«إعلامنا مدعو إلى تفنيد أباطيل فرنسا وقانون تجريم الاستعمار ضرورة ملحة»    المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي ل 2020    449 طلعة جوية للشرطة لتأمين المواطن و حماية ممتلكاته    وصول 229 مسافر إلى مطار هواري بومدين الدولي    لا مساومة على تاريخنا ونخوتنا    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    تنامي موجة الإحتجاجات على مقتل أمريكي أسود على يد الشرطة    مجاهدون يرون شهاداتهم ويؤكدون:    إلى تاريخ 25 جوان المقبل    بعدما اصبحت الحفر والمطبات تغزو المكان    أمريكا: محتجون يطالبون برحيل ترامب    الجيش بالمرصاد لمهربي ومروجي المخدرات    استئناف الجلسات اليوم لمناقشة قانون المالية التكميلي    في إطار ملفات الفساد العالقة    مدوار يقلل من فضيحة التسجيل الصوتي؟    منزل محرز يتعرض للسرقة ؟    تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف    السلطات المحلية بين إلحاح التجار ومخاوف "كورونا"    ملف السكن يعود إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    موسم الاصطياف يتأجل إلى ما بعد الكورونا    تعليمات صارمة للترميم أو التهديم    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    تعين العقيد خالد بوريش خلفا له    تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    كونتي يطالب بالإسراع في تعيين مبعوث أممي جديد    ننتظر البت نهائيا في مصير الموسم ومشاكل "لوما" معقدة    واسيني الأعرج يقاضي طاقم المسلسل المصري "النهاية"    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري    جموع المصلين يؤدون صلاة الفجر في مسجد الأقصى    370 ألف وفاة وأكثر من 6 ملايين مصاب بكورونا في العالم    التحذير من الاقتناء العشوائي للأدوية    سارق لواحق السيارات في قبضة الأمن    « لا يمكن العودة إلى التدريبات دون قرار من «الفاف»    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    موسى كريم روزال أصغر فارس بسيدي بلعباس    ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري    تحسن في التزوّد بالمياه ابتداء من يوم غد    تكرم في اليوم العالمي للطفولة طاقم علاج "كورونا" بمستشفى كناستيل    تسريح 37 مريضا و حالتان فقط تخضعان للبروتوكول العلاجي    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    إثر أزمة قلبية مفاجئة    خلال شهر رمضان المنقضي    اشادة بالوزيرة بن دودة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه أبرز التحديات التي تنتظر الوزير محمد حطاب
منظومة رياضية "مفخخة" ومشاريع متأخرة

شرع الوزير الجديد للشباب والرياضة، محمد حطاب، في مهامه الجديدة خلفا للهادي ولد علي، بعد أن سلمت المهام بينه وبين سلفه الهادي ولد علي يوم الخميس الماضي، حيث تنتظره مهمات صعبة للغاية لأجل تصحيح الأخطاء السابقة، ولم شمل الأسرة الرياضية الكبيرة التي فككتها الخلافات والصراعات بين الوزير السابق واللجنة الأولمبية والاتحاديات.
وعبّر الوزير الجديد عن عزمه في مواصلة العمل الذي بدأه سابقه، حيث قال خلال حفل تسليم المهام: "سأسهر على ضمان مواصلة الجهود التي بذلها الوزير السابق، بالاعتماد على طرق جديدة في التسيير. سنعمل اليد في اليد من أجل إعطاء ديناميكية جديدة لهذا القطاع الحساس".
وشغل محمد حطاب (من مواليد 29 أكتوبر 1964 ببرج منايل) منصب وال ببجاية منذ ديسمبر 2016 بعدما تولى العديد من المناصب في قطاع الجماعات المحلية، لاسيما الأمين العام لولايتي الجزائر العاصمة وسطيف وواليا بسيدي بلعباس. وهو خريج المدرسة الوطنية للإدارة حيث شغل العديد من المناصب على غرار رئيس دائرتي قوراية (تيبازة) وعزابة (سكيكدة) وواليا منتدبا للحراش (الجزائر العاصمة). وتخوّله التجربة الطويلة في التسيير التي يمتلكها للنجاح في مهمته الجديدة، لاسيما أنه يلقى الاحترام والإجماع وسط الأسرة الرياضية، بالرغم من صعوبة المهمة في ظل الوضع "المفخخ" الذي تعيشه المنظومة الرياضية منذ سنوات، خاصة تحت إمرة الوزير السابق الهادي ولد علي، الذي خاض الكثير من الصراعات مع بعض الفاعلين في الرياضة والكرة الجزائرية، في إطار سعيه لإحداث التغيير، لكن ذلك تحول إلى أزمة انتهت بانسداد في العلاقة بين الوزارة واللجنة الأولمبية برئاسة مصطفى بيراف ومع الكثير من الاتحاديات الرياضية.
