دولة مالي تصوّت على خطّة عمل الحكومة اليوم    زغدار يدعو إلى مضاعفة المجهودات لرفع إنتاجية المجمعات الصناعية العمومية    مقاصد تبحث عن خدمات تنافسية    البوليساريو تصف خطاب ملك المغرب بالمناقض للواقع    «قبر الرومية» قصة حب الملك الموريتاني يوبا الثاني وسيليني كليوباترا    حجز أزيد من 500 كلغ من القنب الهندي خلال السداسي الأول من 2021 بالجزائر العاصمة    وفاة وزير الأمن والتوثيق الصحراوي عبد الله لحبيب    انضمام الكشافة الاسلامية الجزائرية الى الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة    الآمال معلّقة على خليف لدخول جدول الترتيب: الإخفاقات متواصلة والعداء لهولو يتطلع للنهائي    استثمار العطلة الصيفية    إنقاذ أكثر من 400 " حراق" في البحر المتوسط    سونلغاز جلبت منشآت متحركة: مركب الحجار بعنابة يضمن إنتاج الأوكسجين رغم توقف محوّلات الطاقة    هكذا استقبل التونسيون رئيسهم قيس سعيد وسط شارع بورقيبة    عنابة: غلق فندق وقاعة أفراح بعد إقامة أعراس فيهما    الملاكم محمد فليسي للنصر    تستهدف المصطافين الراغبين في كراء شقق: الإطاحة بعصابة مختصة في السرقة والاعتداء بالطارف    تقع بالمقاطعة الإدارية علي منجلي: الشروع في توزيع مفاتيح 2000 سكن «عدل»    رابطة أبطال إفريقيا: بلوزداد يضمن المشاركة في انتظار المرافق    بالصور.. بكاي يدرس مع حجازي عودة الرحلات الجوية والبحرية بين الجزائر وليبيا    بالصور.. تواصل حملة التلقيح ضد كورونا بسوناطراك    تركيا تسلم وزارة الصحة 76 جهاز أكسجين    السيدان لعمامرة و شكري يستعرضان علاقات التعاون الجزائرية المصرية وآفاق تعزيزها    وزارة الصناعة تحدد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني    عبد الحميد عفرا: تفعيل المخطط الوطني للمخاطر و"درون" جزائرية لمنع حرائق الغابات    رمطان لعمامرة: ما يحدثُ في تونس شأن داخلي    رمطان لعمامرة يجري مباحثات معمقة مع نظيره المصري    الدكتور مراد بوربيع: التحذيرات المتداولة حول خطر التخدير الموضعي على الملقحين ضد كورونا لا اساس لها من الصحة    السعودية تُعلن عودة موسم العمرة انطلاقًُا من اليوم    مصر تُصدر أول تعليق على الأزمة في تونس    الخبازون بين مطرقة الإفلاس وحتمية رفع سعر الرغيف    قتيل و4 جرحى في تصادم 3 سيارات ودراجة بشاحنة    الاستنجاد بأطباء القطاعات المختلفة لتدعيم الجيش الأبيض    رئيس الجمهورية يهاتف نظيره التونسي    رمطان لعمامرة يستقبل من طرف السلطات السودانية    تزويد 15 ولاية بشرق البلاد بالأكسجين الطبي    طموح الجيش في تطوير مكوناته لا حدود له    إخماد 70 بالمئة من الحريق بحظيرة الشريعة    تراجع أسعار الاستهلاك بنسبة 1,1 بالمئة خلال جوان    حزب جبهة التحرير الوطني يدعو إلى "هبّة وطنية تضامنية"    تحقيق السلطات الفرنسية يثبت تورط المخزن المغربي    سكان حي الصنوبر يستقبلون فتحي نورين في حفل مميز    أسرار المرأة الهندية لبشرة متوهجة وشعر صحي    الإدارة تعتزم إعادة النظر في رواتب زاموم وأدرار    ''كوستا برافا" يُعيد نادين لبكي إلى التمثيل من بوابة مهرجان فينيسيا    ''وصلة الأشواق" رؤيتي لراهن الفن ضمن السياق العربي    كلمات    اللاعبون يقاطعون الاستئناف بسبب تأخر المنح    اعقلها وتوكل    «سنلعب على ضمان مرتبة مشرفة والحديث عن مستقبلي سابق لأوانه»    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    ظهور دائنين جدد يتواصل    طوارىء بمستغانم و تحويل المرضى إلى بوقيراط و عشعاشة    الوقايات العشر من طاعون العصر    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كندا تخطط لمغادرة أفغانستان
فيما تقر ألمانيا بأخطائها
نشر في الشعب يوم 07 - 11 - 2009

أقر وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ يوم الجمعة في برلين بأن الجيش الألماني ارتكب أخطاء عندما أمر بضربة جوية قاتلة في أفغانستان. ومن جهتها بدأت وزارة الدفاع الكندية إعداد خطط لسحب قواتها المقاتلة من أفغانستان.
