بن ناصر يغيب عن اولى مباريات الميلان في الدوري الإيطالي    تقارير صحفية .. نيس يحسم صفقة ضم آدم وناس    حفل سولكينغ يتأخر لأكثر من ساعتين عن موعده!    زغماتي: الفساد بجميع أشكاله اعتداء على حقوق الإنسان    البطولة العربية: فوز صعب لشبيبة الساورة    سفيان جيلالي يبلغ كريم يونس شروطه للحوار    فيلم "مؤثر" لأوباما وزوجته    تونس: الشاهد يفوض صلاحياته    الفيفا يفتح تحقيقا ضد الإفريقي لاتهامه بالتزوير بعد شكوى مولودية العلمة    المحكمة العليا:إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت    (فيديو)... بداية مثالية لهني مع نادي الغرافة    جيلالي سفيان يعارض حل "الأفلان"    من هو رئيس الوزراء السوداني الجديد؟    حجز ثلاثة قناطر من المخدرات في مغنية    توقيف تاجري مخدرات وحجز أزيد من 284 كغ من الكيف المعالج بالنعامة وتلمسان    الحكومة تعلن الحرب على "مافيا" حاويات القمح، الحليب والدواء    أمطار رعدية على 6 ولايات خلال ال 24 ساعة المقبلة    ترامب يرفع رأسه للسماء ويعلن: "أنا الشخص المختار"    ضمان تغطية شاملة للبث عبر كافة أرجاء الوطن لتمكين المواطن من تلقي البرامج الإذاعية والتلفزية    وفاة شابين داخل سيارة بالبويرة    أدرار : ضرورة دخول مركز مكافحة السرطان الخدمة في أقرب وقت ممكن    اجتماع حكومي يدرس الدخول الاجتماعي وتدابير تقليص عجز ميزان المدفوعات    بن صالح يعين سفراء جدد وانهاء مهام اخرين    عملة لصفقة واحدة    الدولة المدنية شأن الديمقراطيين لا الانتقاليين    برميل النفط ب 60 دولار    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    على سبيل الإعارة لموسم واحد    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    إلغاء الفرنسية في‮ ‬الإمتحانات المهنية للترقية‮ ‬    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    استلام هياكل تربوية جديدة    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    التنمية مطلب سكان قرية بنوار    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتكاكات بين المحتجين والأمن أوقعت عشرات الإصابات : آلاف الطلبة يتوجهون في مسيرة إلى قصر الرئاسة
نشر في البلاد أون لاين يوم 12 - 04 - 2011

أصيب العشرات من الطلبة بجروح متفاوتة الخطورة، خلال اشتباكهم مع عناصر قوات مكافحة الشغب بالقرب من رئاسة الجمهورية، التي وصلوها بعد مسيرة حاشدة انطلاقا من شارع العربي بن مهيدي وحتى المرادية. مسيرة أمس شارك فيها آلاف، حيث بدأت الأعداد الأولى من الطلبة تجتمع عند ساحة البريد المركزي التي حاصرها عناصر الأمن بالمتاريس الحديدية.
ما دفع الطلبة إلى التراجع والتجمع من جديد بشارع العربي بن مهيدي، حيث سارعت الشرطة إلى وضع حواجز بشرية لمنع خروج المعتصمين والسير باتجاه قصر الحكومة بشارع الدكتور سعدان مثلما كان مخططا له سلفا، ومع محاولة اختراق الحاجز جرت بعض المناوشات الخفيفة، واكتفت الشرطة بالدفع الجسدي وتحاشت استعمال الهراوات في البداية، ونتيجة لتلك الحالة ردد المئات من الطلبة شعارات مناوئة لشرطة مكافحة الشغب ''سي ار اس ديفاج''.
كما نال وزير التعليم العالي رشيد حراوبية قسطا وافرا من الشتائم والشعارات المناوئة على غرار ''الطلبة يريدون إسقاط حراوبية''، و''خاوة خاوة زكارة في الوزارة''.
وبعد مدة من الملاسنات تمكن الطلبة من اختراق الحواجز البشرية الموضوعة، وساروا باتجاه شارع ديدوش مراد، وفجأة تحولت المسيرة عن مسارها ليتم تحويلها إلى رئاسة الجمهورية، ومر الطلبة بشارع محمد الخامس ومنه إلى كريم بلقاسم، فنهج سويداني بوجمعة، وحتى نهج بكين على بعد أمتار فقط من رئاسة الجمهورية.
وكان واضحا أن عناصر الشرطة قد تلقت تعليمات بتفادي منع الطلبة، على الرغم من الحواجز والسدود البشرية العشرة التي نصبت على طول المسيرة السلمية التي لم تسجل فيها أية حوادث تذكر، إلا أنها لم تبق على حالها، فعند الواحدة والنصف وبعد دقائق من وصول الطلبة إلى محيط رئاسة الجمهورية، منعت الشرطة الطلبة من الاقتراب أكثر وجرت احتكاكات تطورت إلى مناوشات وضرب بين الطرفين، أسفرت عن إصابات قدرتها مصادر طلابية ب 50 إصابة أغلبها في الرأس والأرجل. كما أغمي على العديد منهم نتيجة الدافع، وسجلت إصابة 5 أفراد من الشرطة، أحدهم أصيب في العين. وبعد حالة من الهدوء، تعمد بعض المشاركين في المسيرة رشق الشرطة بالحجارة والقطع المعدنية، ليختلط الحابل بالنابل بعد تدخل عناصر مكافحة الشغب التي طاردت الطلبة حتى نهج سويداني بوجمعة.
فيما فر آخرون إلى داخل ثانوية الشيخ بوعمامة القريبة، وأسفرت المطاردة البوليسية تلك عن سقوط إصابات في الطلبة أغلبها التواء في الكاحل، ولم يبق في نهج بكين سوى العشرات من الشرطة والآليات المركونة، مع أكوام من الحجارة الملقاة على الأرض، مع خلو النهج من المارة بصورة كلية.
ورغم المطاردة تلك، عاود الطلبة التجمع بشارع كريم بلقاسم، للسير مجددا إلى قصر الحكومة، مرددين الأناشيد الوطنية، لكن المسيرة لم يكتب لها الوصول إلى نهايتها، حيث أغلقت الشرطة بالعربات شارع كريم بلقاسم، ليعاود الطلبة السير بشارع محمد الخامس، وتحت أنظار الشرطة التي اكتفت بالمراقبة، حتى وصل الطلبة وساروا من جديد بشارع ديدوش مراد. وعرفت العاصمة إنزالا كثيفا للشرطة على مختلف تشكيلاتها، وذكر مصدر مسؤول من المديرية العامة للأمن الوطني أن العدد الذي تم تسخيره ''كاف'' لتنظيم وتأطير المسيرة.
وذكر مصدرنا أن القيادة وجهت تعليمات صارمة لعناصرها، تتعلق بضرورة الرزانة وبرودة الدم وتفادي استعمال القوة، وعدم الرد على الاستفزازات أيا كانت طبيعتها، مع العمل وفق احترافية لاحتواء المسيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.