وتسببت هذه الأزمات في رهن مصير الرياضة الجزائرية إزاء المواعيد الكبرى التي تنتظرها، حيث تأخرت التحضيرات تأهبا للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، وقبلها التحضير للألعاب الإفريقية للشباب التي تحتضنها الجزائر الصيف المقبل، وكذا الألعاب المتوسطية التي ستجري في الصيف بإسبانيا، بالإضافة إلى الاستعدادات لاحتضان وهران الدورة التالية في عام 2021، فضلا عن العديد من المواعيد الرياضية في مختلف الاختصاصات. وبالتالي، فإن أول مهمة تنتظر حطاب هي لم شمل الأسرة الرياضية وتحسين العلاقات في ما بينها، ورأب الصدع الذي ضرب المنظومة الرياضية. وسيكون الوزير الجديد أيضا مطالبا بالاهتمام وإعادة الاعتبار لقطاع حساس آخر أهمل في الفترة الماضية وهو قطاع الشباب، الذي ينتظر منحه أهمية أكبر. وسيكون ذلك مرتبطا أيضا ببعث المشاريع وإنجاز المرافق الخاصة بهذا القطاع، إلى جانب المشاريع والمرافق الرياضية المتعلقة بشكل خاص بالملاعب الكبرى التي أطلقت مشاريعها قبل سنوات طويلة بكل من تيزي وزو والدويرة وبراقي ووهران، التي لم تر النور بالرغم من الوعود السابقة بتسليمها خلال العام الجاري على أقصى تقدير.
كما ستكون لكرة القدم حصة الأسد من اهتمامات الوزير الجديد، بالنظر إلى "التعفن" الذي أصاب المنظومة الكروية التي ترزح تحت وطأة المشاكل والظواهر السلبية الأخرى على غرار العنف والشغب، فضلا عن التراجع "المخيف" للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم بالتزامن مع التحديات الكثيرة التي تنتظره لأجل العودة إلى الواجهتين القارية والدولية، إضافة إلى الانسداد الذي يميز العلاقة بين الهيئات الكروية والفاعلين فيها، على غرار الأزمة المندلعة بين اتحادية كرة القدم والرابطة المحترفة التي جردت من صلاحياتها من طرف المكتب الفدرالي منذ شهر جانفي الماضي، حيث بلغت القضية أروقة المحاكم المدنية والرياضية.
وزير الشباب الرياضة السابق سيد علي لبيب:
"حطاب سيكون أفضل وزير وما فعله في بلعباس وبجاية شاهد على كفاءته"
قال وزير الشباب والرياضة السابق، سيد علي لبيب، إنه متفائل بقدرة الوزير الجديد في القطاع، محمد حطاب، على النجاح في مهامه الجديدة، من خلال إعادة ترتيب البيت من جديد، فضلا عن تقديم الدعم لكل الرياضات التي باتت تعاني في السنوات السابقة، على اعتبار أنه كان قريبا جدا من المواطنين، من خلال تقلده في العديد من المرات منصب رئيس دائرة، بالحراش وقوراية بتيبازة، مؤكدا أن شغله منصب وال سابق في كل من ولايتي سيدي بلعباس وبجاية جعله يكسب خبرة كبيرة في مجال التسيير، وهو الأمر الذي سيكون نقطة إيجابية في وزارة الشباب والرياضة مستقبلا، حيث قال سيد لبيب في هذا الصدد: "حطاب سيكون أنجح وزير للشباب والرياضة في الجزائر، بفضل خبرته التسييرية التي اكتسبها في العديد من الولايات في وقت سابق، وأنا على يقين من أنه سينجح في مهامه، بالنسبة إلي هو أمل وفأل خير على الرياضة في بلادنا"، قبل أن يضيف ذات المتحدث: "لكن بالمقابل الوزير حطاب تنتظره ورشات كثيرة، يتوجب عليه القيام بعملية "إصلاح" واسعة في كل الرياضات التي تعاني، وبالخصوص كرة القدم، وأظن أن الوزير حطاب الذي نجح في سيدي بلعباس من خلال صعود الفريق إلى الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"، يضاف إلى ذلك الإنجازات الكبيرة في ولاية بجاية وتنافس مولودية بجاية والشبيبة المحلية على ورقة الصعود، فضلا عن فريق كرة الطائرة النسوي للولاية المتأهل للنهائي، كلها نقاط ستصب في مصلحة الرياضة الجزائرية".
