الحكومة تدرس تفعيل مشروعين استعجاليين    الجزائر مرتاحة لترشح السعودية لاستضافة إكسبو 2030    وزير الصناعة يعلن عن رفع التجميد على 890 مشروعاً    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    تأسيس أول شركة طيران جزائرية خاصة منخفضة التكلفة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021: وفد من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في زيارة الى وهران    حجز 66 طنا من القنب الهندي خلال 11 شهرا    تخفيف إجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات إلى مالي    قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا    أسعار النفط إلى أين؟    موسكو تعود لتنفي نيتها غزو أوكرانيا    المغرب: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تعلن تنظيم وقفات احتجاجية على غلاء الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي    الوزير الأول يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية    الرابطة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 22 فيفري 2022    الطارف :حجز واتلاف 4 قناطير من الاسماك الفاسدة    كورونا: 1870 إصابة جديدة, 1055 حالة شفاء و6 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    مستغانم: إيداع صاحب ومسير محل تجاري الحبس بتهمة المضاربة    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    بونجاح يستأنف التدريبات    الطبعة السابعة للبطولة الوطنية الجامعية للشطرنج عن بعد : تتويج بن عمر سهام و بولرنس علاء الدين باللقب    تأخر فادح في البرنامج الدراسي    بسكرة: توقيف شخصين تورطا في سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية    قسنطينة: توقيف 9 متهمين في شجار جماعي بحي بن شرقي    هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا    الحكومة تعتزم رفع قائمة المنتجات المستوردة الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت    اسعار النفط تصل الى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات    وزارة الحج والعمرة: لا تمديد لتأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    وقفة ترحم على روح الفقيد بن حمودة    الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا ضمن قائمة البلدان الأقل تكلفة للعيش    الجزائر اقتنت سربا من أفضل طائرات درون في العالم    منظمة حقوقية تناشد مانويل آلباريس التدخل لإطلاق سراح المتعقلين الصحراوين بسجون الاحتلال المغربي    توقعات بهدوء موجة أوميكرون في هذا التوقيت!    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    مواصلة حملة التلقيح بالمدارس بعد تمديد تعليق الدراسة    " مجال " تستنكر استدعاء الأساتذة للعمل أيام العطلة    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    الغرب على أعتاب موسم كارثي    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    توقيف مجرم خطير    استمرار تبنّي المواهب الشابة    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إمكانيات سياحية تؤهّل المنطقة لاستقطاب المزيد من المصطافين
نشر في الشعب يوم 26 - 00 - 2014

مع كل موسم اصطياف تترسّخ في أذهان محبي السياحة الاستجمامية أن شاطئ "مداغ" الواقع ببلدية عين الكرمة (غرب وهران) من أجمل وأنظف الشواطئ الوهرانية على الإطلاق.
وقد نمى هذا الاعتقاد عند الوهرانيين بعد تتويج هذا الشاطئ لعدة سنوات بالمرتبة الأولى في تصفيات المسابقات حول أحسن الشواطئ التي تبادر بها الولاية والمجلس الشعبي الولائي ومديرية السياحة في إطار برنامج موسم الاصطياف، وذلك لتشجيع البلديات الساحلية على توفير شروط الراحة للمصطافين.
وقد مكّن هذا التتويج شاطئ مداغ ليكون أكثر استقطابا للمصطافين بوهران، حيث يزداد جاذبية كل موسم بفضل ما حباه الله من مناظر طبيعية خلابة، وأغدق عليه غابة ممتدة عبر شريطه الساحلي الذي تحيط به جبال شاهقة من الجهتين تعانق في صمت ورهبة زرقة البحر التي يزداد لمعانها أكثر مع غروب وشروق شمس تعرفه هذه المنطقة.
ويشمل هذا الشاطئ الممتد على طول 600 متر والواقع في منطقة إستراتيجية إيكولوجيا والفاصلة جغرافيا بين ولايتي وهران وعين تموشنت على رمال ذهبية تتميز بالنظافة ما أضفى على المكان جمالا قلما نجده في الشواطيء الاخرى.
