وفاة الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ    فضائح الرشوة تجبر نائب وزير التربية والتعليم الياباني على الاستقالة    الشرطة القضائية تحقق في جريمة قتل كهل بعنابة    تشيلسي ينطلق بقوة، "لوام" يُفاجئ داخل الديار وحني خارج الحسابات    ماندي اساسي وريال بيتيس يعود بالتعادل من أولمبياكوس اليوناني    وفاق سطيف يستهدف نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا    نجم روما ضمن رادار ريال مدريد    مصر تمنع المدخلي محمد سعيد رسلان من اعتلاء المنابر    تسجيل ثاني حالة وفاة بداء البوحمرون بششار في خنشلة                    فيغولي يقترب من اللعب في الخليج    جامعيون مقصون من الترشح لمسابقة توظيف بسوناطراك يحتجون بالأغواط    الجولة الأولى من دوري ابطال اوروبا : بن طالب الاكثر قطع للكرات    إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية ل 18 شخصا بعين تموشنت    “الخضر” يتراجعون بثلاثة مراكز في تصنيف الفيفا الجديد    والد نجم أرسنال يعين مدربا لمنتخب إفريقي    الديبلوماسي السابق محمد سحنون في ذمة الله    كتابة الدولة الأمريكية : الجزائر تواصل جهودها المعتبرة للوقاية من النشاط الإرهابي داخل حدودها    نتائج مرضية لمكافحة الاستغلال العشوائي للشواطئ    توقيف 6 تجار مخدرات وحجز مهلوسات متنوعة    ترامب يطالب إسبانيا والأوروبيين بجدار عازل جنوب المغرب العربي لمنع تسلل المهاجرين نحو أوروبا    64 شركة جزائرية تطلب المشاركة في الصالون الدولي للأغذية بباريس    عائلات تحجز على رواتب بناتها بعد الزواج    تلاميذ يمارسون طقوسا شيعية بالمسيلة !    الفن في زمن الكوليرا    كتيبة عسكرية موريتانية مدججة بالسلاح تنتشر في منطقة كيدال شمال مالي    وزيرالسياحة الجزائري يطور محداثات الاستثمار السياحي الجزائري الفلندي    رئيس الوزراء الياباني يفوز بولاية جديدة على رأس حزبه ليحظى الآن بفرصة لتحطيم الرقم القياسي لأطول مدة حكم في البلاد    وهران: الحكم بالإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل و شريكه    روسيا تقيّد الحركة الجوية والبحرية قبالة السواحل السورية    بحضور الوزيرين ميهوبي وحطاب    أويحيى ببماكو لتمثيل الرئيس بوتفليقة في حفل تنصيب الرئيس المالي    رواية “أمطار من الذهب” لمحمد ساري تترجم إلى الأمازيغية    تركيا تمنح الجنسية بشروط مخففة    تعقد وضعية طفلين مصابين ب”البوحمرون” في خنشلة    رحيل الفنان المصري جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاماً    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف: تأجيل الموعد النهائي لتقديم الترشحات إلى غاية 30 سبتمبر الجاري    افتتاح أول مركز للتكفل بالرضع المعاقين بالجزائر نهاية سبتمبر    أموال الزكاة لكراء وشراء مساكن وعلاج المرضى بالخارج    يتبع: الرئيس المدير العام لمجمّع كوندور في فوروم النصر: نحوز على 50 بالمئة من سوق النقال في الجزائر    الرئيس المدير العام لمجمّع كوندور في فوروم النصر: نحوز على 50 بالمئة من سوق النقال في الجزائر    الظروف الصعبة فرضت تأسيس الحكومة المؤقتة    أربع اتفاقيات تعاون في ختام أشغال اللجنة المشتركة    مفاتيح التوبة    جائزة الأمير عبد القادر تُمنح في 16 ماي    ألا يكفيكِ أنسُكِ بحبِّ الله    اختتام صالون الفنون المطبعية بتيزي وزو    رسالة في صيام عاشوراء    .*بدع لا أصل لها تتعلق بيوم عاشوراء    «على السلطات العليا بفرنسا، القيام بالكثير حتى توصف جرائمها الاستعمارية كما يتطلبه الأمر»    المجمع يضم سيترام وايطو والناقلون الخواص    السردين ب 100 دج للكلغ    * حان الوقت لفرض الرقابة على الأغاني الهابطة *    3 سنوات سجنا ضد الجاني    توزيع 5 آلاف بطاقة "شفاء" على الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"
نشر في البلاد أون لاين يوم 22 - 02 - 2018

اعتبر رئيس المجلس الأعلى للغة العربية صالح بلعيد بالجزائر العاصمة ان العربية و الامازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "دون أي جدال ، في تكامل ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد'".