كما أضاف الرئيس الأسبق للاتحادية الجزائرية للجيدو، أنه يتوجب على الجميع مساندة حطاب في مهامه، ومن ثم الوقوف إلى جانبه من خلال دعمه، مؤكدا في ذات الوقت أن حطاب سيستعين بإطارات كفأة للنهوض بالرياضة الجزائرية".
رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف:
لدينا الثقة التامة في الوزير الجديد لدفع الحركة الرياضية
أكد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف، أنه يثق في قدرة الوزير الجديد للشباب والرياضة محمد حطاب، على دفع الحركة الرياضية في الجزائر، مشيرا إلى أن أعضاء الأسرة الرياضية مطالبون بتقديم يد المساعدة له قصد النجاح في مهمته.
وتنتظر الوزير الجديد محمد حطاب مهمات صعبة قصد النهوض بالقطاع في الجزائر، على بعد أسابيع فقط من بداية بعض الاستحقاقات الرياضية الكبرى.
وقال بيراف في تصريح للشروق "كلجنة أولمبية، نثق كثيرا في قدرات الوزير الجديد للشباب والرياضة محمد حطاب في إعطاء دفع لعجلة الرياضة في الجزائر، كون تعيينه في هذا المنصب يعني بأنه قادر على إنجاز مهمته بنجاح"، مضيفا "من جهتنا نلتزم بمساعدته وتوفير مناخ جيد للتعاون والعمل على النهوض بالرياضة الجزائرية، ونتمنى له النجاح في المهمة التي أوكلت إليه من طرف الدولة الجزائرية".
سليمان مزدوي رئيس اتحادية الكاراتي:
ولد علي مشكور ونتوقع من حطّاب إضافة كبيرة للرياضة الجزائرية
قال رئيس اتحادية الكاراتي، سليمان مزدوي، إنه يتوقع من وزير الشباب والرياضة الجديد محمد حطّاب، تقديم إضافات كبيرة للرياضة الجزائرية بصفة عامة والكاراتي على وجه الخصوص، مشيرا إلى أن خبرة الوزير الجديد سبقته إلى الوزارة ولكل الاتحاديات.
وفي تصريح للشروق، أشاد مزدوي، بالوزير السابق الهادي ولد علي، الذي أصر على إعادة تنظيم بيت الاتحادية بعد المشاكل الكبيرة التي تعرضت لها في السنوات الأخيرة: "في بداية الأمر لا يسعني إلا أن أشكر ولد علي على دعمه لنا في الفترة الأخيرة، وأما الوزير الجديد محمد حطاب، فقد سمعنا عن حبه للرياضة قبل أن ينصّب على رأس الوزارة الوصّية، ولذلك نتوقع منه تقديم إضافة كبيرة للرياضة الجزائرية بصفة عامة".
ويتمنى مزدوي، أن يرفع حطاب من حجم الإعانات لاتحادية الكاراتي، وتوفير إمكانيات إضافية لتتمكن النخبة الجزائرية من التحضير على أعلى مستوى، تحسبا للتحديات التي تنتظرها مستقبلا، على غرار الألعاب الإفريقية للشباب: "ندرك أن ملفات عديدة تنتظر الوزير حطّاب، ونأمل فقط أن يساعدنا على رفع حجم التحضيرات، لأن أهداف اتحاديتنا أكبر من الغلاف المالي المخصص لها.. نطلب الدعم والمرافقة من قبل الوزارة الوصية، لتحقيق ما نصبوا إليه.. نعلم أيضا أن حطاب، لديه خبرة كبيرة في مجال التسيير وسمعته تسبقه، فقد ترك بصمته في كل ولاية أشرف عليها، ولذلك أملنا كبير في أن يلم شمل العائلة الرياضية بصفة عامة وينعش هذا القطاع في جميع مجالاته".
