الأرندي يساند الدعوات التي أطلقها الفريق أحمد قايد صالح    الجزائر تشرع في نشاط التسمين قريباً    ماذا سيحدث لهواتف هواوي؟    غالي يدعو شعبه لدعم مقومات الصمود    هل يكون ديلور مفاجأة بلماضي؟    برنامج مكثف لكوت ديفوار    سوسطارة على بعد 90 دقيقة من التتويج ومباريات مثيرة في ذيل الترتيب    مخطط اتصال وقائي لمكافحة حرائق الغابات    بن غبريت تنفي تعيينها على رأس ال"كراسك"    "الأفلان" يجمد نشاطه في البرلمان لغاية رحيل بوشارب    السودان.. المنعرج الخطير    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    رئاسيات: 76 راغبا في الترشح    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    قسنطينة توقع إنتاج 108 قنطار من البصل    فوضى كبيرة في عملية بيع تذاكر لقاء "لياسما" ضد " الحمراوة"    عملية كبيرة لتسوية وضعية العاملين في إطار العقود المؤقتة بالجوية الجزائرية    جريحين في انفجار قارورة غاز مبرد السيارات    شرطة بومرداس تسخر كافة التدابير الأمنية    سبع مؤسسات فندقية جديدة بمستغانم    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توعد فيه بتدمير طهران إذا هددت واشنطن    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع جنوني في أسعار الكباش الإفريقية بتمنراست
في ظل غياب الرقابة وجشع التجار
نشر في الشروق اليومي يوم 13 - 08 - 2018

تعرف أسعار الأضاحي بأسواق الماشية بتمنراست أياما قبل عيد الأضحى، ارتفاعا جنونيا مقارنة بالعام الماضي، حيث تجاوز سعر الكبش الإفريقي المعروف محليا باسم "سيدوان"، من الحجم المتوسط سعر أربع ملايين سنتيم، وهو سعر ليس في متناول الجميع، حيث عبر عدد من المواطنين عن سخطهم، من جشع الموالين في فرض أسعار خيالية، مستغلين فرصة العيد لرفع الأسعار، خاصة أنه قبل شهر كانت الأسعار مقبولة، لكن عامل المضاربة جعل الأسعار تقفز إلى مستويات قياسية، وهي تقريبا نفس أسعار الخرفان المحلية، التي تعتبر لحومها أحسن جودة من الكباش الإفريقية، حسب أحد الجزارين بسوق تغزي للماشية بعاصمة الولاية.
وعبر العديد من المواطنين بولاية تمنراست عن غضبهم من صمت السلطات المحلية، وعدم فرض منطقها من أجل إعادة الاستقرار إلى سوق الماشية، من خلال فرض رقابة على عملية إدخال الماشية من البوابة الحدودية الوحيدة على مستوى عين قزام، وإلزام التجار إظهار فواتير الشراء. أحد المواطنين تساءل عن فائدة تشجيع الدولة لتجارة المقايضة إذا كانت أسعار السلع المستوردة في متناول الجميع.
وأمام ظاهرة جشع التجار، طلب الجميع من سكان الولاية ضرورة وقف عملية الاستيراد من دول الساحل، والتوجه نحو جلب الماشية من دولة السودان، في ظل تدني الأسعار هنالك، من جهتهم، أرجع تجار بيع الماشية بسوق تمنراست ارتفاع أسعار الأضاحي هذه السنة من السلالة الإفريقية المعروفة محليا ب"سيداون"، إضافة إلى الظروف المناخية الصعبة وحالة الطرقات جراء الأمطار التي عرفتها المنطقة، ما رفع سعر النقل إلى النصف، إضافة إلى غلاء الوقود بالدول الإفريقية، هذه الوضعية أجبرت تجار المقايضة الجزائريين على اقتناء الوقود من الدول الإفريقية مقابل 5 فرنكات إفريقية للتر خلال رحلة العودة إلى التراب الجزائري، لكن بعض المصادر من العاصمة المالية كشفت الحقيقة أن سعر الكبش هناك لا يتجاوز عشرة آلاف دينار جزائري، وأن أرباح التجار مضاعفة، لكن غياب المنافسة والمضاربة جعل الأسعار ليست في متناول الجميع، والمطلوب تدخل الدولة لحماية المستهلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.