دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    انطلاق عملية اختيار المواقع لمكتتبي "عدل 2"    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    عز الدين دوخة: ” بلماضي يتصل بي بصفة دائمة للإطمئنان عني”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استشهاد فلسطينيين بعد تنفيذهما عمليتي طعن في القدس
أسفرتا عن مقتل مستوطنين وجرح ثلاثة آخرين
نشر في الشروق اليومي يوم 03 - 10 - 2015

استشهد شابان فلسطينيان بعد تنفيذهما عمليتي طعن منفصلتين في القدس المحتلة، خلفتا مقتل مستوطنيّن إسرائيلييّن وجرح ثلاثة آخرين.
وقد استشهد فلسطيني، فجر الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن طعن مستوطناً في منطقة المصرارة عند مفترق شارع الأنبياء في القدس المحتلة. ونقل المستوطن المصاب إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.
وفي شارع الواد في البلدة القديمة قَتَلَ شابٌ فلسطيني مستوطنيّن أحدهما حاخام وجرح اثنين آخرين في عملية طعن، مساء السبت، وردت قوة عسكرية بإطلاق النار عليه مما أدى لاستشهاده.
ووفق التحقيقات الإسرائيلية الأولية، فإن منفذ عملية الأمس هاجم عائلة كانت في طريقها إلى حائط البراق وطعن عدداً من أفرادها.
وانتزع الشاب الفلسطيني مسدساً من أحد المستوطنين وأطلق النار عليهم. وقالت شرطة الاحتلال، إن منفذ عملية الأمس هو مهند شفيق حلبي من سكان البيرة قرب رام الله ويبلغ من العمر 19 عاماً.
ورداً على العمليتين، أعلنت شرطة الاحتلال اليوم (الأحد)، منع الفلسطينيين من الدخول إلى البلدة القديمة في القدس الشرقية ليومين.
وأوضحت أنه على مدى يومين لن يسمح بالدخول سوى للإسرائيليين والمقيمين في البلدة القديمة والسياح وأصحاب المحلات والتلاميذ.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مساء السبت المسجد الأقصى، واعتقلت نحو أربعين شخصاً من المرابطين داخله واعتدت عليهم.
وأغلقت شرطة الاحتلال الشوارع المؤدية للبلدة القديمة، إثر اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال مما أجبر التجار على إغلاق محالهم.
كما هاجمت شرطة الاحتلال المحال التجارية بالبلدة القديمة بحثاً عن شاب آخر قالت إنه شارك في عملية الطعن الأولى، وأطلقت الرصاص المطاطي واعتدت على فلسطينيين.
في المقابل، رحبت حركتا المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) والجهاد الإسلامي بالعمليتين وحثتا الشباب الفلسطيني على حمل السلاح لمنع اليهود المتطرفين من تدنيس المسجد الأقصى المبارك.
وأعلن مسؤول في الجهاد، أن منفذ هجوم الأمس أحد أعضاء الحركة، وأضاف أنها "تحتسب عند الله تعالى الشهيد المبارك مهند الحلبي منفذ عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة".
وقالت الحركة في بيان، إنها تبارك هذه العملية وتعتبرها تقدماً مميزاً في العمل المقاوم ضد الاحتلال، "رداً على جرائمه الإرهابية بحق شعبنا".
من جانبه دعا القيادي في حركة حماس محمود الزهار فلسطينيي القدس والضفة الغربية للدفاع عن المسجد الأقصى، قائلاً إنه لا يوجد بديل عن حمل السلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.