هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    حفتر يدفع بقواته نحو الحدود مع الجزائر بعد أيام من زيارة الدبيبة    بداية موفّقة لمترشحي البكالوريا    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    الحرب على الفساد مستمرّة    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    حتى تعود النعمة..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    5 تخصصات تكوينية جديدة    تفحم 4 أشخاص في حادث سير بدوار «الحطاطبة»    النفس    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    8 جرحى في اصطدام سيارتين    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    13 ألف مترشح يجتازون امتحانات البكالوريا    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترسانة من التدابير لتسويق الأضاحي في ظروف صحية
نشر في البلاد أون لاين يوم 14 - 07 - 2020

البلاد - آمال ياحي - وضعت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية وفدرالية الموالين، جملة من الشروط من أجل إعادة فتح أسواق الماشية في شكل مقترحات بعِثت الوزارة بها إلى الوزير الأول من أجل اعتمادها تحسبا لعيد الأضحى المبارك. فيما وجهت منظمة حماية المستهلك نداء إلى السلطات المعنية بضمان تطبيق الاجراءات الوقائية لتفادي تفاقم الوضع الصحي في البلاد.
وحسب مصدر من فيدرالية الموالين، فإن من أهم المقترحات تحويل الأسواق الأسبوعية للماشية إلى نقاط بيع موزعة على أكثر من نقطة بكل بلدية، وفي مقدمتها العاصمة التي اقترح فيها وضع مائة وأربعين نقطة أمام المواطن لشراء الأضحية.
ومن المنتظر أن تكون عدة هيئات ممثلة عبر نقاط البيع، من بينها الفلاحة، التجارة، الداخلية، الدرك الوطني، البلديات، المجتمع المدني، سيتم فيها ارتداء الكمامة بشكل إجباري وتوفير محلول غسل اليدين ومستلزمات تعقيم هذه الأمكنة واحترام مسافة التباعد الجسدي.
كما تم التشديد على إلزامية أن تكون كل نقطة بيع تمتد على مساحة شاسعة. وبهذا الخصوص، أشار المصدر إلى أن المراسلة التي بعثت بها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، ركزت على أهمية إشراك السلطات المحلية والبياطرة ولجان الأحياء من أجل ضمان السير الحسن لعمليات البيع من خلال تكفل المجالس الشعبية البلدية بمهمة التعقيم الدوري للأماكن المخصصة للبيع وإجبار الموال والزبون على ارتداء الكمامة.
ولا تزال أسواق الماشية مفتوحة أمام الزبائن بولايتي سعيدة والنعامة. فيما تم إغلاقها بباقي ولايات الوطن بأمر من الولاة، حيث أشار المصدر إلى وجود وفرة في كباش وخرفان العيد هذا العام وبأسعار منخفضة عما كانت عليه العام الماضي، بسبب الظرف الصحي الخاص الذي تمر به االبلاد وكذا عدم الترخيص بفتح نقاط بيعها عبر مناطق التراب الوطني لحد الساعة.
ورغم الظرف الضاغط الناجم عن تفاقم عدد الإصابات بفيروس كورونا، يتساءل الناس عن مصير عيد الأضحى، حيث أكد رئيس المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك في تصريح ل "البلاد" أن المنظمة رفعت منذ أسابيع جملة من المقترحات تخص النحر، في ظل تفشي الوباء والاجراءات الواجب اتباعها لتفادي تفاقم الوضع الصحي.
وقال الدكتور مصطفى زبدي إن "ابوس" "اقترحت على الجهات المختصة مضاعفة نقاط بيع المواشي في الولايات مع توسيع مساحة هذه الأماكن قصد تفادي الازدحام. أما فيما يتعلق بالشعيرة نفسها، يرى المتحدث ضرورة أن يراعي المواطنون هذا الظرف الصعب فمن كان في مقدوره أن ينحر في بيته دون احتكاك مع أشخاص أجانب فليكن، لكنه اعترض في المقابل على عمليات الذبح في الشوارع وهي المشاهد التي تعودنا عليها كلما حلت هذه المناسبة.
في الاطار نفسه، يعتقد الدكتور زبدي بضرورة غلق المذابح في يوم العيد لتفادي الزحام، مشيرا في الاخير إلى أن المشكل في هذه الشعيرة العزيزة على قلب جميع المسلمين لما تحمله من معاني الرحمة والتكافل ليس فقط في النحر فقط وإنما في الزيارات العائلية، الأمر الذي يقتضي تدخل السلطات المعنية لضمان إقامة هذه الشعيرة دون المساس بالشروط الوقائية التي يفرضها واقع الظرف الصحي العام في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.