قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزيف في قطاع الصحة بسبب هجرة الكفاءات الجزائرية
نشر في البلاد أون لاين يوم 16 - 06 - 2017

عمادة الأطباء: التعاقد هو "الحل الأمثل" لتحسين الخدمات وترشيد نفقات العلاج
حذر رئيس عمادة الأ طباء بقاط بركاني من استمرار "النزيف" الذي يعاني منه القطاع الصحي والمتمثل في هجرة الكفاءات الجزائرية إلى الخارج، مشيرا إلى أن الجزائر أصبحت تكون للدول الغربية ودعا إلى وضع حد لهذه الهجرة والبحث عن حلول استعجالية تساعد على استقرار هذه الكفاءات داخل الوطن وشدد رئيس عمادة الأطباء على ضرورة إيجاد حل للنزيف الذي يعاني منه القطاع الصحي في مجال هجرة الكفاءات، مؤكدا أن القطاع لن يتحمل المزيد من هجرة الكفاءات الطبية خاصة أن الدولة تخسر أموالا طائلة لتكوين هذه الإطارات لتستفيد منها فيما بعد الدول الغربية بمعنى -حسبه- أن الجزائر أصبحت تكون للدول الغربية، داعيا إلى وضع حد لهذه الهجرة والبحث عن "حلول استعجالية تساعد على استقرار هذه الكفاءات داخل الوطن.
وذكر رئيس عمادة الأطباء بأنالمسؤولية تتحملها وزارتا التعليم العالي والصحة، لأن الدول الغربية نجحت في استقطاب أطباء جاهزين من الجزائر، والحل يكمن في طاولة مستديرة لتشخيص الظاهرة وإيجاد مخارج لاستمرار هجرة الأدمغة، مشيرا إلى أن تكوين الأطباء أضحى تقنيا، وللأسف الجزائر لا تتوفر على التقنيات اللازمة لا اجتماعيا ولا مهنيا ولا محيطيا. واعترف بركاني أن عودة هذه الأدمغة صعب خصوصا بالنسبة للذين ثبتوا أنفسهم في فرنسا، لكن العملية يجب أن تتم بصفة متدرجة.
من جهة أخرى، اعتبر بركاني أن تطبيق نظام التعاقد بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمؤسسات الاستشفائية "الحل الأمثل" لتحسين نوعية الخدمات وترشيد نفقات العلاج.
وأكد خلال ندوة نظمتها جبهة المستقبل تحت عنوان تمويل القطاع الصحي "أن تمويل الحالي للمؤسسات الاستشفائية "تجاوزه الزمن"، داعيا إلى ضرورة تطبيق نظام التعاقد الذي يساهم في تحسين نوعية الخدمات وترشيد نفقات العلاج. ودعا ذات المتحدث إلى استغلال هذه الحصيلة في تطبيق نظام التعاقد بين هذه الصناديق والمؤسسات الاستشفائية العمومية من جهة والصناديق والعيادات التابعة للخاص من جهة أخرى وذلك بغية ترشيد نفقات العلاج.
وبخصوص التعاقد مع القطاع الخاص شدد ذات المتحدث على ضرورة تمويل الخدمات التي "لا يقدمها القطاع العمومي فقط" حتى يكون هناك تكامل في العلاج بين القطاعين. وفيما يتعلق بالاستفادة من خدمات الكفاءات الوطنية المتواجدة بالمهجر أكد الدكتور بقاط بركاني على ضرورة البحث عن السبل الناجعة التي يجب أن تقدم بها هذه المعارف الخدمة للوطن، خاصة أن العديد من هذه الكفاءات "مستعدة للقيام بهذه المهمة على أحسن ما يرام" والمساهمة في العلاج والتكوين في نفس الوقت.
ويرى من جانب آخر أنه لا يمكن تحسين القطاع الصحي وترشيد نفقات العلاج إلا ب«الاهتمام الموارد البشرية للمنظومة" وفتح الحوار مع مختلف الأسلاك خارج النشاطات التي تقوم بها النقابات وذلك بتنظيم لقاءات جهوية يفتح فيها المجال لمختلف الأسلاك للتعبير عن المشاكل المهنية والعراقيل التي تتخبط فيها ثم يتم تعيين ممثلين لهم لطرح هذه الانشغالات على الوزارة الوصية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.