«الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف مهربين وتجار مخدرات    علي ذراع: “ما حدث لبن فليس جاء في وقت حرج وستفصل فيه العدالة”    19 شخصية وطنية تدعو الى عدم التعرض للمشاركين في الإنتخابات    مجلس المحاسبة: ترشيد النفقات العمومية وإضفاء الشفافية على تسيير الموارد    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    العاهل السعودي يستقبل رئيس وزراء قطر    ياسين عدلي يؤجّل الفصل في مستقبله الدولي    الحارس صالحي يقترب من الانتقال إلى مولودية الجزائر    قرعة الدور 32 من منافسة كأس الجمهورية تسفر على مواجهات مثيرة    بن فليس : “الموقوف بتهمة التخابر لفائدة قوى أجنبية لا ينتمي لمديرية حملتنا”    عبد الغاني هامل قريبا أمام العدالة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الصحراء الغربية: زيارة الوفود الأجنبية إلى مخيمات اللاجئين يعكس الإصرار على مساندة الشعب الصحراوي    الأزمة الليبية تدخل النفق المظلم وطبول الحرب تقرع    مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "أولوية استراتيجية" للجزائر    رئاسيات 12 ديسمبر: دعوة كافة أطياف المجتمع الى الذهاب بقوة الى صناديق الاقتراع (ندوة)    المجتمع المدني الصحراوي يحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن تردي الوضع في الأراضي المحتلة    خلال سنة 2017: مجلس المحاسبة ينجز 936 تقريرا رقابيا    48 ساعة قبل يوم الإقتراع .. الطلبة يواصلون التجند لنصرة الحراك الشعبي    حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلي    أمن ولاية الأغواط يسجل 16 حادث مرور جسماني خلال شهر نوفمبر من هذه السن    نحو إنشاء مناطق صناعية خاصة لتنويع الإنتاج الوطني وتسويق    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    تسليم 2400 عقد ملكية لأصحاب السكنات الخاصة والمنجزة بالعاصمة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    رئيس الوزراء السوداني يكسر جدار العزل الدولي بعد 30 سنة    جائزة الرياضي الإفريقي-2019: اختيار المنتخب الجزائري كأحسن فريق ومحرز كأحسن لاعب    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: أكاديمية نوبل تكافئ انتهاكات حقوق الإنسان    12 و15 و20 سنة حبسا نافذا في حق سلال وأويحيى وبوشوارب .. و”مازال” .. !    نشاطات مكثفة لإبراز قيمة الذكرى بعين تموشنت    غابات بينام ، بوزريعة وزرالدة في العاصمة تتعرض للنهب    رئاسيات 12 ديسمبر: المجلس الدستوري يذكر بالأحكام المتعلقة بممارسة حق الطعن في صحة عمليات التصويت    هبوب رياح قوية على العديد من ولايات شرق الوطن    للمسرح الجهوي‮ ‬لمستغانم    ناسا تعلن عن كشف الجانب المظلم من القمر وحل لغز سطوعه    الوادي: البدو الرحل يشرعون في التصويت بالمكاتب المتنقلة ببلديات الشريط الحدودي    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    أمن قسنطينة : حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلية    إلياس محمودي‮ ‬بعد الفوز التاريخي‮ ‬ضد لارد سيلا‮:‬    ضمن جهازي‮ ‬أونساج‮ ‬و كناك‮ ‬    نجم الخضر سيغيب حتى نهاية الموسم    هدام: مواجهة البطالة هي الانشغال الأول للقطاع    "موبيليس" يتحصل على الموافقة المؤقتة    انخفاض ب9 بالمائة لواردات مجموعات "أس كا دي"    إنهاء مهام مدير قناة‮ ‬القرآن الكريم‮ ‬    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    4 و 8 سنوات حبسا لسمسار وشريكيه ببوتليليس    المنتخب الوطني في تربص مغلق ببني هارون    أدباء ومترجمون جزائريون ينعون صالح علماني    برنامج جزائري على فضائية عربية    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف 21 شخصا من بينهم 11 محل بحث
''الشعب" ترافق الدرك الوطني في اخر عملية مداهمة بباتنة

القت مصالح الدرك والامن الوطنيين بولاية باتنة بداية الاسبوع الجاري القبض على 21 شخصا متورطا في قضايا مختلفة،11 منهم كانوا محل بحث لدى السلطات القضائية، في حين ان الباقي تم توقيفهم في اطار القضايا المتعلقة بالقانون العام، على غرار استهلاك المخدرات وحيازة المشروبات الكحولية بطريقة غير شرعية، كما تم العثور في ذات السياق على 14 بطاقة رمادية في منزل احد المشتبه فيهم، حيث لا زال التحقيق جاريا بشانه قصد تحديد مصير استعمال هذه الوثائق الادارية.
