نائب رئيس جمهورية تركيا يترحم بمقام الشهيد على أرواح شهداء الثورة التحريرية    عطاف يستقبل المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية    محافظة الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية توقع على مذكرة تفاهم مع وكالة الطاقة الكورية    عمر بلحاج يستقبل وفداً من أندونيسيا    26 راغباً في الترشّح للرّئاسيات    تخرّج 12 دفعة من الضباط    اليونيدو مُهتمّة بإقامة شراكة جديدة مع الجزائر    عطّاف يُثني على دور مجالس رجال الأعمال    الرئيس يأمر الوزراء بمتابعة انشغالات المواطنين    إنطلاق أشغال منتدى الأعمال الجزائري-التركي بالجزائر    التصدي لجريمة الاتجار بالبشر تحت المجهر    حزب الله يتوعّد الصهاينة    هذه حقيقة إقالة بيتكوفيتش    ألعاب القوى/بطولة إفريقيا 2024: الجزائري أسامة خنوسي يتوج بذهبية رمي القرص    وهران تتدعّم ب13 فندقاً جديداً    الوالي يعاين أشغال ملعب لابوانت ومركز أمراض القلب    حظْر الهواتف النقالة عن النسوة في الأعراس    الهديْ النبوي في الطعام    التكريم الحقيقي للكفاءات.. أثناء الحياة    شمال غزّة يموت جوعاً..    العدوان الصهيوني على غزة: إستشهاد مدير الإسعاف والطوارئ بغارة إستهدفت عيادة "الدرج" بغزة    شهيدان وجرحى جراء قصف الإحتلال منشأة طبية وسط مدينة غزة    إصابات وإعتقالات بين الفلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة    حج 2024: عودة أول فوج من الحجاج إلى وهران    السياق الدولي يستدعي تعاون الفواعل الاقتصادية    وصول أول فوج من الحجاج إلى مطار "مصالي الحاج"    260 قتيل و1630 جريح في السودان    أمطار رعدية على الولايات الشرقية    ناميبيا تؤكد موقفها الثابت والداعم للقضية الصحراوية    قرض مصغّر وتغطية اجتماعية ونموذج جديد للتأمين ضد الكوارث    قطاع البحر ينطلق من قسنطينة في الفاتح جويلية    انطلاق الرحلات عبر قطار الجزائر- تونس هذه الصائفة    الاحتلال الصهيوني يكشف عن وجهه الدموي أمام العالم    مهرجان وطني لمسرح الدمى    إصدار جديد لزهرة بوسكين    ذهبيتان وفضية للجزائر    إسلام سليماني يبحث عن مغامرة كروية جديدة    حيماد عبداللي مطلوب في سانت إيتيان وليتشي الإيطالي    تتويج عز الدين لعاقب عند الأكابر وفركوس أيوب عند الآمال    بونجاح باق في قطر    مجلس الوزراء يوافق على إبرام صفقة انجاز مركز استشفائي جامعي بتيزي وزو    نحو تثمين الموقع الروماني بحمّام قرقور    إدراج موقعي القلعة البيزنطية وقرية أمدوكال العتيقة    المختصة النفسية كوثر غربي: الفن التشكيلي طريقي لعلاج مشاكل الذات    "مقروط اللوز" الجزائري يتألق عالميا    برنامج تعليمي متطور لفئة المعاقين ذهنيا    يوم دراسي حول تنظيم الطب التكميلي    بعثة استعلامية مؤقّتة عن مجلس الأمة بالبويرة    استثمار واعد انطلاقا من مؤهلات الجزائر    شرطة العاصمة تفكّك شبكة وطنية لسرقة المركبات    كرة القدم (تكوين): انطلاق دورة المنتخبات الجهوية "خضر المستقبل" بوهران    سايحي يؤكد عزم الدولة على إحداث طفرة في مجال الطب النووي    هكذا أرادت فرنسا تخويف الجزائريين..    إنطلاق مرحلة التصفيات المؤهلة للمهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف سيدي بلعباس    إفتتاح معرض "السيراميك العصري" للفنان التشكيلي بشير مداحي بالجزائر العاصمة    الحجّاج يعودون..    الخطباء يدعون الحجاج الجزائريين بعرفة الى العمل على اتمام مناسك الحج على اكمل وجه    تساؤل يشغل الكثيرين مع اقتراب عيد الأضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إفتتاح بوهران أول مدرسة لأشبال الأمة على المستوى الوطني
الجيش الوطني الشعبي:
نشر في الشعب يوم 14 - 09 - 2009

افتتحت، أول أمس، بوهران، أول مدرسة لأشبال الأمة على المستوى الوطني.