ونقلت خدمة كانوست نيوز الكندية يوم الجمعة عن مسؤولين في وزارة الدفاع قولهم: إن رئيس الأركان الجنرال والتر ناتينيزك أصدر تعليماته بالبدء في إعداد خطط لوجستية لسحب 2800 جندي مع معداتهم من أفغانستان بحلول العام 2011. وكان رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر أبلغ القادة الأميركيين في واشنطن في سبتمبر الماضي أن بلاده ستنهي مهمة قواتها في أفغانستان.ويشار إلى أن 133 جنديا كنديا قتلوا في أفغانستان منذ العام 2002.
وتزامنا مع هذه التطورات ربط رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إرسال مزيد من الجنود إلى أفغانستان بإصلاح الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لحكومته. وقال براون في خطاب ألقاه الجمعة: إنه عندما ينبع التهديد الإرهابي الرئيس لبريطانيا من أفغانستان وباكستان لا يمكننا ولا يجب أن ننسحب ولن نفعلها. وأضاف: أن الدعم الدولي لكرزاي يتوقف على مدى طموحه ودرجة إنجازاته في خمسة مجالات أساسية هي الأمن والحكم والمصالحة والتنمية الاقتصادية والعلاقات مع جيرانه. وتنشر بريطانيا تسعة آلاف عسكري بأفغانستان يتمركز أغلبهم بولاية هلمند جنوب البلاد.
ومن جهته أقر وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ يوم الجمعة في برلين بأن الجيش الألماني ارتكب أخطاء عندما أمر بضربة جوية قاتلة في أفغانستان. وجاء الاعتراف بعد تعرض الجيش الألماني لانتقادات حادة في تقرير سري لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بسبب أسلوبه في التعامل يوم الرابع من سبتمبر الماضي عندما نفذ ضربة جوية في ولاية قندوز شمالي أفغانستان قتل فيها عشرات الأفغان بينهم مدنيون.وكان المدعون في مدينة دريسدن -حيث يقيم العقيد جورج كلين الضابط الذي أمر بتوجيه الضربة الجوية- طلبوا الجمعة من المدعين الفدراليين تحديد ما إذا كان القانون الدولي الذي يحدد جرائم الحرب ينطبق على هذا الحادث أم لا.وقال غوتنبرغ إنه لا يساوره شك في صحة تقدير المفتش العام للجيش الألماني الجنرال فولفغانغ شنايدرهان لهذه الغارة حيث وصفها قبل عدة أيام بأن لها ما يبررها من الناحية العسكرية.
ويشير تقرير الناتو إلى أن كلين تعدى سلطاته بإصدار أوامر الضربة.وقال غوتنبرغ عقب إخطاره نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي في البرلمان الألماني بتقديره للغارة: إنه يعتقد بأن مدنيين أيضا قتلوا في الغارة.وعبر غوتنبرغ عن أسفه البالغ والعميق للضحايا المدنيين الذين أودت الغارة مثار الجدل بحياتهم. وقال الوزير: إن تقرير الأطلسي بشأن الغارة خلص أيضا إلى أنه كانت هناك أخطاء نظامية وقصور في بعض المواطن التدريبية كشفت عنها الغارة. ودعا الوزير لتدارك هذه الأخطاء واتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان عدم تكرارها غير أنه أكد أنه حتى وإن لم ترتكب أخطاء إجرائية فإن الغارة كانت ستقع لا محالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.