائر، بعد انقطاع دام سنتين بفعل تفشي جائحة كورونا.
وقال: "نعود بأفكار إيجابية عن استعدادات جدية وكبيرة، تقوم به اللجان التحضيرية الفرعية التي يرأسها وزراء". فيما يرأس الوزير الأول وزير المالية اللجنة الوطنية لتحضير اجتماع القمة.
وأشاد زكي، بالإمكانيات الكبيرة التي سخرتها الدولة الجزائرية، وتلك التي "ستسخرها لإتاحة خروج القمة بالشكل الذي يرضينا جميعا وخاصة يرضي الجزائر باعتبارها البلد المضيف".
وزار وفد الجامعة العربية، المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال الذي سيحتضن القمة، واعتبر أنه "صرح يدعو للفخر لما يوفره من إمكانيات هائلة تحت تصرفنا".
وبشأن التاريخ الدقيق لانعقاد القمة، أوضح السفير حسام زكي، "أنه محل مشاورات بين الجزائر، كونها البلد المضيف، والأمين العام لجامعة الدول العربية لتحديد التاريخ الذي يمكن الأغلبية الكبيرة من القادة الحضور للجزائر والمشاركة في القمة".
وأفاد بأنه أمر يأخذ وقتا ويفصل فيه عن طريق التشاور، خاصة في ظل التطورات المرتبطة باستمرار تفشي جائحة كورونا في المنطقة العربية، كاشفا أن الموعد النهائي سيعلن عنه خلال الاجتماع الوزاري الدوري الذي سيعقد في القاهرة يوم 9 مارس المقبل، مضيفا "قد يكون بعد شهر رمضان الفضيل".
وسيعرف في ذات الاجتماع، النظر في جدول الأعمال الذي يمكن أن يرفع للقمة، مؤكدا في السياق أن مكانة القضية الفلسطينية "لم تمس" "ولم تتغير" ولازالت في صدر اهتمامات الجامعة العربية، التي تبحث بشكل مستمر عن كيفية دعم "الإخوة الفلسطينيين لتحقيق حلمهم بإقامة دولة مستقلة".
في سياق آخر، رحب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، بالمقاربة الجزائرية التي تضع "المصالحة العربية" أو "لمّ الشمل العربي" كأبرز عنوان للقمة المقبلة وقال: "إن لمّ الشمل العربي نعتبره أولوية بالنسبة لنا، ولكن تحقيقه ليست سهلا ويحتاج إلى تمهيد واتصالات وحوارات عديدة".
وأضاف: "إذا توفرت هذه المعطيات، فتأكد أن النتيجة ستكون إيجابية بحلول انعقاد القمة، وإذا لم يتوفر من الصعب لم الشمل كما هو مأمول"، موضحا "أن أشياء كثيرة حصلت منذ قمة تونس (2019) تتطلب تمهيدات، والجزائر لديها دبلوماسية حاضرة وعريقة للمساهمة في هذا الموضوع".
وأكد حسام زكي، أن المأمول من قمة الجزائر "إعادة اللحمة العربية"، قائلا: "نتمنى أن القادة العرب عندما يجتمعون في الجزائر ويستلهمون الروح النضالية الموجودة لديها منذ الاستقلال، أن ينعكس على قرارات إيجابية ويفتح صفحة تضامن بالرغم من التعقيدات الشائكة والتحديات الإقليمية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.