رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    مقاتلات الاحتلال تقصف غزة (فيديو)    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة    الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    صيد بحري: مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات "قيد الإعداد"    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%        وزير الصحة يتحادث مع السفير البريطاني حول مدى جاهزية لقاح أكسفورد ضد كورونا    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"            نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    عين مورينيو على بن رحمة    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتكاكات بين المحتجين والأمن أوقعت عشرات الإصابات : آلاف الطلبة يتوجهون في مسيرة إلى قصر الرئاسة
نشر في البلاد أون لاين يوم 12 - 04 - 2011

أصيب العشرات من الطلبة بجروح متفاوتة الخطورة، خلال اشتباكهم مع عناصر قوات مكافحة الشغب بالقرب من رئاسة الجمهورية، التي وصلوها بعد مسيرة حاشدة انطلاقا من شارع العربي بن مهيدي وحتى المرادية. مسيرة أمس شارك فيها آلاف، حيث بدأت الأعداد الأولى من الطلبة تجتمع عند ساحة البريد المركزي التي حاصرها عناصر الأمن بالمتاريس الحديدية.
ما دفع الطلبة إلى التراجع والتجمع من جديد بشارع العربي بن مهيدي، حيث سارعت الشرطة إلى وضع حواجز بشرية لمنع خروج المعتصمين والسير باتجاه قصر الحكومة بشارع الدكتور سعدان مثلما كان مخططا له سلفا، ومع محاولة اختراق الحاجز جرت بعض المناوشات الخفيفة، واكتفت الشرطة بالدفع الجسدي وتحاشت استعمال الهراوات في البداية، ونتيجة لتلك الحالة ردد المئات من الطلبة شعارات مناوئة لشرطة مكافحة الشغب ''سي ار اس ديفاج''.
كما نال وزير التعليم العالي رشيد حراوبية قسطا وافرا من الشتائم والشعارات المناوئة على غرار ''الطلبة يريدون إسقاط حراوبية''، و''خاوة خاوة زكارة في الوزارة''.
وبعد مدة من الملاسنات تمكن الطلبة من اختراق الحواجز البشرية الموضوعة، وساروا باتجاه شارع ديدوش مراد، وفجأة تحولت المسيرة عن مسارها ليتم تحويلها إلى رئاسة الجمهورية، ومر الطلبة بشارع محمد الخامس ومنه إلى كريم بلقاسم، فنهج سويداني بوجمعة، وحتى نهج بكين على بعد أمتار فقط من رئاسة الجمهورية.
وكان واضحا أن عناصر الشرطة قد تلقت تعليمات بتفادي منع الطلبة، على الرغم من الحواجز والسدود البشرية العشرة التي نصبت على طول المسيرة السلمية التي لم تسجل فيها أية حوادث تذكر، إلا أنها لم تبق على حالها، فعند الواحدة والنصف وبعد دقائق من وصول الطلبة إلى محيط رئاسة الجمهورية، منعت الشرطة الطلبة من الاقتراب أكثر وجرت احتكاكات تطورت إلى مناوشات وضرب بين الطرفين، أسفرت عن إصابات قدرتها مصادر طلابية ب 50 إصابة أغلبها في الرأس والأرجل. كما أغمي على العديد منهم نتيجة الدافع، وسجلت إصابة 5 أفراد من الشرطة، أحدهم أصيب في العين. وبعد حالة من الهدوء، تعمد بعض المشاركين في المسيرة رشق الشرطة بالحجارة والقطع المعدنية، ليختلط الحابل بالنابل بعد تدخل عناصر مكافحة الشغب التي طاردت الطلبة حتى نهج سويداني بوجمعة.
فيما فر آخرون إلى داخل ثانوية الشيخ بوعمامة القريبة، وأسفرت المطاردة البوليسية تلك عن سقوط إصابات في الطلبة أغلبها التواء في الكاحل، ولم يبق في نهج بكين سوى العشرات من الشرطة والآليات المركونة، مع أكوام من الحجارة الملقاة على الأرض، مع خلو النهج من المارة بصورة كلية.
ورغم المطاردة تلك، عاود الطلبة التجمع بشارع كريم بلقاسم، للسير مجددا إلى قصر الحكومة، مرددين الأناشيد الوطنية، لكن المسيرة لم يكتب لها الوصول إلى نهايتها، حيث أغلقت الشرطة بالعربات شارع كريم بلقاسم، ليعاود الطلبة السير بشارع محمد الخامس، وتحت أنظار الشرطة التي اكتفت بالمراقبة، حتى وصل الطلبة وساروا من جديد بشارع ديدوش مراد. وعرفت العاصمة إنزالا كثيفا للشرطة على مختلف تشكيلاتها، وذكر مصدر مسؤول من المديرية العامة للأمن الوطني أن العدد الذي تم تسخيره ''كاف'' لتنظيم وتأطير المسيرة.
وذكر مصدرنا أن القيادة وجهت تعليمات صارمة لعناصرها، تتعلق بضرورة الرزانة وبرودة الدم وتفادي استعمال القوة، وعدم الرد على الاستفزازات أيا كانت طبيعتها، مع العمل وفق احترافية لاحتواء المسيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.