ففي حقيقة الامر... ثمانية ساعات من الزمن كانت جد كافية لتحقيق نتائج ايجابية في اطار تنفيذ عملية المداهمة ''باتنة ''3 التي خاضتها المجموعة الولائية للدرك الوطني بالتنسيق مع الامن الولائي لباتنة عشية 14 ديسمبر الجاري، والتي جرت قي ظروف جد صعبة بالموازاة مع التقلبات الجوية التي تعرفها شتى ربوع الوطن وبالاخص الشرقية منها، مما تسبب في انخفاض درجة الحرارة الى مستويات قياسية، وصعب نوعا ما من مهام عناصر الاجهزة الامنية.
وبغض النظر عن العراقيل والصعاب التي قد تعتري مهام مصالح الامن والدرك الوطنيين في ظل رداءة الطقس وتنامي اشكال الاجرام، الا ان ذلك لم يَحُلْ دون اتمام العملية الحادية عشرة من نوعها منذ بداية السنة، ليرتفع بذلك عدد العمليات المنفذة خلال نفس الفترة من قبل المجموعة الولائية للدرك الوطني الى 69 مداهمة، كان الهدف من ورائها تجسيد الاستراتيجية المنتهجة من قبل قيادة السلاح الاخضر الرامية الى وضع حد لنشاط العناصر الاجرامية و تعزيز الشعور بالامن لدى المواطنين، فضلا عن قمع المجرمين وحماية المواطن والممتلكات من الاعتداءات.
''باتنة ''3 التي تعتبر الثالثة من حيث حجم وتعداد العتاد المقحم فيها، امتدت من منتصف نهار 14 ديسمبر 2008 إلى غاية ساعات متأخرة من ليلة التاريخ نفسه، حيث تظافرت جهود حوالي 400 شرطي ودركي قرابة 10 ساعات من الزمن، وفقا لإستراتيجية محكمة تمثلت في مناورة مصالح الأمن بتشكيل ثابت وآخر متحرك، عبر اربعة مقاطعات فرعية عرفت تنصيب سدود مراقبة و تفتيش من طرف عناصر الدرك الوطني على المسالك المؤدية إلى داخل مدينة باتنة، مع وضع نقاط مراقبة وتفتيش مشتركة بالمسالك الداخلية للمدينة، في حين سهرت أفواجا أخرى على إجراء دوريات مترجلة و على متن مركبات داخل المدينة.
وبهدف ضمان التنفيذ الجيد للمهمة التي حملت تسمية ''باتنة ,''3 تم تخصيص عتاد هام للإسناد اللوجيستكي تضمن وسائل متحركة و تقنية، بما فيها 95 مركبة و20 دراجة نارية، إضافة إلى 6 أفواج سينوتقنية من الكلاب البوليسية المتخصصة في مجالات الكشف عن المخدرات، المتفجرات، الأسلحة واقتفاء الآثار، بحيث كان الجميع يعمل تحت رقابة قيادة ميدانية يضمنها رؤساء الأمن الحضري و ضباط الشرطة القضائية للدرك الوطني، والتي تخضع بدورها إلى رقابة خلية خاصة تم إنشاؤها على مستوى مركز العمليات لمجموعة الدرك الوطني بباتنة ومركز العمليات التابع للأمن الولائي، قصد متابعة مختلف مراحل المداهمة، و ضمان السيطرة، إضافة إلى تحقيق التنسيق والتعاون الفعال بين مختلف التشكيلات.
اما عن الهدف من تنظيم مثل هذه المداهمات، فأوضح المقدم ''للماص مصطفى'' قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني بباتنة، أن معظم ولايات الوطن عرفت في غضون السنوات الأخيرة ارتفاعا محسوسا في أعمال العنف واللا أمن مس المواطن في أمنه وممتلكاته، وغالبا ما تمثلت في السرقات، أعمال السطو، استهلاك المخدرات ....الخ مما أثر سلبا على استقرار وأمن المواطن، فهذا التطور الحاصل في العنف الإجرامي خلف نوعا من الإحساس لدى المواطنين بانعدام الأمن، الشيء الذي استوجب على مصالح الأمن بمختلف أشكالها تجنيد كامل قواها وطاقاتها لاحتواء هذه الظاهرة.
وبشأن تقدم مراحل المداهمة، أكد المتحدث انه حرصا على السير الحسن للعملية، تم إصدار تعليمات صارمة تقضي بتحديد الأماكن المشبوهة التي تعرف انتشار شتى أنواع الجريمة، على غرار تفتيش المحلات والمساكن التي تقوم بترويج والمتاجرة بالمخدرات والمشروبات الكحولية والمصانع والورشات التي لا تحوز على رخصة لممارسة النشاط التجاري، وكذا تجنيد كافة طاقات وتعبئة كل الإمكانيات لمكافحة كافة أشكال المضاربة وقمع الغش، إلى جانب تفتيش الأشخاص المشبوهين والمركبات.