و قال السيد بلعيد خلال احتفال نظمه المجلس الأعلى للغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم المصادف ل 21 فبراير من كل سنة أن اللغتين الأم بالجزائر هي العربية و الامازيغية "لما لهما من معايير اللغة الأم و المتمثلة في الترسيم و الاستعمال و التدريس و الأبجدية" ، مؤكدا انه "لا يوجد أي جدال في هذا الخصوص فالتكامل بين اللغتين قائم و ناجم عن الانصهار الموروث عن الأجداد الذين جعلوا لكل من اللغتين وظيفة و مكانا تختص بها في مجتمع جزائري متن الهوية اللغوية بشعار البقاء للأمازيغية و الرقي بالعربية و ان الترابط بين الاثنين هو العروة الوثقى للجزائر".
و قال المتحدث في كلمته ألقاها أمام باحثين جامعين و مختصين في اللسانيات و أعضاء من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن "اللغة تبقى عنوان كل امة و وعاء ثقافتها"، و لذا فهي تعمل جاهدة--كما أضاف-- للحفاظ عليها و على تنوعاتها التي تجسد ثرائها اللغوي و الثقافي .
و من هذا المنطلق أيضا سيحتفل المجلس الأعلى للغة العربية و لأول مرة بتاريخ 19 مايو المقبل باليوم العالمي للتنوع الثقافي من اجل الحوار و التنمية، حسبما أعلن عنه السيد بلعيد.
و كانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)-- كما قال-- قد دعت إلى احترام التنوع الثقافي وتعزيز الحوار بين الثقافات لدعم التنمية الشاملة المستدامة تنفيذاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي جاء تتويجاً للجهود الدولية في مجال ترسيخ مبدأ التنوع الثقافي على المستوى الدولي.
وعرفت فعالية الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم من جهة أخرى تنشيط محاضرات حول أهمية الموضوع و التي ركزت على العلاقة التي تربط اللغتين الامازيغية و العربية و دور اللغة الأم في المسار التعليمي و المناهج الدراسية بالجزائر.
و في هذا الخصوص تطرقت الدكتورة لطيفة هابشي من جامعة عنابة إلى الانفصام عن البيئة اللغوية الذي يواجهه الطفل الجزائري عند دخوله إلى المدرسة مقارنة بمكتسباته اللغوية السابقة بسبب الفارق بين اللغة التي يتكلمها و اللغة التي يتعلمها في المدرسة ، "لينتقل--كما قالت-- من شفوي لا يكتب إلى كتابي لا يتكلم به".
وركزت من جانبها الدكتورة حفيظة تازروتي من جامعة الجزائر 2 في مداخلتها على سبل استثمار اللغة الأم في التعليم كونها لغة فطرية عند الطفل مبينة ما تتزخر به اللغة الأم في الجزائر سواء العربية أو الامازيغية من موروث ثقافي كالحكاية و الألغاز و الأمثال الشعبية و التي يمكن أن تستغل في السيرورة التعليمية ضمانا للتوزان النفسي و العاطفي عند المتلقي.
يذكر أن الاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم كانت قد أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية و الثقافة و العلوم (اليونسكو) سنة 1999 للاعتراف بأهمية التعدد اللغوي وكذا لتنمية الوعي بالتقاليد اللغوية والثقافية القائمة على التسامح والتفاهم والحوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.