توقيف 172 "حراق" و41 مهاجر غير شرعي أجنبي    برمجة محاكمة على حداد واخوة كونيناف يوم27 ماي الجاري    تشريعيات 12 جوان : فرصة ثانية لاستخلاف المترشحين المرفوضين خلال ال25 يوما قبل تاريخ الاقتراع    تراجع أسعار النفط    بوغازي: السياحة قطاع واعد نعول عليه في خلق الثروة    شيتور:"ضمان الحق في الطاقة مرهون بفرض أسعار حقيقية على كبار المستهلكين"        محرز ينجو من محاولة إعتداء بلندن    الجزائرية للطرق السيارة: خدمات الاستغلال والصيانة مستمرة خلال يومي العيد    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    56 عائلة تستفيد من الربط بشبكة الغاز الطبيعي بمشاتي وادي الطاقة بباتنة    الدول العربية والإسلامية تتحرى هذا المساء هلال شوال    وزير الصحة يستقبل أعضاء المكتب الوطني للنقابة الجزائرية للشبه الطبي    كتفي عبد الباسط للإذاعة: الإغلاق الشامل خلال عطلة عيد الفطر لا يعتبر حلا للحد من تفشي فيروس كورونا    البروفيسور للو:فتح الحدود بشروط وكورونا الكلاسيكي أكثر انتشار في الجزائر    العثور على جثة رجل مجهول في مجرى مائي ببوسعادة    سفيرة جزائرية تترأس اللجنة المكلفة بوضع اتفاقية دولية شاملة بشأن مكافحة استخدام التكنولوجيا لأغراض إجرامية    بلجود في زيارة عمل إلى لشبونة    جعبوب… زيادة في معاشات المتقاعدين بنسبة بين 2 و7 %    مستخدمو قطاع التجارة يعلقون إضرابهم بعد تجسيد جزء من مطالبهم    فيروس كورونا : تسجيل 184 إصابة و 134 تماثل للشفاء و7 وفيات خلال 24 ساعة الاخيرة    "تسقط أمريكا والصهاينة".. انتفاضة في تركيا لنصرة القدس    اعتراف "تاريخي" من الغارديان البريطانية.. بشأن وعد بلفور    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة ضد تخندقات جنود الاحتلال المغربي    براهيم اربن: "صويلح سيجري غدا عدد من العمليلت الجراحية وتنتظره أيام صعبة"    رسميا.. لجنة الانضباط تُسلط عقوبة قاسية على لاعب العميد    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    وزارة التربية تكشف عن جداول سير الامتحانات الخاصة بالأطوار الثلاثة    مليون و 150 ألف مواطن استفادوا من السكن منذ 2020    العلاقات الثنائية و القضايا الإقليمية في صلب المحادثة    إشادة بدور الجزائر في دعم اللاجئين    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    على الأنظمة العربية المطبّعة مع الكيان الصهيوني التراجع عن مواقفها    بوادر ترتيبات جيو استراتيجية كبرى في المنطقة العربية    ورشة حول الاستهلاك وتحديد حاجيات السوق الوطني    تجربة رائدة على مساحة 790 هكتار    صاحب الصنعة والميزان ومرافق العمالقة    حضور خجول لعادات وتراث الجزائر في الدراما    مديرون تنفيذيون يعرضون برامجهم    منحى كورونا يعود إلى التراجع    معلم برتبة تحفة نادرة    الدوليون الجزائريون يتألقون في الجولة 36    بن ناصر يساهم في انتصار ميلان على جوفنتوس    مشاريع لتحسين التزود بمياه الشرب    أكاديمية "رواد المستقبل" تطلق مسابقة للأطفال الصغار    شبيبة القبائل تواجه مولودية وهران اليوم    1403 متجر لضمان مداومة يومي العيد    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    مسلسل المهازل في اتحاد بلعباس ...يتواصل    حمري يسدد راتب شهر واحد للاعبين والطاقم الفني والطبي    وقفة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    فوغلول : «نقاط الجياسكا تهمنا كثيرا وسنلعب من أجل الفوز»    تخفيضات مغرية عشية العيد    توزيع أزيد من 27 ألف قفة وتقديم 830964 وجبة إفطار    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    «فوبيا كورونا» تتقلّص و الاستخفاف بالوقاية يتوسّع    ماذا كان يفعل رسول الله يوم العيد؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشعوذ يقتل أخته وابنتها في طقوس سحرية ببجاية
رفضت تقديم ابنتها "قربانا للجن" فقتلهما معا
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 03 - 2021

عاشت مؤخرا قرية "إشكابن" التابعة لبلدية فرعون في بجاية، فاجعة أشبه بأفلام الرعب، راحت ضحيتها سيدة تبلغ من العمر 44 سنة وابنتها ذات 5 سنوات في جريمة شنعاء هزت المنطقة المذكورة بداية الشهر.
حسب المعلومات التي توصلت إليها "الشروق"، فإن الضحية "رحيمة" وهي أم ل5 أطفال، لها أخ يمارس السحر وطقوس الشعوذة، حيث قصد شقيقته وطلب منها تسليمه ابنتها منال لكي "يضحي" بها حتى تتخلص الأم من الجن الذي يسكنها، وهو ما رفضته رحيمة جملة وتفصيلا قبل أن تطلب من شقيقها عدم الاقتراب مجدّدا من بيتها وأبنائها.
لكن وبتاريخ 9 مارس الجاري حل الأخ رفقة والده وأمه وشقيقته الثانية ببيت رحيمة، بينما كان الزوج غائبا عن المنزل، ولأنهم كانوا على علم أن رحيمة سوف لن تقبل التضحية بابنتها، فقد تم الإمساك بالأم – حسب الروايات – قبل أن يتم تعذيبها إلى حد الموت من قبل شقيقها، حيث أوهموا أبناءها بأن والدتهم قد سكنها الجن وأنه لابد من إخضاعها للرقية، لكن بضربها إلى حد الموت، وذلك قبل أن يتم قتل ابنتها "منال" خنقا على يد خالها.
وحسب الروايات دائما فإن مصالح الأمن قد قامت بتوقيف عائلة المتهم المفترض على غرار الأخ والأب والأم والأخت وذلك قبل أن يتم يوم 23 مارس الإفراج عن كل من الأب والأم والأخت، فيما ظل الأخ رهن الحبس المؤقت.
وبالنظر إلى غرابة هذه الفاجعة التي أثارت الدهشة إلى درجة أن العديد من المواطنين لم يصدقوا الرواية، فإن سكان القرية المذكورة سالفا يحضرون لتنظيم مسيرة بيضاء يوم 2 أفريل بغرض مساندة عائلة الضحيتين، وكذا المطالبة بمحاسبة كل الذين شاركوا في هذه الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها كل من رحيمة وابنتها منال من خلال المطالبة بالقصاص.
وحسب معلومات "الشروق" فإن أبناء الضحية رحيمة، الذين شاهدوا أطوار الجريمة المزدوجة، قد أصيبوا بصدمة نفسية حادة، نفس الوضع يعيشه والدهم "خذير" الذي فقد زوجته وابنته في أبشع جريمة شهدتها المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.