حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    تراجع أسعار النفط رغم سعي الاتحاد الأوروبي لحظر الواردات من روسيا    تخصيص 500 مليون دينار لتجهيز مستشفى إن امناس    الرئيس تبون يواصل زيارة الدولة الى تركيا لليوم الثالث والأخير    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    ميلة    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    أولاد رحمون في قسنطينة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إسرائيل تقترب من الحدود الجزائرية!
بعد تشاد.. نتنياهو في المغرب وعلاقات مع مالي
نشر في الشروق اليومي يوم 23 - 01 - 2019

بعد ما نجحت دولة الكيان الصهيوني في تحقيق اختراق في العديد من الدول العربية، يبدو أنها صوبت وجهتها نحو الدول المجاورة الجزائر، مالي والمغرب، وذلك بعد أن تمكنت من إقامة علاقات دبلوماسية مع الجارة الأخرى تشاد.
وتسعى الدولة العبرية من خلال هذه الاختراقات إلى إيجاد موطئ قدم لها بالقرب من الحدود الجزائرية، فبعد الزيارة التاريخية لرئيس وزراء الكيان، بنيامين نتنياهو إلى تشاد القريبة من الحدود الجنوبية الشرقية للجزائر، ها هو يسابق الزمن من أجل استقبال الوزير الأول في مالي، سومايلو بوباي مايغا، قبل بداية شهر أفريل المقبل.
كما برمج نتنياهو أيضا زيارة إلى المغرب قبل أواخر شهر مارس المقبل، وهي المعلومة التي أوردها المرصد المغربي لمحاربة التطبيع مع الدولة العبرية، عبر صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وكتب المرصد على صفحته: "أخبار عن عزم رئيس الكيان الصهيوني الإرهابي نتنياهو زيارة المغرب أواخر مارس 2019.."، وأضاف المرصد: "أكثر من هذا.. وفي إشارة جد خطيرة.. المصادر الإعلامية نفسها تتحدث عن عرض نتنياهو لخدماته بالوساطة بين المغرب ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون (جمهوري من اليمين الصهيو_إنجيلي المتطرف) بشأن قضية الصحراء (الغربية)".
وقد اعتبر المرصد المغربي لمكافحة التطبيع هذا المستجد بأنه "عملية كسر عظم للمغرب عبر ملف الصحراء لابتزاز المغرب، كما جرت العادة من قبل اللوبي الصهيوني في أمريكا النافذ اليوم أكثر من أي وقت مضى في ظل إدارة ترامب لتركيع المغاربة حتى يقدم المغرب خدمات لصالح الكيان الصهيوني من موقعه المسؤول على رأس لجنة القدس"..
وفي السياق ذاته، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب ستستأنف علاقاتها الدبلوماسية مع دولة مالي ودول افريقية بعد أن استأنفتها مع تشاد. وأشارت كل من صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وموقع "كان" الإسرائيليين، أن اتصالات جارية بين مالي و"إسرائيل" يجريها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، من أجل ترسيم التقارب المزعوم.
وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية، ومنها "إسرائيل اليوم" و"القناة ال 13″ أن يزور الوزير الأول المالي عبد الله ادريس مايغا إسرائيل خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ورجحت المصادر ذاتها، أن يزور مايغا تل أبيب قبل التاسع من أفريل المقبل، وهو موعد إجراء الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، فيما بدا أن نتنياهو يريد مواجهة خصومه السياسيين بإنجازات دبلوماسية لفك الحصار المفروض على الدولة العبرية من قبل البلدان العربية والإسلامية.
وكان المسؤول الصهيوني قد قام بزيارة إلى تشاد، وأعلن من العاصمة نجامينا استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وذكر خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس إدريس ديبي، أن الحديث يجري عن "انطلاقة لتطوير علاقات إسرائيل بدول العالم الإسلامي.. وأنه من المهم جدا بالنسبة لإسرائيل أن تكون دولة فيها غالبية مسلمة مثل تشاد، تسعى إلى صداقة إسرائيل".
وعلى غير العادة، باتت مواقف الجزائر الداعمة للفلسطينيين وتسليح جيشها، على لسان العديد من كبار المسؤولين في الدولة العبرية علنيا، كما حاولت في أكثر من مناسبة الترويج للتطبيع مع الجزائر عبر نسب الجنسية الجزائرية لصحافيين فرنسيين، وهو الأسلوب الذي لجأت إليه بعد ما عجزت عن اختراق مواقف الجزائريين الرافضة للتطبيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.