مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    فيما بلغ عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء 152حالة    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    حفتر يهاجم أردوغان    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية
نشر في البلاد أون لاين يوم 25 - 05 - 2019

"لجنة التأديب ستجتمع اليوم لاتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة في حق 12 تلميذا"

البلاد - ليلى.ك - أكدت مديرة التربية لولاية البليدة، غنيمة آيت ابراهيم، أن لجنة التأديب ستجتمع اليوم، للنظر في الإجراءات العقابية اللازمة التي سيتم اتخاذها في حق 12 تلميذا تورطوا في الاعتداء على المشرفة التربوية، بمتوسطة "الأمير عبد القادر"، بأولاد يعيش في البليدة، حيث سيتم تحويلهم إلى مؤسسات أخرى، مع توجيه إنذارات لهم.
وأوضحت المسؤولة الأولى على مديرية التربية اليوم، في تصريح ل«البلاد"، أنه لا يمكن تقبل مثل هذه التصرفات التي مست موظفة بمؤسسة تربوية، حيث أنه مباشرة عقب الاطلاع على الصور، تم مطالبة مدير المؤسسة بتقرير مفصل عن الحادثة بالرغم من أنها حدثت خارج أسوار المؤسسة التربوية، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم، حيث سيتم إحالة التلاميذ البالغ عددهم 12 تلميذا المورطين في الاعتداء على الموظفة بعد خروجها من مقر العمل على لجنة التأديب، التي ستجمع اليوم للفصل في العقوبات التي ستطال التلاميذ لرد الاعتبار لها. وعن نوعية العقوبات، ذكرت المتحدثة، أنه سيتم إما تحويل التلاميذ إلى مؤسسات أخرى وتوجيه إنذرات كتابية لهم تدرج في ملفاتهم. وأشارت في هذا الشأن أنه لا يمكن فصل التلاميذ رغم جسامة الخطأ الذي ارتكبوه، على اعتبار أنهم قصر ودون 16 سنة، حيث تتراوح أعمارهم بين 12 و14 سنة.
وأشارت المتحدثة إلى أنه تم تشكيل لجنة يترأسها الأمين العام للمديرية ستقوم بزيارة المؤسسة اليوم، حيث ستجتمع مع أولياء التلاميذ الذين تم استدعاؤهم، وكذا مع المشرفة التربوية للتأكد من أن تنازلها عن الشكوى ضد التلاميذ كان بمحضر إرادتها ودون إكراه. وأشارت المسؤولة ذاتها، أنه سيتم تحسيس وتوعية التلاميذ بمثل هذه الأفعال، داعية الأولياء إلى تحذير أبنائهم من مثل هذه التصرفات.
من جهتها، دعت نقابة مؤسسة الأمير عبد القادر بأولاد يعيش بالبليدة إلى تنظيم وقفة احتجاجية اليوم، أمام مقر المؤسسة تضامنا مع المشرفة التربوية التي تعرضت للاعتداء من طرف التلاميذ.، ودعت الوصاية إلى مراجعة النصوص القانونية المؤطرة والمنظمة للمجلس التأديبي.
وأكد بيان لنقابة المؤسسة لعمال التربية لولاية البليدة، استنكاره الشديد للإعتداء الطائش من مشاغبي متوسطة "الأمير عبد القادر" بأولاد يعيش البليدة، في حق الأخت والزميلة المشرفة التربوية في مشهد يأسف له الجميع، في الوقت الذي يفترض أن نقف فيه معترفين بفضل من قاموا بعمل شاق ومتعب طيلة الموسم الدراسي.
وحمّل التنظيم المسؤولية لكل الجهات المعنية بحماية حرم المؤسسات التربوية، رغم المطالب المرفوعة في هذا الشأن مع بداية الموسم الدراسي المنصرم، كما طالب بمتابعة المقصرين مع مراجعة النصوص القانونية المؤطرة والمنظمة للمجلس التأديبي، ودعا إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مدخل متوسطة "الأمير عبد القادر" بأولاد يعيش اليوم، على الساعة العاشرة صباحا، تضامنا مع المشرفة التربوية.

"الكلا" تستنكر التصرفات الهمجية للتلاميذ.. وتعلن مساندتها للمشرفة التربوية
عبّرت نقابة مجلس الثانويات الجزائرية، عن مساندتها المطلقة وتعاطفها مع المشرفة التربوية التي تعرضت للاعتداء عن طريق الرشق بالبيض والفرينة من قبل تلاميذ أمام مقر عملها بإحدى المتوسطات الكائنة بأولاد يعيش في البليدة، مستنكرة هذه التصرفات الهمجية التي لا تمت للتربية بأي صلة.
وأكدت نقابة "الكلا" أن مثل هذه التصرفات الهمجية والممارسات العدوانية ضد المدرسين، هي نتيجة تخلي الأسرة عن أدوارها في التربية والتثقيف والرعاية والإحاطة، وعليه فالطفل لا يشعر بوجود رقابة عليه، لذلك يفعل ما يحلو له حتى يتجاوز كل الحدود، ليدخل في متاهة العنف ويقع بين أيدي العصابات والمخدرات.
ودعت النقابة إلى فتح تحقيق عاجل وفوري لتحديد المسؤوليات، واتخاذ الإجراءات الردعية المناسبة ضد المتعدين، على أن تتحمل الجهات الوصية المسؤولية التاريخية في صون هيبة موظف التربية وحرمة المدرسة العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.