واشرف، على مراسيم الافتتاح، قائد الناحية العسكرية الثانية اللواء سعيد باي بحضور العميد بومدين معزوز مدير مدارس أشبال الأمة، اضافة الى ضباط ساميين في الجيش الوطني الشعبي والسلطات الولائية.
وأوضح، قائد الناحية العسكرية الثانية، بالمناسبة، أن فتح هذه الهيئة التكوينية تأتي ''تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسحلة ووزير الدفاع السيد عبد العزيز بوتفليقة من أجل اعادة بعث هذه المدارس لتكوين النخبة من أشبال الأمة في شتى المجالات وتحضيرهم لتولي مختلف المهام وتأهيلهم لدعم هياكل وزارة الدفاع الوطني وعصرنة الجيش الوطني الشعبي''.
وأشار، اللواء سعيد باي، الى أن مدارس أشبال الثورة ''كانت خلال ربع قرن من الزمن المشتلة التي ترعرع قادة الجيش في أحضانها وأوجدت أشبالا كانوا ولا يزالوا سواعد قوية في صرح الجيش الوطني الشعبي وساهموا بفعالية في بناء قواتنا المسلحة وتولي مسؤوليات مهمة ومناصب عالية في دواليب الدولة''.
وقد تزامن افتتاح هذه المدرسة، سليلة مدرسة أشبال الثورة، مع انطلاق السنة الدراسية الجديدة 2010 2009/، حيث أعطى، اللواء سعيد باي، اشارتها بالمدرسة المذكورة المتواجدة بحي ''الدار البيضاء'' بمدينة وهران التي تشهد استقبال أول دفعة لها والمتشكلة من 160 طالبا في مستوى التعليم الثانوي .
وتضطلع، مدراس أشبال الأمة، حسب الشروحات المقدمة، بمهمة تلقين التعليم المتوسط والثانوي من خلال النظام المعمول به على مستوى مؤسسات قطاع التربية الوطنية، وذلك في اطار تعليم شبه عسكري حيث تخضع هذه المدارس لوصاية بيداغوجية مشتركة بين وزارتي الدفاع الوطني والتربية الوطنية.
وتعتبر، مدراس أشبال الأمة، حسب المدير الجهوي للايصال والاعلام والتوجيه بالناحية العسكرية الثانية، ''خزانا لرجال المؤسسة العسكرية حيث تقوم بإعداد النخبة من الأشبال في جميع الميادين العلمية لتؤهلهم الى التدرج واجتياز شهادة البكالوريا قبل أن يتم توجيههم نحو مختلف مؤسسات الجيش الوطني الشعبي''.
وأضاف ذات المسؤول أن نوعية التكوين الذي سيحظى به طلبة مدارس أشبال الأمة يرمي الى ''تحقيق المزيد من احترافية اطارات الجيش وعصرنة قواته المسلحة''.
وكشف، أيضا، أنه سيتم فتح، ابتداء من الدخول المدرسي المقبل 2010 / ,2011 تسع مدارس مماثلة منها ثلاث ثانويات وسبع متوسطات موزعة على النواحي العسكرية الست.
والجدير بالذكر أن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة كان قد أعلن في فيفري 2008 عن اعادة فتح مدارس أشبال الأمة استئنافا لنشاط مدارس أشبال الثورة المتوقفة منذ سنة .1985
للتذكير، فان مدارس أشبال الأمة، هي نفسها التي كانت تسمى مدارس أشبال الثورة التي تشكلت نواتها الأولى عندما قررت هيئة أركان جيش التحرير الوطني سنة 1961 إنشاء مدرستين على الحدود الشرقية والغربية حيث تمكنت من تكوين أشبال أبناء الشهداء واللاجئين في المقام الأول.
وفي ماي 1963 قررت وزارة الدفاع الوطني إعادة فتح المدرسة الوطنية لأشبال الثورة بالقليعة كمرحلة أولى وقد أدت مدارس أشبال الثورة دورا كبيرا في بناء جيل جزائري متشبع بروح الوطنية والمبادىء العسكرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.