خصم 3 نقاط من رصيد الفريقين JSKوCSC    سفير زيمبابوي يجتمع بلاعبي بلاده لمقاطعتهم المباراة الافتتاحية    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية
نشر في البلاد أون لاين يوم 25 - 05 - 2019

"لجنة التأديب ستجتمع اليوم لاتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة في حق 12 تلميذا"

البلاد - ليلى.ك - أكدت مديرة التربية لولاية البليدة، غنيمة آيت ابراهيم، أن لجنة التأديب ستجتمع اليوم، للنظر في الإجراءات العقابية اللازمة التي سيتم اتخاذها في حق 12 تلميذا تورطوا في الاعتداء على المشرفة التربوية، بمتوسطة "الأمير عبد القادر"، بأولاد يعيش في البليدة، حيث سيتم تحويلهم إلى مؤسسات أخرى، مع توجيه إنذارات لهم.
وأوضحت المسؤولة الأولى على مديرية التربية اليوم، في تصريح ل«البلاد"، أنه لا يمكن تقبل مثل هذه التصرفات التي مست موظفة بمؤسسة تربوية، حيث أنه مباشرة عقب الاطلاع على الصور، تم مطالبة مدير المؤسسة بتقرير مفصل عن الحادثة بالرغم من أنها حدثت خارج أسوار المؤسسة التربوية، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم، حيث سيتم إحالة التلاميذ البالغ عددهم 12 تلميذا المورطين في الاعتداء على الموظفة بعد خروجها من مقر العمل على لجنة التأديب، التي ستجمع اليوم للفصل في العقوبات التي ستطال التلاميذ لرد الاعتبار لها. وعن نوعية العقوبات، ذكرت المتحدثة، أنه سيتم إما تحويل التلاميذ إلى مؤسسات أخرى وتوجيه إنذرات كتابية لهم تدرج في ملفاتهم. وأشارت في هذا الشأن أنه لا يمكن فصل التلاميذ رغم جسامة الخطأ الذي ارتكبوه، على اعتبار أنهم قصر ودون 16 سنة، حيث تتراوح أعمارهم بين 12 و14 سنة.
وأشارت المتحدثة إلى أنه تم تشكيل لجنة يترأسها الأمين العام للمديرية ستقوم بزيارة المؤسسة اليوم، حيث ستجتمع مع أولياء التلاميذ الذين تم استدعاؤهم، وكذا مع المشرفة التربوية للتأكد من أن تنازلها عن الشكوى ضد التلاميذ كان بمحضر إرادتها ودون إكراه. وأشارت المسؤولة ذاتها، أنه سيتم تحسيس وتوعية التلاميذ بمثل هذه الأفعال، داعية الأولياء إلى تحذير أبنائهم من مثل هذه التصرفات.
من جهتها، دعت نقابة مؤسسة الأمير عبد القادر بأولاد يعيش بالبليدة إلى تنظيم وقفة احتجاجية اليوم، أمام مقر المؤسسة تضامنا مع المشرفة التربوية التي تعرضت للاعتداء من طرف التلاميذ.، ودعت الوصاية إلى مراجعة النصوص القانونية المؤطرة والمنظمة للمجلس التأديبي.
وأكد بيان لنقابة المؤسسة لعمال التربية لولاية البليدة، استنكاره الشديد للإعتداء الطائش من مشاغبي متوسطة "الأمير عبد القادر" بأولاد يعيش البليدة، في حق الأخت والزميلة المشرفة التربوية في مشهد يأسف له الجميع، في الوقت الذي يفترض أن نقف فيه معترفين بفضل من قاموا بعمل شاق ومتعب طيلة الموسم الدراسي.
وحمّل التنظيم المسؤولية لكل الجهات المعنية بحماية حرم المؤسسات التربوية، رغم المطالب المرفوعة في هذا الشأن مع بداية الموسم الدراسي المنصرم، كما طالب بمتابعة المقصرين مع مراجعة النصوص القانونية المؤطرة والمنظمة للمجلس التأديبي، ودعا إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مدخل متوسطة "الأمير عبد القادر" بأولاد يعيش اليوم، على الساعة العاشرة صباحا، تضامنا مع المشرفة التربوية.

"الكلا" تستنكر التصرفات الهمجية للتلاميذ.. وتعلن مساندتها للمشرفة التربوية
عبّرت نقابة مجلس الثانويات الجزائرية، عن مساندتها المطلقة وتعاطفها مع المشرفة التربوية التي تعرضت للاعتداء عن طريق الرشق بالبيض والفرينة من قبل تلاميذ أمام مقر عملها بإحدى المتوسطات الكائنة بأولاد يعيش في البليدة، مستنكرة هذه التصرفات الهمجية التي لا تمت للتربية بأي صلة.
وأكدت نقابة "الكلا" أن مثل هذه التصرفات الهمجية والممارسات العدوانية ضد المدرسين، هي نتيجة تخلي الأسرة عن أدوارها في التربية والتثقيف والرعاية والإحاطة، وعليه فالطفل لا يشعر بوجود رقابة عليه، لذلك يفعل ما يحلو له حتى يتجاوز كل الحدود، ليدخل في متاهة العنف ويقع بين أيدي العصابات والمخدرات.
ودعت النقابة إلى فتح تحقيق عاجل وفوري لتحديد المسؤوليات، واتخاذ الإجراءات الردعية المناسبة ضد المتعدين، على أن تتحمل الجهات الوصية المسؤولية التاريخية في صون هيبة موظف التربية وحرمة المدرسة العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.