أسعار النفط تنخفض    يوم دراسي حول الصحراء الغربية شهر نوفمبر المقبل    وزير الخارجية اللبناني يقدم إستقالته رسميا    أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات    قسنطينة: وضع حد لنشاط شركة وهمية لتوزيع الأدوية وحجز قرابة نصف مليون قرص من الأدوية    ميلة: وفاة 5 أشخاص وإصابة 47 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    والي العاصمة يهنئ شباب بلوزداد بلقب الدوري    ليفربول يقترب من التعاقد مع نجم جزائري    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن    وثيقة مسح الأراضي تحرم 621 عائلة بالكاليتوس من الدفتر العقاري    ترامب يمهل الصينيين 45 يوما للتنازل عن "تيك توك" لمايكروسوفت    إنجاز شبكات الغاز والمياه بعدة بلديات غرب العاصمة    يُتم في الجزائر!        بن بوزيد :"توفير اللقاح بات ممكنا.. غير أن الوقت لا يزال مبكرا"    حرائق بالجملة في القالة بالطارف    الرئيس تبون يترأس اجتماع المجلس الاعلى للامن اليوم    إثيوبيا تهب النيل ل"إسرائيل"    انقطاع المياه يثير غضب واحتجاج سكان شرق البلاد    الجزائر ستكون من الدول الأوائل التي ستقتني اللقاح    الهيئة الوطنية للإفتاء تمنح البنك الوطني الجزائري شهادة المطابقة الشرعية    «عدم وجود الجزائر ضمن القائمة لا يحدث أي أثر عملي»    ذكرى حادث هيروشيما وناغازاكي:    خلال منتدى اقتصادي دولي تحتضنه قريبا    عن عمر يناهز 79 عاما    بعد معاناة طويلة مع المرض    يدعون من خلالها إلى الكف عن التشهير بالمعوزين    خلال الميركاتو القادم    الجيش ينجح في تحييد ستة إرهابيين    في إطار مساعي عصرنة القطاع التجاري    نسبة مداومة واسعة خلال يومي العيد    الجزائر تستلم المساعد الأول المتقاعد بونويرة    الجزائريون استهلكوا حصة يوم كامل في أقل من 5 ساعات    أعياد المسلمين وترسيخ معنى التكافل    في رحاب حَجَّة الوداع    التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على الرئيس عباس "بلطجة وابتزاز"    ستيفاني وليامز تحذر من تحولها إلى "حرب إقليمية"    الموزّع الموسيقي سعيد بوشلوش في ذمّة اللّه    من ينقذ فقراء العالم من فيروس سيعمق الشرخ بين الشمال والجنوب؟    تنسيق دائم بين البلدين    ..إلى كل "الرجال الواقفين"    وزارة الثقافة تعلن تأجيل افتتاح "الأيام الوطنية للباس الجزائري"    الإدارة تعتبر توقيع بن يوب في بلوزداد غير قانوني    مشروع «نهائي الميناء» عملي خلال الثلاثي الأول من 2021    الضاوية والعرش والصّغار    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    «اتركوا لنا أمنياتنا وأحلامنا...»    جدارية الملائكة    توزيع 46 ألف مترشح على 112 مركز إجراء    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    وفاة جمال بارك    آدم وناس في مفكرة نادي بارما الإيطالي    إبراهيموفيتش يكتب التاريخ مع ميلان    هل سيتم إنهاء الموسم الجديد في موعده؟    زواج لن يتكرر إلا بعد 6 آلاف عام    نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر    نظرة المجتمع السلبية تدفع المصابين إلى التكتّم    التَّكْبِيرُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضابط ومسؤول ضرائب مزيف يبيع للمواطنين سكنات وهمية
القضية أمام محكمة سيدي أمحمد الأحد
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 09 - 2009

تنظر الأحد محكمة الجنح سيدي أمحمد في قضية النصب والاحتيال وانتحال صفة التي تورط فيها تاجر من العاصمة انتحل صفة ضابط بالأمن العسكري ومسؤول بمصالح الضرائب ليوهم ضحاياه بتمكينهم من سكنات تساهمية عن طريق معارفه بالولاية، وهذا مقابل مبالغ ضخمة ليتضح أنه محتال سلبهم أموالهم واختفى عن الأنظار.
*
وتم اكتشاف خيوط القضية بناء على الشكوى التي تقدمت بها الضحية (ش.ح) في مارس 2009 أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد ضد المتهم (ر.ر) مفادها أن هذا الأخير نصب واحتال عليها وسلب منها مبلغا ماليا قدره 116000 دينار جزائري، وهذا في مارس 2008 بعد أن أوهمها بأنه سيجلب لها مسكنا في إطار السكنات التساهمية ووعدها بتسليم السكن في ظرف شهرين، إلا انه منذ ذلك الوقت بدأ يتهرب منها وعدها بوعود باطلة وأمام إصرارها في استرجاع أموالها تمكنت من الحصول على عقد اعتراف بالدين منه وقعه لها عند الموثق في 14مار س2009، غير انه لم يف بوعده مما جعلها تتقدم بشكوى ضده، وعلى إثر ذلك تم فتح تحقيق في الأمر، وقد نفى المتهم التهمة الموجهة إليه، غير أن تفتيش سيارته كشف عن التلاعبات التي كان يقوم بها، حيث عثر بداخلها على عدة ملفات تخص أشخاص آخرين.
*
وبعد استدعاء أصحاب الملفات تبين أنه احتال عليهم بانتحال صفة ضابط في الأمن العسكري تارة وموظف بمصلحة الضرائب تارة أخرى، حيث صرح الضحية (أ.أ) بأن المتهم تسلم منه مبلغا ماليا قدره 210 مليون سنتيم على أساس منحه ربحا قدره 30بالمئة بعد أن وضع رهن تصرفه صكا بنكيا بالمبلغ المذكور إلا أنه لم يوف بوعده وبدأ يتحجج بأسباب واهية، فيما منحه الضحية الثاني (ب.ح) 300مليون سنتيم بعد أن وعده المتهم (ر.ر) بتسوية الوضعية الإدارية لقطعة أرضية لدى مصالح أملاك الدولة، وذلك بعد إيهامه بأن لديه علاقات متينة مع مسؤولي هذه المصالح. أما بالنسبة للضحية الثالث الذي تم سماعه أثناء التحقيق فقد أكد بأنه اتفق مع المتهم على شراء شقة منه مقابل مبلغ مالي يقدر ب550 مليون سنتيم، وطلب منه دفعة أولية ب400 مليون سنتيم بحجة شرائه للشقة عن طريق قرض بنكي، وأضاف الضحية بأنه تسلم مفاتيح الشقة فعلا وبمجرد دخولها تفاجأ بمجيء العديد من الأشخاص الذين أبلغوه بأنهم دفعوا تسبيقات مالية معتبرة للمتهم (ر.ر) مقابل شراء الشقة ومن بين هؤلاء مهاجر بإنجلترا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.