الرئيس تبون يغادر أرض الوطن متوجها إلى ايطاليا    وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    أسعار النفط ترتفع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي في المجال الاجتماعي    النواب يصادقون على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    لعمامرة: الجزائر طرف فاعل في تقوية مكانة إفريقيا على الساحة الدولية    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    كأس أفريقيا للأمم لتنس الطاولة: العناصر الوطنية تشد الرحال إلى نيجيريا للمشاركة في المنافسة القارية    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    أمطار رعدية في هذه الولايات    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    صندوق ضمان القروض رافق 3474 مشروع    العرب ليس لهم صديق..!؟    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    أسندت لها مهمة رصد مختلف التجاوزات المتعلقة بالنظافة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    قرارات جريئة.. والعمال مرتاحون    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    إصلاحات جديدة لمواكبة القرارات الهامة    «الوفاق» في مهمّة التدارك أمام وداد تلمسان    المملكة العلوية لا تملك أي سيادة مزعومة على الصحراء الغربية    تطمينات حول "جدري القردة"    «ريش» يحصد ثلاث جوائز بمهرجان «كان»    انتقاء 29 رواية من بين 158 عمل مشارك    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    "الكاف" تقرر إجراء القرعة غدا عن بعد    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإسعاف الآني حتمية للتخفيف من الخسائر
نشر في الشعب يوم 17 - 10 - 2016

دعا الأطباء والمختصون المشاركون في اليوم الطبي السابع بالمدرسة التطبيقية للصحة العسكرية فارس يحي بسيدي بلعباس، إلى الإرتقاء بمفهوم الإسعاف الطبي الآني وتجسيده على أرض الواقع باعتباره من النقائص التي يعاني منها القطاع الصحي عموما والتي تتسبب في خسائر كبيرة في الأرواح.
وأكد المشاركون أن مشكل التدخل الطبي الآني لا يزال ضعيفا على كافة المستويات وعائقا حقيقيا أمام تطوير القطاع الإستشفائي، حيث بات لزاما النهوض بهذا المجال من أجل إنقاذ الأرواح وتفادي عديد الخسائر البشرية ،وأضاف المتدخلون أن ترك المصاب وقتا من الزمن وإلى غاية تحويله إلى المصلحة الإستشفائية يكون سببا في تفاقم وضعيته الصحية أو حتى سببا في وفاته.فعلى الرغم من القيام ببعض الإسعافات الأولية ألا أنها غير كافية لإنقاذ المصاب عكس الإسعاف الطبي المتخصص أو كما يطلق عليه بالإسعاف الآني الذي يساهم وبشكل كبير في الحفاظ على الأرواح ،وهي التقنية التي تتطلب وسائل ومعدات حديثة وعالية التقنية فضلا عن فريق عمل متخصص وذو كفاءة على مستوى المستشفيات، مراكز الإسعاف وحتى على مستوى وحدات الحماية المدنية.
هذا وتمحورت باقي تدخلات الأطباء من السلكين المدني والعسكري حول أمراض القلب والأورام،أمراض الأنف والحنجرة،والكوارث ذات الخسائر المحددة ،حيث تطرق مراح حسام الدين جراح مختص في أمراض القلب بالمستشفى المركزي العسكري إلى مداخلة حول شرايين القلب ، أبرز من خلالها خطورة الأمراض القلبية والمضاعفات الناجمة عنها ،وكذا أهمية التشخيص وسبل المتابعة والتكفل بهذا النوع من الأمراض .أما الدكتورة بلحاج نجاة رئيسة مصلحة الطب الداخلي بالمستشفى الجامعي «حساني عبد القادر» بسيدي بلعباس فقد ركزت خلال مداخلتها على التشخيص المبكر لأمراض الشرايين باعتبار أن الأمراض القلبية الوعائية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في العالم، الأمر الذي يدعو إلى إجراء التشخيص المبكر في حال ظهور أي عرض من الأعراض على غرار تصلب الشرايين الذي له علاقة مباشرة بعمل القلب.
وللإشارة فإن اليوم الطبي هذا والذي يندرج ضمن إطار تنفيذ برامج التظاهرات العلمية والتقنية المسطرة من قبل المديرية المركزية لمصالح الصحة العسكرية، قد شهد مشاركة لمؤسسات صيدلانية قامت بعرض آخر المستجدات في عالم الأدوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.