لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"برلين 2" منعرج حاسم لحلحلة الأزمة الليبية
نشر في الجزائر الجديدة يوم 22 - 06 - 2021

ينعقد اليوم مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا على مستوى وزراء خارجية الدول الرئيسية المعنية بالصراع في ليبيا، حيث تشارك فيه لأول مرة الحكومة الانتقالية الليبية، حيث تكون مخرجات الندوة التي تم صياغتها في البيان الختامي الذي نشرته وكالات الأنباء أمس، فرصة جديدة أمام الفرقاء الليبيين للوصول إلى حلول توافقية لإخراج ليبيا من أزمتها.
تشارك، اليوم، الجزائر بمعية الدول الأطراف المعنية بالملف الليبي في مؤتمر "برلين 2″، وهو المؤتمر الذي يوصف بالهام، على اعتبار أنه يشكل فرصة حقيقية لحلحلة الأزمة السياسية والأمنية بليبيا، حيث سيكون ملفي الانتخابات والمرتزقة أهم ملفين على طاولة وزراء خارجية الدول الرئيسية المعنية بالصراع في هذا البلد.
وسيشهد مؤتمر "برلين 2″، الذي سيعقد على مستوى وزراء خارجية الدول الرئيسية المعنية بالملف الليبي، لأول مرة مشاركة السلطة التنفيذية الجديدة، ممثلة في المجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي وحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، وستقود روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية، وفد الأمم المتحدة إلى المؤتمر، وذلك نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.
وعشية عشية انطلاق مؤتمر "برلين 2" قالت حكومة الوحدة الوطنية الليبية إنها ستعلن مبادرة تحت اسم "استقرار ليبيا"، حيث أكدت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، إنها ستطرح خلال المؤتمر، المبادرة التي ترتكز على بنود خارطة الطريق، التي قررها ملتقى الحوار السياسي الليبي، مضيفة أن المبادرة غايتها أن يأخذ الشعب الليبي زمام الأمور بيده بمساندة الدول الداعمة له.
يحدث هذا في وقت يحاول فيه المشير حفتر لعب آخر أوراقه لإفشال أي مبادرة من شأنها جمع الفرقاء الليبيين وإنجاح المساعي السياسية الرامية إلى انتخابات رئاسية بهذا البلد، حيث وصفت الخرجة الأخيرة لحفتر بعد أن قرر نشر ميليشياته مع الحدود الجزائرية ب "البروباغاندا الإعلامية"، فيما اعتبرها البعض محاولة منه لتوسيع رقعة نفوذه.
وكشفت وكالة "نوفا" الإيطالية للأنباء نقلا عن مصادر دبلوماسية في برلين أن البيان الختامي لمؤتمر "برلين 2" حول ليبيا المقرر في ال23 من جوان بالعاصمة الألمانية، يتضمن 51 نقطة. وأكدت المصادر الدبلوماسية أن البيان سيدعو في "المسودة الأولية"، إلى الانسحاب الفوري للمرتزقة الأجانب من ليبيا وتقديم الدعم القوي للسلطات الليبية من أجل إجراء الانتخابات في موعدها بال24 من ديسمبر من السنة الجارية.
وتتكون مسودة البيان الختامي من ستة أجزاء هي المقدمة، الأمن، العملية السياسية، الإصلاحات الاقتصادية والمالية، الامتثال للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، المتابعات، ولا تزال قيد المناقشة وقد تطرأ عليها تغييرات.
وأكدت النقطة الأولى أن "مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا المزمع في ال23 من يونيو بدعوة من وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جمع كبار ممثلي حكومات الجزائر والصين، روسيا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية (التي تترأس لجنة الاتحاد الإفريقي حول ليبيا)، ومصر، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وليبيا، والمغرب، وهولندا، وسويسرا، وتونس، وتركيا، والإمارات، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، بالإضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية".
وأفادت الوكالة بأن النقطة الثالثة عشر ستدعو "جميع الأطراف بأن تشجع على بذل المزيد من الجهد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المحدد 24 ديسمبر 2021، والسماح بانسحاب متبادل ومتناسق ومتوازن ومتسلسل للقوات الأجنبية، بداية من المرتزقة الأجانب، من ليبيا، وكذلك تطبيق واحترام عقوبات الأمم المتحدة، بواسطة إجراءات وطنية أيضا، ضد من ينتهك حظر الأسلحة أو وقف إطلاق النار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.