وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    يوم افريقيا : لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    أسعار النفط ترتفع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي في المجال الاجتماعي    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متوجها إلى إيطاليا    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    كأس أفريقيا للأمم لتنس الطاولة: العناصر الوطنية تشد الرحال إلى نيجيريا للمشاركة في المنافسة القارية    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    أمطار رعدية في هذه الولايات    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    صندوق ضمان القروض رافق 3474 مشروع    العرب ليس لهم صديق..!؟    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    أسندت لها مهمة رصد مختلف التجاوزات المتعلقة بالنظافة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    قرارات جريئة.. والعمال مرتاحون    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    إصلاحات جديدة لمواكبة القرارات الهامة    «الوفاق» في مهمّة التدارك أمام وداد تلمسان    المملكة العلوية لا تملك أي سيادة مزعومة على الصحراء الغربية    تطمينات حول "جدري القردة"    «ريش» يحصد ثلاث جوائز بمهرجان «كان»    انتقاء 29 رواية من بين 158 عمل مشارك    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    "الكاف" تقرر إجراء القرعة غدا عن بعد    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمركيان ومغتربون تحت تصرّف عصابة سرقة السيارات الفخمة من فرنسا إلى الجزائر
إلتماس 5 سنوات حبسا نافذا غيابيا لأفراد الشبكة الدولية
نشر في الشروق اليومي يوم 18 - 05 - 2009


صورة من الارشيف
إلتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح سيدي أمحمد صباح أمس عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر ب200 ألف دينار جزائري غيابيا في حق ثمانية متهمين أغلبهم تجار واثنين منهم يعملان بمصلحة الجمارك وهذا لتورّطهم ضمن شبكة مختصة في تزوير وثائق السيارات الفخمة المسروقة في أوروبا وبيعها داخل التراب الوطني.
* إلتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح سيدي أمحمد صباح أمس عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر ب200 ألف دينار جزائري غيابيا في حق ثمانية متهمين أغلبهم تجار واثنين منهم يعملان بمصلحة الجمارك وهذا لتورّطهم ضمن شبكة مختصة في تزوير وثائق السيارات الفخمة المسروقة في أوروبا وبيعها داخل التراب الوطني.
* حيث وُجهت لهم تهم تتعلق بجنحة تكوين جمعية أشرار والسرقة الموصوفة والتزوير واستعمال المزور، ويأتي هذا الالتماس بعدما نادت قاضية الجنح على المتهمين الغير موقوفين وتبّين أنهم لم يحضروا الجلسة لتحيل هكذا الكلمة لوكيل الجمهورية من أجل الفصل في الملف غيابيا، وبعد الإدلاء بطلباته قرّرت إدخال القضية للمداولة فيها في الأيام القليلة القادمة.
* وبالرجوع إلى حيثيات القضية التي رجعت بعد الطعن فيها أمام المحكمة العليا فهي تعود إلى سنة 2003 أين وصلت معلومات إلى المصلحة المركزية لقمع الإجرام بشاطوناف مفادها وجود عناصر شبكة مختصة في تزوير وثائق السيارات الفخمة المسروقة في أوروبا بالجزائر .
* وانطلاقا من الترّصد لإحدى السيارات المشبوهة من نوع "أودي" بضواحي العاصمة، تم التوصل إلى المشتبه فيهم بعد استجواب صاحب السيارة الذي دلهم على الشخص الذي اشتراها من عنده وهو دلهم على الوسطاء في عملية اقتناء السيارة ليتبين في الأخير أن المتورطين هم كل من (ش. ع) مصرح لدى الجمارك و(ج. ر) تاجر و(ع. ب) تاجر ووكيل عبور لدى مصلحة الجمارك و(ف. م) تاجر في الأثاث(د. م) تاجر بالجملة رفقة (ط. ك) عسكري برتبة رائد و(ف. م) مقاول، تبّين بعد التحقيق في القضية أنهم ينتمون إلى شبكة دولية مختصة في سرقة السيارات وتزوير وثائقها وبيعها داخل التراب الوطني رفقة شركاء لهم منهم من يقيمون في الجزائر ومنهم من ذوي الجنسية المزدوجة "جزائرية- فرنسية" وهم مغتربون بفرنسا، فهذه الشبكة اتخذت من فرنسا مجالا لسرقة السيارات ويتم إدخالها للجزائر بعد تزوير وثائقها بطريقة غير شرعية.
* ومن خلال اعترافات المتهم الأول(ش. ع) مصرح لدى الجمارك تبين أنه كان وسيطا في عملية إدخال السيارات المسروقة وبيعها بعد تزوير بطاقاتها الرمادية، وهذا بمساعدة شخص يملك حانة بفرنسا حيث قام بإدخال أربعة سيارات فخمة من مختلف الأنواع منها
* "بيام دوبلوفي" و"أودي" و"كليو" وأخرى من نوع "مرسيدس" تبين أن شهادة الفحص التقني مزورة وأرقامها التسلسلية أيضا وهذا بمساعدة (س. ا) الذي يمارس نشاطه على مستوى ساحة بورسعيد. وبعد الإستعانة بمصلحة شرطة الحدود الفرنسية بمرسيليا تبّين أن السيارات هي محل بحث من قبل الأنتربول وتمت سرقتها في فرنسا. إلا أنه تراجع عن أقواله فيما بعد.
* وأظهرت اعترافات المتهم الثاني (ج. ع) وهو وكيل عبور لدى مصلحة الجمارك أنه كان يقوم بتسوية ملفات السيارات المسروقة في فرنسا وذلك بالتنسيق مع المدعو (ح. ا) جمركي يعمل بمصلحة التسعيرات للعبور الجمركي للسيارات الكائن مقرها داخل ميناء الجزائر العاصمة، هذا وقد تراجع جميع المتهمون عن أقوالهم الأولى وأنكروا نشاطهم لصالح شبكة تزوير السيارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.