نسيب يؤكد أن دراسات الحماية من الفيضانات ستسند لخبراء ويعلن    الوالي يأمر بدراسة ملفات المقصيين ويؤكد    في كلمته بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس الإذاعة السرية الجزائرية    سرار:”ماعندناش قضية إسمها شافعي”    وصول الفوج الأول لوفد غرين إيغلز الزامبي    الوادي.. الشرطة تطيح بشبكة إجرامية تحترف سرقة المحلات التجارية    بوزيدي متمسك بأمل التأهل أمام رانجرز    اكتشاف 40 موقعا أثريا بمنطقة “بلاد الحدبة” ببئر العاتر    بوتران يفوز بجائزة المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر    شراكة ثنائية متميزة    الوزير الأول لجمهورية كوريا في زيارة رسمية إلى الجزائر    حطاب يعطي إشارة انطلاق أشغاله بميلة    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    زطشي:”نفضل إجراء كأس إفريقيا 2019 في مصر”    شعبية الرئيس الفرنسي تتراجع إلى 23 ٪    في‮ ‬الشرق الأوسط إثر الأزمة الخليجية    إصلاح العلاقة بين المواطن والإدارة أولوية وطنية    سحب بودرة مسحوق عصير «أميلا» من السوق وتجميد نشاط الشركة    بكل من الطارف وقسنطينة    راوية يشيد بالتعاون الجزائري التونسي في تكوين الإطارات    مزرعة سيتيفيش تتكفل بالتكوين التطبيقي للطلبة    الجامعة العربية تبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة والقطاع    شاكيري يعبث ب مانشستر يونايتد ويعيد ليفربول للصادرة    مقابلات واعدة بالإثارة    ارتفاع نسبة امتلاء سد كدية لمدور ب7 مليون متر مكعب    انفراج مشكل الاكتظاظ بالمدارس بتيارت في غضون 3 سنوات    اتفاق الهدنة في اليمن لايزال ساري المفعول والمجتمع الدولي يدعو إلى إنهاء الحرب    عدوى السترات الصفراء تتمدد    رسالة من بوتفليقة إلى رئيس السيراليون    انعدام مشروع شامل في تعريب المفردات الحديثة يعقّد الوضع    كعوان يشارك في لقاء حول الإعلام العربي    الرئاسيات في موعدها؟    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    قانون خاص ودفتر شروط للالتحاق بالماستر عن بعد    موقفنا من التأجيل أو التمديد يحكمه موقف صريح من بوتفليقة    الممثل بومدين بلة : الحملات التضامنية فاجأتني..وأنحني لكل من ساندني    مديرية التجارة للبليدة تأمر بوقف إنتاج مسحوق أميلا وحجز مخزون المادة    13 بلدا يشاركون في المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة بالجزائر    الشيخ شمس الدين “هذا هو أصل خلق الانسان”    أكثر من 100.000 زائر لصالون السيارات لوهران    140 عارضا جزائريا وأجنبيا في الصالون الدولي للتمور    حداد يُنتخب لعهدة جديدة    صفحة جديدة بين الأئمة والوزارة    الجزائر تتوج بالجائزة الأولى لأحسن فيلم توعوي في مجال مكافحة المخدرات خلال المؤتمر ال 2 لقادة الشرطة والامن العرب    غوتيريش يدعو لتحقيق “ذي مصداقية”    أفريل 2019..آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني    كناص: ليس هناك ديون للفرنسيين على الجزائر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    في‮ ‬المسرح الجهوي‮ ‬    ‮ ‬السنافر‮ ‬يحققون المهم في‮ ‬إنتظار الأهم    وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    قافلة "مستقبل الشباب"،، قدم على سكة التعافي    مديريات التربية مطالبة بتحرير المناصب قبل نهاية الشهر    سرُّ النجاح    في عصر الكاريزما افتقد العالم الزعماء    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"
نشر في البلاد أون لاين يوم 22 - 02 - 2018

اعتبر رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد بالجزائر العاصمة ان العربية و الامازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "دون أي جدال ، في تكامل ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد'".
و قال السيد بلعيد خلال احتفال نظمه المجلس الأعلى للغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم المصادف ل 21 فبراير من كل سنة أن اللغتين الأم بالجزائر هي العربية و الامازيغية "لما لهما من معايير اللغة الأم و المتمثلة في الترسيم و الاستعمال و التدريس و الأبجدية" ، مؤكدا انه "لا يوجد أي جدال في هذا الخصوص فالتكامل بين اللغتين قائم و ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد الذين جعلوا لكل من اللغتين وظيفة و مكانا تختص بها في مجتمع جزائري متن الهوية اللغوية بشعار البقاء للأمازيغية و الرقي بالعربية و ان الترابط بين الاثنين هو العروة الوثقى للجزائر".
و قال المتحدث في كلمته ألقاها أمام باحثين جامعين و مختصين في اللسانيات و أعضاء من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن "اللغة تبقى عنوان كل امة و وعاء ثقافتها"، و لذا فهي تعمل جاهدة--كما أضاف-- للحفاظ عليها و على تنوعاتها التي تجسد ثرائها اللغوي و الثقافي .
و من هذا المنطلق أيضا سيحتفل المجلس الأعلى للغة العربية و لأول مرة بتاريخ 19 مايو المقبل باليوم العالمي للتنوع الثقافي من اجل الحوار و التنمية، حسبما أعلن عنه السيد بلعيد.
و كانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)-- كما قال-- قد دعت إلى احترام التنوع الثقافي وتعزيز الحوار بين الثقافات لدعم التنمية الشاملة المستدامة تنفيذاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي جاء تتويجاً للجهود الدولية في مجال ترسيخ مبدأ التنوع الثقافي على المستوى الدولي.
وعرفت فعالية الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم من جهة أخرى تنشيط محاضرات حول أهمية الموضوع و التي ركزت على العلاقة التي تربط اللغتين الامازيغية و العربية و دور اللغة الأم في المسار التعليمي و المناهج الدراسية بالجزائر.
و في هذا الخصوص تطرقت الدكتورة لطيفة هابشي من جامعة عنابة إلى الانفصام عن البيئة اللغوية الذي يواجهه الطفل الجزائري عند دخوله إلى المدرسة مقارنة بمكتسباته اللغوية السابقة بسبب الفارق بين اللغة التي يتكلمها و اللغة التي يتعلمها في المدرسة ، "لينتقل--كما قالت-- من شفوي لا يكتب إلى كتابي لا يتكلم به".
وركزت من جانبها الدكتورة حفيظة تازروتي من جامعة الجزائر 2 في مداخلتها على سبل استثمار اللغة الأم في التعليم كونها لغة فطرية عند الطفل مبينة ما تتزخر به اللغة الأم في الجزائر سواء العربية أو الامازيغية من موروث ثقافي كالحكاية و الألغاز و الأمثال الشعبية و التي يمكن أن تستغل في السيرورة التعليمية ضمانا للتوزان النفسي و العاطفي عند المتلقي.
يذكر أن الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم كانت قد أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية و الثقافة و العلوم (اليونسكو) سنة 1999 للاعتراف بأهمية التعدد اللغوي وكذا لتنمية الوعي بالتقاليد اللغوية والثقافية القائمة على التسامح والتفاهم والحوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.