تعريف 519 شخصا الى جانب حجز كمية من المخدرات و934 قارورة من المشروبات الكحولية
وما كادت عقارب الساعة تدق في حدود الثامنة ليلا، الا وتوجت مجهودات القوات المشتركة بين مصالح الامن والدرك الوطنيين بالولاية بحصيلة معتبرة لا سيما عندما يتعلق الامر بتوقيف اشخاص محل بحث من قبل السلطات القضائية او مروجي المخدرات وغيرها من السموم، مما يعكس مدى نجاعة وفعالية العمليات المباغتة التي تشنها المصالح الامنية بصورة مفاجئة لاوكار الجريمة والفساد، بحيث اسفرت العملية عن تعريف 519 ، من بينهم 11 شخصا مبحوثا عنه، اربعة بسبب العصيان وعدم الامتثال للقانون، و3 اخرين محل امر القبض بتهمة التزوير واستعمال المزور، في حين تسبب اخر في ارتكاب حادث مميت، اما الباقين، فقد صدر في حقهم اوامر بالاحضار والايداع.
وعلى صعيد مواز، تمكنت عناصر الامن والدرك الوطنيين، من تعريف 45 مركبة ادت الى اكتشاف 5 سيارات مشتبه فيها، بالاضافة الى توقيف 10 اشخاص اخرين في اطار مخالفة القانون العام، اربعة منهم تم العثور بحوزتهم على 17 قرصا مهلوسا، فضلا عن 15 قطعة من الكيف المعالج، يعادل حجمها حوالي 80 غرام.
كما تم القاء القبض على خمسة اشخاص بتهمة حيازة الاسلحة البيضاء المحضورة، واخر على اثر حجز 934 قارورة من المشروبات الكحولية من مختلف الاحجام والانواع على مستوى منزله، بحيث يفسر ارتفاع حالات الحيازة غير الشرعية للمشروبات الكحولية بقلة عدد المخامر عبر تراب الولاية والتي يقدر عددها بواحدة فقط، الامر الذي شجع على الممارسة الفوضوية لهذا النشاط.
وخلال تفتيش منزل احد المشتبه فيهم، تم العثور على 14 بطاقة رمادية قديمة لشاحنات مختلفة، بالاضافة الى 3 وكالات بيع وكذا لوحة ترقيم ونسخة من رخصة السياقة، مما يدعم الاحتمال بتورطه في عمليات تزوير الرقم التسلسلي للمركبات، والمحررات الادارية الرسمية، بحيث لا يزال التحقيق جاريا الى حد الساعة قصد تحديد هوية المتورطين في القضية ومجال نشاط هذا الشخص.
في حصيلة نشاط المجموعة الولائية للدرك بباتنة خلال شهر ديسمبر
القبض على 39 متهما ينتمون الى عصابات اشرار واكتشاف ورشة متخصصة في صناعة أسلحة
عالجت الوحدات الفرعية لمجموعة باتنة خلال الشهر الجاري ديسمبر الجاري، 13 قضية في اطار القانون حيث تم ايقاف بموجبها 39 شخصا تورطوا في جرائم مختلفة، ابرزها تتعلق بتكوين جمعية اشرار مع السرقة الموصوفة حيث تم ايقاف 20 شخصا و استرجاع 96 كلغ من الاسلاك الكهربائية، بالاضافة الى مضختان مائياتان و07 ابقار وسيارة واحدة.
كما توصلت ذات الاجهوة الامنية الى معالجة قضيتين تتعلقان بالتزوير في اوراق نقدية، تم على اثرها توقيف 05 اشخاص وحجز (82) ورقة مزورة من فئة 1000دج. وكذا قضية تتعلق بتزوير هيكل مركبة حيث تم ايقاف (03) اشخاص.
وفي قضية اخرى، تتعلق بحجز مشروبات كحولية توصلت مصالح الدرك الوطني الى ايقاف شخص وحجز 1352 قارورة، فضلا عن ايقاف 03 أشخاص تورطوا في قضيتين تتعلقان بحيازة واستهلاك المخدرات، قادتا الى حجز 44 غرام من الكيف المعالج.
كما عالجت المجموعة قضية هامة تتعلق بتفكيك ورشة متخصصة في صناعة اسلحة تقليدية، اسفرت عن توقيف 03 أشخاص و حجز 03 بندقيات صيد، و03 اخرى من الحجم الكبير، الى حانب مسدسين اليين وكمية من البارود الاسود تعادل 5,1 كلغ، زائد 74 خرطوشة وعتاد مختلف لصناعة الاسلحة. من جهة اخرى، نفذت وحدات المجموعة الولائية للدرك الوطني بمشاركة مصالح الامن الوطني بباتنة عملية مداهمة مشتركة بتاريخ 05 نوفمبر الفارط سجلت خلالها توقيف 08 اشخاص مبحوث عنه لمختلف الاسباب كما تم حجز 5,43 غرام من الكيف المعالج، وكميات من المشروبات الكحولية تقدر ب 165 زجاجة، بالاضافة الى حجز بندقية صيد بدون رخصة ورفع 507 مخالفة في اطار ممارسة شرطة المرور وكذا 64 مخالفة تتعلق بعدم نشر الاسعار في اطار ممارسة الشرطة الاقتصادية.
------------------------------------------------------------------------


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.