كما يحظى شاطئ مداغ بمياه صافية حيث يخيل لأي سباح مبتدئ أنه أدرك قاع البحر، بالاضافة إلى هذا فإن موقعه أسفل سفح جبل مخضر ليعطيه حلة جميلة تمتد بين جانبه غابة تعد أحد مفاتن منطقة "مداغ" تسمح بتخييم ممتع للعائلات بعد قضاء ساعات بين أحضان البحر، وكذا تمكين الأطفال من الترويح عن أنفسهم من خلال ألعاب الترفيه والتسلية منها ركوب الخيل، والاستمتاع بجولات على متن "الكاليش".
ويمكن للزائر أن يدرك هذا الجمال الطبيعي وهو يتوغّل بسيارته نحو هذا الشاطئ الذي زيّن مدخله بفضاء رحب تعرض فيه منتجات تقليدية مصنوعة من مواد محلية ومصمّمة بطريقة عفوية يغلب عليها الطابع الفني.
معالم أثرية يجهلها المصطافون
وإذا كانت منطقة "مداغ" تختال بجبالها وغابتها، فإن شاطئها شهد محطات تاريخية هامة حيث كان محطة للفينقيين الذين تركوا آثارا لا تزال شاهدة على مكوثهم بهذه المنطقة.
كما يستمتع المصطافون في منطقة مداغ بحفريات العصور القديمة على صخور جبالها المخضرة التي تعتبر العين الحارسة على "مداغ ".
وتزخر المنطقة بمعالم تاريخية أخرى منها المقبرة التي تعود إلى فترة المرنيين وضريحي الولي الصالح "سيدي بولنوار" و"لالا خضرة".
وتحتاج هذه المعالم إلى إبرازها من قبل السلطات البلدية لتكون قطبا سياحيا يقصده المتردّدون على شاطئ "مداغ".
مشاريع لاستقطاب المزيد من المصطافين
حفّز إقبال المصطافين على "مداغ " السلطات البلدية على تجسيد عدة مشاريع، منها تهيئة أفنية سيتم غرس بها أشجار النخيل مما سيضفي على الشاطئ وجها مميزا، وتمكين الوافدين على هذا الشاطئ من أخد قسط أكبر من الراحة، بالاضافة إلى إنجاز حظيرة ثانية تمتد على مساحة 5 آلاف متر مربع تضاف إلى الأولى المتربعة على حوالي هكتار.
ولأول مرة يتم إنارة شاطئ "مداغ" ليلا بعد أن تمّ اقتناء مولدين كهربائيين بقوة 60 كيلوفولت أمبير لكل واحد خلال هذه السنة ممّا جعل هذا الشاطئ يزدان بالأضواء فيضفي عليها جمالا على جمال.
وللسهر على راحة وأمن المصطافين، تمّ تجهيز مركزي الدرك الوطني والحماية المدنية مما يسمح لهم بتأدية واجبهم في أحسن الظروف.
وسيسمح استلام الطريق الريفي على طول 7 كلم الرابط بين العامرية (عين تموشنت) وبلدية عين الكرمة عن طريق قرية سيدي بختيي بجلب المصطافين إلى شاطئ "مداغ" لاسيما القادمين من ولاية سيدي بلعابس، وكذا الطريق المحاذي الرابط بين بلدية عين بوتليليس والقرية المذكورة الممتد على طول 12 كلم.
وقد ساهم تردّد المصطافين على هذا الشاطئ في تشغيل أكثر من 60 شابا في هذا الموسم وزيادة في مداخيل البلدية التي تعتبر من أضعف البلديات من ناحية الميزانية، حيث تمّ تحصيل أكثر من 3 ملايين دج خلال هذا الموسم، حسبما أشار إليه رئيس البلدية، موضحا "أنه لم يتم تحصيل هذا المبلغ منذ عدة سنوات".
وقد جاءت هذه المداخيل عن طريق كراء حظيرتي السيارات والمحلات، وكذا الشمسيات في إطار استغلال الشاطئ عن طريق الامتياز وفق القانون المعمول به في هذا المجال، والذي أشرفت عليه مديرية السياحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.