أسقف الجزائر: "ليس هناك مشكل في حرية ممارسة الشعائر الدينية في الجزائر"    الفيفا يرفض طلب الاتحاد البرازيلي بشأن مباراة سويسرا    المجمع الجزائري للغة الأمازيغية: حان الوقت ليترك السياسيون المجال للأكاديميين    إسبانيا تفوز بصعوبة أمام إيران بفضل تقنية الفيديو    الحماية المدنية تحذر من السباحة في الشواطئ غير المحروسة والوديان والبرك        14006 مترشح يجتازون الإمتحانات بعنابة    7 إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست    مساهل يجري محادثات مع غسان سلامة    المحافظة السامية تشيد بجهود الجزائر في استقبال و حماية اللاجئين    رئيس مفوّضية الاتحاد الافريقي يزور مخيّمات اللاّجئين الصّحراويّين    يوم دراسي حول كيفية دراسة ملفات رخص البناء والهدم    باريس تود بقاء واشنطن في مجلس حقوق الإنسان    سعاد ماسي..سفيرة الثّقافة الجزائرية بامتياز    إصابة نيمار تثير الرّعب في معسكر نجوم «السامبا»    كوبر: سأرحل عن تدريب المنتخب المصري إن طلب منّي ذلك    المعاناة متواصلة في ظل نقص المواصلات    الإعدام لقاتل زوجته و3 من أفراد عائلتها بتيارت    الأرجنتين تبحث عن استفاقة أمام كرواتيا    مسابقات الحلول المبتكرة.. انتظار حوالي 200 شاب الثلاثاء القادم    مشروع قانون المالية التكميلي 2018 يستهدف تعزيز النمو الإقتصادي وإعادة بعث المشاريع    ليستر سيتي يتعاقد مع نجم نورويتش ل 5 مواسم    تصويت قياسي في الانتخابات التركية بالخارج    الأطباء المُقيمون نحو وقف الإضراب    الدقيقة 90 أحزان عربية    القوات اليمنية تعلن استكمال تحرير مطار الحديدة الدولي    بنك الجزائر يتخذ إجراءات لتشجيع جمع العملات الأجنبية    "المعركة الصامتة" لمكافحة الإرهاب في الجنوب    شاهد: أول ظهور لعبد الرزاق مقري بعد حادث المرور الذي تعرض له    هذه سيناريوهات سوق النفط    حجز 1349 كيلوغرام من المواد الفاسدة بميلة    توقع تسجيل زيادة في إنتاج الحبوب بتبسة    تخصيص أزيد من 340 هكتار للاستثمار الفلاحي بإيليزي    قلع اسنان    هذه أنواع الصبر في الإسلام    هذه أسرار رياضة المشي إلى المساجد    المنتخب الوطني للشراع يطير اليوم إلى تاراغونا    إل جي تطلق شاشتها فائقة العرض والوضوح ULTRAWIDETM 34 بوصة ودقّة 2160 x 5120    منعرج جديد في قضية الصحراء الغربية    انقطاع الماء الشروب بعين طاية في العاصمة    إتصالات الجزائر تتجاوز المدة المعلن عنها وتقطع الانترنت لأكثر من ساعة واحدة!    70 جريحا في انقلاب حافلة بالجلفة فجر اليوم    7 خطوات للمغتربين لتسديد شقة "ال بي بي" نقدا!    اللواء هامل يشارك في أشغال القمة الثانية لقادة ورؤساء أجهزة الشرطة    كلثوم بن زرقة٬ باية حسين٬ الزهرة غوماري... ناجيات من الجلاد    اللواء نوبة يشرف على تخرج الدفعة 58    أكثر من 800 طبيب تم إقصاؤه منذ بداية الإضراب    لتقل خيرا    الثّمار المحظورة    رحلات سياحية منظمة عبر مواقع التواصل الإجتماعي    علماء يبثون موسيقى مشفرة في الفضاء!    «6 تدخلات لمعالجة منتوج البطاطا بالأسمدة هذا العام بسبب الظروف المناخية »    «5 أنواع من المبيدات يكثر استعمالها ببلادنا تسبب السرطان و الفشل الكلوي»    "إلى آخر الزمان" و"العشيق" في المسابقة الرسمية    الريس يقف على تناقضات الديمقراطية الغربية    «كنز تاريخي» في فرنسا    ضرورة الالتجاء إلى الله في الشدائد    27 رحلة ستقل 8300 حاج عبر مطار وهران الدولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"
نشر في البلاد أون لاين يوم 22 - 02 - 2018

اعتبر رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد بالجزائر العاصمة ان العربية و الامازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "دون أي جدال ، في تكامل ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد'".