وقال مزدوي أيضا: "نحن نحضر بجدية للألعاب الإفريقية للشباب التي ستقام في الجزائر.. خلال الدورة المفتوحة الأخيرة اخترنا 28 مصارعا بين ذكور وإناث، وسننتقي 6 منهم للمشاركة في دورة كرواتيا المقبلة، المؤهلة لأولمبياد الأرجنتين للشباب".
الوزير الأسبق عبد العزيز درواز:
على حطاب أن يتحلى بالرزانة واتخاذ قرارات حاسمة وسريعة لإعادة الحركة الرياضية إلى مسارها
قال الوزير الأسبق للشباب والرياضة عبد العزيز درواز، إن الرياضة الجزائرية عاشت أسوأ فترة لها منذ الاستقلال في الأعوام الأخيرة، وعلى هذا فإن الوزير الجديد محمد حطاب سيكون ملزما باتخاذ قرارات حاسمة وسريعة والتحلي برزانة كبيرة، لإعادة المياه إلى مجاريها، ومباشرة التحضير للمواعيد المهمة القادمة التي تنتظر الرياضيين الجزائريين بداية من الألعاب الإفريقية للشباب التي ستنظمها الجزائر.
وقال درواز في تصريح إلى "الشروق": "الجزائر مقبلة على تنظيم الألعاب الإفريقية للشباب، وهذا ما أراه أنا شخصيا أولوية بالنسبة إلى الوزير الجديد على القطاع محمد حطاب، التحضير لهذا الموعد لا بد من أن يكون على قدم وساق ويجب على الجزائر أن تكون جاهزة من جميع النواحي لهذا الموعد، فضلا عن العمل على توفير الجو الملائم لتحضير الرياضيين لتحقيق أفضل النتائج"، وتابع: "بالإضافة إلى ذلك على الوزير حطاب أن يتحلى بالرزانة ويتخذ في أقرب الآجال قرارات حاسمة تعود بالفائدة على الحركة الرياضية الجزائرية، وتعيد الهدوء بين الوزارة والاتحادات.. قبل التفكير في ألعاب البحر الأبيض المتوسط والألعاب الأولمبية، الرياضة الجزائرية عاشت أسوأ فترة لها في الأعوام الأخيرة ويجب تجاوز ذلك وتصحيح المسار في أقرب الآجال".
وفي رده على سؤال "الشروق" المتعلق بدور وزير الشباب والرياضة الحالي في إعادة الهيبة لكرة القدم الجزائرية، لاسيما المنتخب الوطني الغائب عن مونديال روسيا، فضلا عن المشاريع الكبرى المتعلقة بالملاعب، التي تشهد تأخرا كبيرا في الإنجاز، قال محدثنا بصراحة: "لا أظن أن دور الوزير سيكون كبيرا في بعث كرة القدم والمنتخب الوطني للعبة، فهناك اتحادية تشرف على كرة القدم هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن ذلك.. وفي ما يتعلق بالملاعب فهذا أمر مهم للغاية، ويجب فتح ملف التأخر في إنجاز الملاعب من طرف الوزير الجديد ولكن بعد إعادة الهدوء إلى الحركة الرياضية"، وتابع: "لا يجب أن ننسى أيضا أن الجزائر تفتقر إلى المرافق الخاصة بالرياضات الأخرى.. لا نركز فقط على كرة القدم، فهناك مثلا نقص فادح في القاعات متعددة الرياضات، فنحن لا نملك هياكل ومنشآت في هذا الشأن خاصة بالمستوى العالي، كما أنه يجب إعادة فتح ملف مركز تحضير رياضيي النخبة بسويدانية".
وفي الأخير تحدث درواز عن التجارب السابقة للوزير الجديد للشباب والرياضة محمد حطاب، وأشار إلى أن خبرته في التسيير الإداري ستساعده كثيرا في تسيير شؤون الوزارة، وقال: "حطاب تقلد العديد من المناصب الإدارية ومؤخرا كان واليا على بلعباس وبعدها على بجاية.. وفي كلتا الولايتين قام بعمل كبير وأثبت كفاءته في التسيير الإداري، وقربه من القطاع الرياضي أيضا سيساعده كثيرا في تسيير أمور وزارة الشباب والرياضة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.