الرئيس تبون يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    حُكومة بن عبد الرحمن تتنفس الصعداء    الموازنة بين حفظ الأمن والحفاظ على قيم حقوق الإنسان    عصام تعيشت محافظ المهرجان ل "الحياة العربية": "مليكة بلباي" عضو شرف الدورة الثانية من مهرجان "ايمدغاسن السينمائي" للفيلم القصير    الجزائر حاضرة في الدورة السابعة من مهرجان بودابست الدولي للمسرح بالمجر    العرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" غدا بقاعة رويال البرت بلندن    9 وفيات 155 إصابة جديدة بفيروس كورونا و109 حالة شفاء    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    انتكاسة    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علامات بين 2 و19 في البكالوريا.. وهذه المواد سبب الكارثة!
التصحيح الأولي للإجابات ينتهي.. والثاني ينطلق الأحد
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 07 - 2018

تعرف عملية التصحيح في مادة الفلسفة تأخرا بسبب العجز في الأساتذة المصححين مقارنة بباقي المواد، والذي سيمتد إلى عشرة أيام، في حين يشرع اليوم رؤساء اللجان في التصحيح الثاني لأوراق إجابات المترشحين في امتحان شهادة البكالوريا، فيما أسرت مصادر "الشروق" أن علامات المترشحين للبكالوريا في مواد الرياضيات والفلسفة والتاريخ والجغرافيا تراوحت بين 15 و16، فيما وصلت أعلى علامة إلى 19 من 20، وبالمقابل تحصل عدد كبير من الممتحنين على النقطة 02، بسبب خروجهم عن الموضوع جراء اعتمادهم على "الحفظ".
وعلمت "الشروق"، أن وزارة التربية الوطنية من خلال الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات قد منحت لرؤساء مراكز تصحيح امتحانات البكالوريا، مهلة ثمانية أيام لإنهاء التصحيحين الأول والثاني في جميع المواد الممتحنة، غير أن العملية عرفت تعثرا في مادة الفلسفة بسبب العجز الكبير الذي سجل في الأساتذة المصححين، وعليه فإن التصحيح سيمتد إلى 10 أيام كاملة، ليتم الانتقال فيما بعد إلى التصحيح الثالث والأخير، حيث تم توزيع المهام بين الأساتذة الحاضرين.
وفي السياق، أكد المصدر أن عددا لابأس به من المترشحين تحصلوا على العلامة 0.5 و1 على 20، في مادة الفلسفة، خاصة في شعبتي الآداب واللغات الأجنبية وتسيير واقتصاد بسبب عجزهم عن الإجابة بطريقة صحيحة أين قاموا بإعادة كتابة الموضوع لكي يتفادوا العلامة صفر، في حين تحصل عدد كبير من الممتحنين على العلامة 02 من 20، بسبب خروجهم عن الموضوع لعاملين أساسيين وهما أنهم راجعوا مجموعة من الدروس وتركوا دروسا أخرى، بحيث جاءت توقعاتهم خاطئة تماما، في حين أن فئة أخرى من التلاميذ عجزت عن الإجابة بسبب لجوئها إلى حفظ كافة الدروس دون أدنى فهم، الأمر الذي أوقعها في فخ "الخروج عن الموضوع"، بالمقابل هناك فئة ثالثة من الممتحنين تحصلوا على العلامة صفر بسبب تخليهم عن الامتحان.
وبخصوص العلامات، شدد نفس المصدر أن عددا كبيرا من المترشحين تحصلوا على العلامة بين 15 و16 من 20 في الفلسفة شعبة آداب وفلسفة، في حين بلغت أعلى نقطة 19 من 20، مؤكدا أن النتائج على العموم جاءت بين الجيدة والممتازة نظرا لأن 90 بالمائة من التلاميذ وقع اختيارهم على الموضوع الأول "الأنظمة السياسية"، الذي جاء متوسطا من حيث طبيعة الأسئلة وخاليا من الأخطاء، في حين ابتعدوا عن الموضوع الثاني، لأنه استمد من الدرس الأخير من الفصل الدراسي الثالث، وعليه قد تم تسجيل مترشحين اثنين فقط من اختارا الموضوع الثاني من أصل 200 ورقة إجابة. وتوقع محدثنا إمكانية الذهاب إلى "التصحيح الثالث" على اعتبار أن المادة ليست بالدقيقة.
وأضاف مصدرنا أن التصحيح في باقي المواد يشرف على نهايته، حيث تحصل عدد كبير من الممتحنين في مواد الرياضيات والفلسفة والتاريخ والجغرافيا على العلامة 15 و16 من 20، وهي نقاط جيدة، وأكد أن التعديل في "سلم التنقيط" والتصحيحات العديدة التي تم إنجازها لكل تمرين، قد كانت في صالح المترشح التي استفاد منها بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.