و قال السيد بلعيد خلال احتفال نظمه المجلس الأعلى للغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم المصادف ل 21 فبراير من كل سنة أن اللغتين الأم بالجزائر هي العربية و الامازيغية "لما لهما من معايير اللغة الأم و المتمثلة في الترسيم و الاستعمال و التدريس و الأبجدية" ، مؤكدا انه "لا يوجد أي جدال في هذا الخصوص فالتكامل بين اللغتين قائم و ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد الذين جعلوا لكل من اللغتين وظيفة و مكانا تختص بها في مجتمع جزائري متن الهوية اللغوية بشعار البقاء للأمازيغية و الرقي بالعربية و ان الترابط بين الاثنين هو العروة الوثقى للجزائر".
و قال المتحدث في كلمته ألقاها أمام باحثين جامعين و مختصين في اللسانيات و أعضاء من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن "اللغة تبقى عنوان كل امة و وعاء ثقافتها"، و لذا فهي تعمل جاهدة--كما أضاف-- للحفاظ عليها و على تنوعاتها التي تجسد ثرائها اللغوي و الثقافي .
و من هذا المنطلق أيضا سيحتفل المجلس الأعلى للغة العربية و لأول مرة بتاريخ 19 مايو المقبل باليوم العالمي للتنوع الثقافي من اجل الحوار و التنمية، حسبما أعلن عنه السيد بلعيد.
و كانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)-- كما قال-- قد دعت إلى احترام التنوع الثقافي وتعزيز الحوار بين الثقافات لدعم التنمية الشاملة المستدامة تنفيذاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي جاء تتويجاً للجهود الدولية في مجال ترسيخ مبدأ التنوع الثقافي على المستوى الدولي.
وعرفت فعالية الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم من جهة أخرى تنشيط محاضرات حول أهمية الموضوع و التي ركزت على العلاقة التي تربط اللغتين الامازيغية و العربية و دور اللغة الأم في المسار التعليمي و المناهج الدراسية بالجزائر.
و في هذا الخصوص تطرقت الدكتورة لطيفة هابشي من جامعة عنابة إلى الانفصام عن البيئة اللغوية الذي يواجهه الطفل الجزائري عند دخوله إلى المدرسة مقارنة بمكتسباته اللغوية السابقة بسبب الفارق بين اللغة التي يتكلمها و اللغة التي يتعلمها في المدرسة ، "لينتقل--كما قالت-- من شفوي لا يكتب إلى كتابي لا يتكلم به".
وركزت من جانبها الدكتورة حفيظة تازروتي من جامعة الجزائر 2 في مداخلتها على سبل استثمار اللغة الأم في التعليم كونها لغة فطرية عند الطفل مبينة ما تتزخر به اللغة الأم في الجزائر سواء العربية أو الامازيغية من موروث ثقافي كالحكاية و الألغاز و الأمثال الشعبية و التي يمكن أن تستغل في السيرورة التعليمية ضمانا للتوزان النفسي و العاطفي عند المتلقي.
يذكر أن الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم كانت قد أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية و الثقافة و العلوم (اليونسكو) سنة 1999 للاعتراف بأهمية التعدد اللغوي وكذا لتنمية الوعي بالتقاليد اللغوية والثقافية القائمة على التسامح والتفاهم والحوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.