بفضل مراجعة قوانين الانتخابات وغيرها، محمد شرفي    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    بدء محاكمة السعيد بوتفليقة، توفيق، طرطاق وحنون اليوم    أمر إيداع ضد الشرطي المتسبب في حادث المرور    الجسم السليم في العقل المهلوس !    تأجيل محاكمة "كمال البوشي" إلى 6 أكتوبر    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    ستشمل عدة بلديات بتيارت    بوداوي‮ ‬شارك إحتياطياً‮ ‬في‮ ‬المواجهة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    123 حالة تسمم بوجبات الأكل السريع    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة بتمنراست وأدرار    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    شرح لهم الوضع السائد في‮ ‬البلاد‮ ‬    انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    الجزائر ضيف شرف بموسكو    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    الرئيس المدير العام للمجمع‮ ‬يكشف‮: ‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    زرواطي‮ ‬تشارك في‮ ‬قمة المناخ    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    العلاقات مع الجزائر متينة ونتطلع للمزيد    5 محاور أساسية لتنظيم المهنة وعصرنتها    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    حجز 478 غرام من القنب الهندي    القبض على 16 شخصا    التعليم .. الملف المفتوح    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    إدارة الاولمبي غاضبة من المدرب زاوي و إقالته من الفريق على كل لسان    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد خطة لإنقاذ القدس من التهويد يتصدر جدول أعمال القمة العربية ال 22 بسرت
القمة العربية ال 22 بسرت الليبية
نشر في الشعب يوم 26 - 03 - 2010

يتصدر موضوع إعداد خطة متكاملة للتحرك العربي لإنقاذ القدس من محاولات التهويد جدول أعمال القمة العربية ال 22 التي ستستضيفها مدينة سرت الليبية يومي 27 و 28 مارس بمشاركة عدد من رؤساء وملوك الدول العربية من بينهم رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.
وتبحث القمة التي برمجت 26 بندا للمناقشة بشكل أساسي كيفية اتخاذ موقف عربي موحد للتصدي للمخططات الإسرائيلية.
وتتناول القمة عددا من المواضيع المتعلقة بالصراع العربي الإسرائيلي وعلى رأسها مبادرة السلام العربية وتطورات القضية الفلسطينية ودعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني اضافة الى بند خاص بالإرهاب الدولي وسبل مكافحته.
وتحوي بنود أعمال القمة أيضا تطورات الوضع في العراق على خلفية الانتخابات الأخيرة وماهية الخريطة السياسية العراقية بعدها بالإضافة إلى ملف الوضع في السودان بجزئيه مسار السلام في الجنوب ومسألة دارفور و دعم السلام والتنمية والوحدة فيه.
وفي هذا الشأن من المنتظر أن تجدد القمة الرفض العربي إزاء قرار المحكمة الجنائية الدولية في حق الرئيس السوداني عمر حسن البشير .
وبرمجت ضمن جدول أعمال القمة العربية دائما بنود تتعلق بدعم الصومال وجمهورية القمر المتحدة والوضع المتوتر على الحدود الجيبوتية الإريترية في منطقة رأس دوميرا الجيبوتية إلى جانب قضية جزر الإمارات الثلاث التي تحتلها إيران.
ومن بين البنود التي سيتم التعرض اليها مبادرة مقدمة من طرف سوريا تهدف إلى وضع آلية لإدارة الخلافات العربية-العربية ومبادرة أخرى من اليمن خاصة بتفعيل العمل العربي المشترك إضافة إلى ملف دعم لبنان جراء الاعتداءات الإسرائيلية عليه
خاصة في الجنوب.
كما أدرجت مسائل أخرى على طاولة القادة العرب تتعلق باستكمال مسار إصلاح الجامعة العربية وإعادة هيكلتها علما بأن قمة الجزائر المنعقدة سنة 2005 كانت قد أقرت هذا المسار سيما ما تعلق منه بتطوير وتفعيل مجلس السلم والأمن العربي القائم حاليا.
ويجدر التذكير في هذا الصدد أن القمة العربية السابقة بالدوحة كانت قد أعدت في سياق معالجة النزاعات والخلافات العربية-العربية آلية لتسوية النزاعات والحفاظ على الخلافات في دائرة ضيقة »الجامعة العربية« وهي الآلية التي تم اعتمادها
يوم 3 مارس الجاري .
ومن المنتظر أن يتناول القادة العرب أيضا موضوع بلورة موقف عربي موحد لاتخاذ خطوات عملية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية إلى جانب موضوع الحصار الجائر المفروض على سوريا والسودان من قبل الولايات المتحدة بخصوص شراء أو استئجار الطائرات وقطع الغيار ونتائج هذا الحصار الذي يهدد سلامة وأمن الطيران المدني.
كما ستدرس قمة سرت موضوع تنمية الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية وتنمية استخدامات الطاقة المتجددة والبديلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.