وزارة التعليم العالي تفند إشاعات تقديم العطلة الشتوية    حجز عملة صعبة ومسدس بمطار الجزائر    الصالون الوطني الأول للأجبان التقليدية: قطاع الفلاحة يستهدف تثمين المنتوج وتحسين القدرات التقنية للمحولين    الجزائر-الغابون: إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    استشهاد 18 فلسطينيا في القصف الصهيوني    وفاة السفير الأردني في الجزائر    ثغرة خطيرة في فيسبوك تشغل الكاميرا سرا وإليك حلا بسيطا    تسوية وضعية حاملي الشهادات المستفيدين من عقود ما قبل التشغيل محور اجتماع وزاري مشترك    أمطار غزيرة على 4 ولايات!    فيكا 10: عرض فيلمين وثائقيين بالجزائر العاصمة حول الهجرة غير الشرعية    المبعوث الأممي يثمن دور الجزائر في تسوية الملف الليبي    اجتماع جهات الاتصال للمركز الافريقي للدراسات و البحوث حول الإرهاب من 18 الى 20 نوفمبر بالجزائر    الجزائر-الصين: السيد بن مسعود يدعو إلى تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة بين الطرفين    الجزائر: نسبة إمتلاء إستثنائية للسدود    السيد بوسماحة يستقبل نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب لمقاطعة هايان الصينية    المسيلة: إنقاذ زوجين من الاختناق بغاز أحادي الكربون    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    «تأجيل الانتخابات والتمسك بالتغيير الجذري»    أبواب المنتخب الوطني تبقى مفتوحة لكل الأسماء القادرة على تقديم الإضافة    قائد “زامبيا”: “لدينا خطة خاصة للإطاحة ببطل إفريقيا”    «التدابير الجبائية الجديدة، أكثر جاذبية للشركاء الأجانب»    بعد إستقالة الرئيس موراليس    في‮ ‬قصف إسرائيلي‮ ‬شرق مدينة‮ ‬غزة    خلال الإضطراب الجوي‮ ‬الاخير‮ ‬    في‮ ‬إطار برنامج العمل النموذجي‮ ‬للتنمية الريفية    يومية‮ ‬آل مونيتور‮ ‬تكشف المستور‮:‬    الجيش‮ ‬يدمر خمسة مخابئ للإرهابيين‮ ‬    بتهمة القتل الخطأ والجروح الخطأ    بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    العدالة الأوروبية توجه ضربة قوية لإسرائيل    تحديد عوائق التشغيل في الجنوب    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    جريحان في انحراف سيارة ببئر الجير    الأميار خارج المشهد    مولود جديد يحمل آمال الكرة الصغيرة الوهرانية    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    تتويج فيلم «الشمس» لبوكاف محمد طاهر بالمركز الأول    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    كتيبة الرابيد تطوي صفحة البطولة وتستأنف لمباراة الكأس أمام وداد مستغانم    أين الخلل .. !    تحضير لقاء المدية بمواجهة "المغناوة"    عمروش يستدعي 25 لاعبا    العميد للإنفراد بالصدارة والكناري لتحسين النتائج    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    توقف أشغال تنقية سد فرقوق من الأوحال    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    رفض تبريرات المسؤولين المتقاعسين    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشهاد فلسطينيين بعد تنفيذهما عمليتي طعن في القدس
أسفرتا عن مقتل مستوطنين وجرح ثلاثة آخرين
نشر في الشروق اليومي يوم 03 - 10 - 2015

استشهد شابان فلسطينيان بعد تنفيذهما عمليتي طعن منفصلتين في القدس المحتلة، خلفتا مقتل مستوطنيّن إسرائيلييّن وجرح ثلاثة آخرين.
وقد استشهد فلسطيني، فجر الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن طعن مستوطناً في منطقة المصرارة عند مفترق شارع الأنبياء في القدس المحتلة. ونقل المستوطن المصاب إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.
وفي شارع الواد في البلدة القديمة قَتَلَ شابٌ فلسطيني مستوطنيّن أحدهما حاخام وجرح اثنين آخرين في عملية طعن، مساء السبت، وردت قوة عسكرية بإطلاق النار عليه مما أدى لاستشهاده.
ووفق التحقيقات الإسرائيلية الأولية، فإن منفذ عملية الأمس هاجم عائلة كانت في طريقها إلى حائط البراق وطعن عدداً من أفرادها.
وانتزع الشاب الفلسطيني مسدساً من أحد المستوطنين وأطلق النار عليهم. وقالت شرطة الاحتلال، إن منفذ عملية الأمس هو مهند شفيق حلبي من سكان البيرة قرب رام الله ويبلغ من العمر 19 عاماً.
ورداً على العمليتين، أعلنت شرطة الاحتلال اليوم (الأحد)، منع الفلسطينيين من الدخول إلى البلدة القديمة في القدس الشرقية ليومين.
وأوضحت أنه على مدى يومين لن يسمح بالدخول سوى للإسرائيليين والمقيمين في البلدة القديمة والسياح وأصحاب المحلات والتلاميذ.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مساء السبت المسجد الأقصى، واعتقلت نحو أربعين شخصاً من المرابطين داخله واعتدت عليهم.
وأغلقت شرطة الاحتلال الشوارع المؤدية للبلدة القديمة، إثر اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال مما أجبر التجار على إغلاق محالهم.
كما هاجمت شرطة الاحتلال المحال التجارية بالبلدة القديمة بحثاً عن شاب آخر قالت إنه شارك في عملية الطعن الأولى، وأطلقت الرصاص المطاطي واعتدت على فلسطينيين.
في المقابل، رحبت حركتا المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) والجهاد الإسلامي بالعمليتين وحثتا الشباب الفلسطيني على حمل السلاح لمنع اليهود المتطرفين من تدنيس المسجد الأقصى المبارك.
وأعلن مسؤول في الجهاد، أن منفذ هجوم الأمس أحد أعضاء الحركة، وأضاف أنها "تحتسب عند الله تعالى الشهيد المبارك مهند الحلبي منفذ عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة".
وقالت الحركة في بيان، إنها تبارك هذه العملية وتعتبرها تقدماً مميزاً في العمل المقاوم ضد الاحتلال، "رداً على جرائمه الإرهابية بحق شعبنا".
من جانبه دعا القيادي في حركة حماس محمود الزهار فلسطينيي القدس والضفة الغربية للدفاع عن المسجد الأقصى، قائلاً إنه لا يوجد بديل عن حمل السلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.