القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السوق التي لا "مكان لها للفقراء" .. والبقاء للأثري فقط!

"البقاء للأثرى".. مقولة ثبت صحتها في سوق الانتقالات الصيفية التي تغلق أبوابها مساء الأحد، إذ هيمنت حفنة من الأندية الثرية على السوق في القارة الأوروبية بصفقات خيالية، شملت لاعبين أهمهم الأرجنتيني أنخل دي ماريا والكولومبي خاميس رودريغيز، فيما اكتفت أندية أخرى بعمليات بيع وشراء يمكن وصفها بال"صغيرة".
وفي الساعات الأخيرة من السوق، تبقى بعض الصفقات معلقة، أهمها الكولومبي راداميل فالكاو المرشح للانتقال إلى ريال مدريد الإسباني أو يوفنتوس الإيطالي.
وحافظ الدوري الإسباني على تقليده في سوق الانتقالات مع الصفقات الخيالية لعملاقيه ريال مدريد وبرشلونة، اللذين يسعيان إلى استعادة احتكارهما للقب المحلي بعدما انتزعه منهما أتلتيكو مدريد الموسم الماضي.
إنفاق ببذخ لعملاقي إسبانيا
وأنفق ريال مدريد 120 مليون يورو حتى الآن من أجل ضم 3 لاعبين من الطراز الرفيع هم رودريغيز (80 مليون يورو من موناكو الفرنسي)، والألماني توني كروس (30 مليون من بايرن ميونيخ)، والحارس التشيلي كايلور نافاس (10 ملايين يورو من ليفانتي).
أما الغريم الأزلي برشلونة، فكان أكثر نشاطا من النادي الملكي بعدما أنفق 157 مليون يورو لضم لاعبين مثل الأوروغواياني لويس سواريز الذي كلفه أكثر من 80 مليون يورو، والحارسين المكسيكي كلاوديو برافو والألماني مارك أندريه تير شتيغن والمدافعين البلجيكي توماس فيرمايلن والبرازيلي دوغلاس، والفرنسي جيريمي ماتيو ولاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش.
وكعادته، كان أتلتيكو متحفظا في نشاطه على ساحة الانتقالات، بسبب الأزمة المالية التي يمر بها، إلا أنه استفاد من بيع بعض اللاعبين، وعلى رأسهم دييغو كوستا وفيليبي لويس إلى تشلسي الإنجليزي، من أجل ضم الفرنسي أنطوان غريزمان (30 مليون يورو من ريال سوسييداد) وماريو ماندزوكيتش (22 مليون من بايرن ميونيخ)، كما اضطر لإنفاق 16 مليون يورو من أجل تعويض عودة الحارس تيبو كورتوا إلى تشلسي، بضمه السلوفيني يان أوبلاك من بنفيكا البرتغالي.
إنجلترا.. تشلسي الأكثر نشاطا
وفي إنجلترا، كان تشلسي الأكثر نشاطا بين منافسيه في الدوري الممتاز في سوق الانتقالات الصيفية، إذ أنفق حوالي 95 مليون يورو لتعزيز صفوفه بالإسباني دييغو كوستا، أكبر صفقاته (38 مليون يورو)، كما أعاد الفريق الإسباني الآخر سيسك فابريغاس إلى لندن بضمه من برشلونة مقابل 33 مليون يورو.
وعاد أيضا الإيفواري المخضرم ديدييه دروغبا إلى الفريق دون مقابل بعد انتهاء عقده مع غلطة سراي التركي، وعزز الفريق دفاعه بالبرازيلي فيليبي لويس من أتلتيكو مدريد مقابل 20 مليون يورو.
وأخيرا أدرك آرسنال أنه بحاجة للسير على خطى منافسيه في سوق الانتقالات لكي ينافس على اللقب، فأنفق أكثر من 77 مليون يورو لتعزيز صفوفه، وتمثلت أبرز صفقاته في ضم التشيلي ألكسيس سانشيز من برشلونة مقابل حوالي 38 مليون يورو.
وأدرك مانشستر يونايتد السوق الصيفية قبل فوات الأوان، فضم أنخل دي ماريا من ريال مدريد في صفقة خيالية بلغت 75 مليون يورو، كما عزز دفاعه بالأرجنتيني ماركوس روخو من سبورتينغ لشبونة البرتغالي مقابل 20 مليون يورو، بعد أن تعاقد مع الإسباني أندير هيريرا مقابل 36 مليون يورو، ولوك شوك مقابل 38 مليون، لترتفع قيمة إنفاق "الشياطين الحمر" في سوق الانتقالات إلى نحو 170 مليون يورو.
وأنفق ليفربول هذا الصيف نحو 152 مليون يورو، بضمه 8 لاعبين جدد على رأسهم المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي الذي عاد إلى الدوري الممتاز مجددا قادما من ميلان مقابل 20 مليون، فيما كان لاعب وسط ساوثمبتون آدم لالانا الأكثر تكلفة (31 مليون يورو)، إلى جانب زميله المدافع الكرواتي ديان لوفرن (25.3 مليون يورو) والظهير الصربي لازار ماركوفيتش (25 مليون يورو من بنفيكا البرتغالي).
الطليان وترشيد النفقات
بدت أكبر أندية إيطاليا عاجزة عن الاحتفاظ بنجومها، في حين لم ينفق حامل اللقب يوفنتوس أكثر من 37 مليون يورو في سوق الانتقالات الصيفية، كانت حصة الأسد منها للمهاجم الإسباني ألفارو موراتا الذي كلفه 20 مليون يورو لضمه من ريال مدريد.
وبدوره، اكتفى إنتر ميلانو بإنفاق 12 مليون يورو فقط في سوق الانتقلات، وكان لاعب الوسط التشيلي غاري ميديل أبرز صفقاته بعد أن دفع 8 ملايين يورو لضمه من كارديف سيتي الويلزي.
والوضع ذاته ينطبق على الجار ميلان الذي لم ينفق أكثر من 4.75 مليون يورو رغم تخليه عن بالوتيلي مقابل 20 مليون، وكان تعاقده نهائيا مع المدافع الفرنسي عادل رامي مقابل 4.25 مليون يورو من فالنسيا الإسباني أكبر إنفاقاته للموسم الجديد، علما بأنه استعار فرناندو توريس من تشلسي مقابل مبلغ غير معلن.
بايرن ودورتموند.. تخطيط مبكر
وكالعادة، بدأ عملاقا الدوري الألماني بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند التخطيط مبكرا للموسم الجديد، إذ قام الأول، بخطف خدمات المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي من غريمه المحلي، كما اضطر بايرن إلى العودة مجددا لسوق الانتقالات من أجل تعزيز خط وسطه بالإسباني تشابي ألونسو مقابل 8 ملايين يورو من ريال، كما نجح في خطف قلب الدفاع المغربي مهدي بنعطية من روما الإيطالي مقابل 26 مليون يورو.
وقد مول فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا هذه الصفقات من بيع نجميه كروس وماندزوكيتش.
وحاول دورتموند التعويض بضمه الإيطالي تشيرو إيموبيلي من تورينو، والكولومبي أدريان راموس من مواطنه هرتا برلين مقابل 30 مليون يورو للاعبين، كما عزز دفاعه بماتياس غينتر من مواطنه فرايبورغ وتعاقد نهائيا مع لاعبه السابق التركي نوري شاهين الذي خاض معه الموسم الماضي على سبيل الإعارة من ريال مدريد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.