الجزائر العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    حركة البناء الوطني تدين التطبيع الإماراتي- الإسرائيلي    الهلال الأحمر يرسل 28 طن من المواد الغذائية إلى تندوف    الصحراء الغربية: برنامج الأغذية العالمي يبدد أوهام المغرب    ميلة: الرقم الأخضر 1100 لاستقبال انشغالات المتضررين من الهزتين الأرضيتين    رابطة علماء فلسطين: تطبيع الإمارات انكفاء على مؤامرة كبيرة اتضحت خيوطها منذ زمن طويل    كوفيد- 19 : محادثات حول استئناف التدريبات بين الوزارة والاتحاديات الرياضية بداية من يوم الأحد    الفتح الكلي للمساجد مرتبط بانضباط المصلين    وهران: تحديد الاولويات والشروع في تجسيد المشاريع المسجلة في إطار التكفل بمناطق الظل    وفاة 5 أشخاص غرقا وإتلاف 2849 هكتارا من الغطاء الغابي بسبب الحرائق في ظرف 48 ساعة    48 ألف قضية أمام العدالة بسبب الغشّ    الحلف بغير الله    كورونا… 09 وفيات و 469 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    العاصمة: رفع الحجر الصحي عن 100 مواطن تم إجلاؤهم من فرنسا    حارس سانت إتيان قندوز جديد إتحاد العاصمة !    شهادتا التعليم المتوسط والبكالوريا: ضرورة التقيد الصارم بإجراءات الوقاية خلال حصص المراجعة الخاصة بالمترشحين    إحالة أكثر من 48 ألف ملف في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش على العدالة بداية 2020    الحماية المدنية: لا خسائر بشرية أو مادية إثر الهزّة الأرضية التي ضربت "بطيوة" بوهران    ما بعد كورونا: اتفاقيتان لإنشاء لجنة للإشراف على بعث النشاطات السياحة وإدراج النقل بالسكك الحديدية    ولاية وهران تعلن عن أسماء 33 شاطئ أعيد فتحه أمام المصطافين    البيض:قافلة تضامنية لفائدة 50 عائلة بمنطقتي "الخضر" و"بن هجام"    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني    الشاب خالد يطرح قريبا "جميلتي بيروت" تضامنا مع الشعب اللبناني    الفنان أحمد خليلي يعيد المناضلة "لالة فاطمة نسومر" إلى الذاكرة    عنابة: النشاطات الثقافية عبر الأنترنت, مكسب هام للمبدعين    لماذا تشاجر مبولحي مع لاعبي اتحاد جدة؟    هذا طريق سير النبي الكريم في هجرته المباركة    درجات الناس في القيام بأعمال القلوب    الحارثي يوضح سبب تأخر يوسف البلايلي    كلوب ينال جائزة مرموقة في إنجلترا    وزير الصحة الروسي يرد على انتقادات للقاح كورونا    قائد الدرك الوطني يشرف على تنصيب العقيد زير قائدا جهويا للدرك بتمنراست    نوير: أشعر بالأسف تجاه ما حدث لشتيجن    تيسمسيلت.. وفاة شخصين في حادث مرور    رحيل أيقونة السينما المصرية شويكار    حزب جبهة التحرير الوطني: "إتفاق التطبيع" بين الإمارات والكيان الصهيوني "طعنة في ظهر القضية الفلسطينية"    تسليم 200شهادة استغلال فلاحي بقالمة    متى يعود الطلبة للجامعات؟    مؤسسة "انيام" تعد استراتيجية خاصة بالتطوير وإعادة التأهيل لاكتساح السوق الوطنية    تعليمة وزارية بخصوص التكفل البيداغوجي والنفسي بالمترشحين قبل واثناء امتحاني البيام والباكالوريا    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    اسعار النفط تتراجع    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    منذ بداية السنة الجارية    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    ردّ اعتبار الزوايا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





2017 ستكون أكثر قسوة على جيب المواطن
نشر في البلاد أون لاين يوم 16 - 05 - 2016


انحسار صندوق ضبط الواردات وعدم مردودية بدائله

توقع المحلل الاقتصادي والخبير الطاقوي مصطفى مقيدش، أن تتضمن السنة المالية 2017 إجراءات لترشيد النفقات أكثر جرأة من تلك المفروضة في قانون المالية للسنة الجارية والتي أثارت نقاشا واسعا تردد صداه في كافة شرائح المجتمع، بعد أن مست لأول مرة جيب المواطن البسيط مباشرة برفع سعر البنزين وفواتير الكهرباء. وقال مقيدش إنّ الاعتماد على موجودات صندوق ضبط الإيرادات لتغطية العجز بات غير ممكن في الوقت الراهن، بعد أن انحسرت مداخيل هذا الصندوق، حيث لم يتجاوز متوسط سعر خامات برنت في النصف الأول من السنة الجارية السعر المرجعي المحدد عند 36 دولارا للبرميل سوى ببضعة دولارات بعد أن قضى الثلاثي الأول من السنة الجارية في مستويات أدنى من ذلك السعر، وبالتالي فإن الاعتماد على خيارات أخرى لتمويل العجز في الميزانية بات مستعجلا اليوم وهو ما قامت به الحكومة فعلا، سواء بتقليص النفقات (على غرار تحديد كوطة للسيارات المستوردة) أو البحث عن خيارات تمويلية أخرى عبر اللجوء إلى الاستدانة الداخلية وطرح سندات الخزينة العمومية للاكتتاب العام وإعلان إجراءات شبيهة بالعفو الضريبي لتحفيز الإدخار، كما أعلنت الحكومة صراحة عن نيتها تمويل البرامج الاقتصادية الضخمة بأنماط جديدة منها ما يعتمد على الرساميل الأجنبية للشركاء الأجانب على غرار ما تم القيام به بخصوص ميناء الجزائر للوسط.
وأوضح مقيدش أنّ الجزائر كغيرها من الدول النفطية وخصوصا أعضاء "أوبك" بدأت الآن تتجرّع ويلات انكماش الإيرادات المتأتية من المحروقات، مؤكدا أنّ المملكة العربية السعودية أكبر منتج للنفط في المنظمة لجأت للاستدانة داخليا لتمويل عجز الميزانية وبرمجت خطة إلى 2030 للخروج من تبعية البترول.
وحول أسعار النفط نفى الخبير في توقعاته احتمال ثبات الأسعار عند سلم واحد نزولا أو هبوط، مؤكدا أنّ مستوياتها ستبقى على وتيرة الاستقرار تارة والهبوط تارة أخرى، مؤكدا أن التوقع بشأن مستقبل الأسعار يبقى أمرا صعبا بعد تدخل عوامل أخرى بقوة في تحديد أسعار الذهب الأسود، ولم تعد تقتصر فقط على العرض والطلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.