115 مليون أمريكي يتهافتون على مبيعات "الجمعة الأسود"    ألمانيا: الاشتراكي الديمقراطي متفتح على التحالف مع ميركل    البياسجي يعاقب بسبب الألعاب النارية    ترشيح سعاد ماسي لأغنية جنيريك مسلسل مصري    محمد بن سلمان: 95% من المحتجزين قبلوا بالتسويات    شركة "Apple" تطلق هاتفا "أرخص ثمنا" في 2018    الرئيس يؤدي واجبه    9 سنوات حبسا ل روبينيو .. !    البيرو مهددة بالإقصاء من المونديال وإيطاليا قد تعوضها    جزائريون يتقاسمون الفراش والطعام مع الكلاب    هذا هو الأسلوب الصحيح لتعامل الأباء من الطفل "البدين"!    وزير الداخلية يعلن عن نتائج الانتخابات المحلية عصر اليوم    المعارضة السورية: تشكيل وفد موحد إلى مفاوضات جنيف    عبد الحكيم بطاش يفوز من جديد برئاسة بلدية الجزائر الوسطى    النتائج الأولية للمحليات: الأفالان يحافظ على الصدارة والأرندي يزاحم بقوة!        احتفال فلسطيني بالتقدم على منتخب إسرائيل في تصنيف الفيفا    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي    مسؤول أوروبي: أوضاع المهاجرين في ليبيا غارقة في الفوضى    صوت الجلفة تنشر النتائج النهائية لانتخابات المجالس البلدية 2017    الكشف عن سبب مطالبة ترامب لإيفانكا وزوجها بمغادرة البيت الأبيض    العثور على جثّتي "حراقة" بمستغانم ومصير العشرات لا يزال مجهولا            ترشحوا من أجل العطلة    مراسل من طراز خاص    سد بوهدان .. الجفاف!    الجلفة: تاج يحدث المفاجأة والأفلان والأرندي يفقدان بلديات كبرى    مسبح المحسوبية    بيلباو يتجاوز هيرتا برلين بثلاثية في الدوري الأوروبي    "لافارج" دفعت أكثر من 500 ألف دولار لداعش    البليدة : حجز أكثر من مائة ألف وحدة من الألعاب النارية خلال 48 ساعة الأخيرة    إلى ليبيا عبر تونس    يوم 25 نوفمبر    تخص قطاع الصحة والتربية والصناعة    وصل إلى 49.60 دولارا للبرميل    بسبب مشاركة الخضر في كأس إفريقيا    في مهرجان الأردن المسرحي ال24    تم تأجيله بسبب الإنتخابات المحلية    مستغانم: العثور على جثة ثانية في عرض البحر في أقل من 24 ساعة    تكريم الفنان جمال علام هذا السبت    النفط يتراجع عن أعلى مستوى منذ 2015    الرابطة المحترفة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 6 جانفي 2018    أحضر الجزء الثاني ل«أكابيلا» والبقاء للأقوى    ندوة حول الفكر الفلسفي القديم    حصان طروادة أسطورة زائفة !    تنظيم الطبعة الثالثة لقافلة الأنوار المحمدية في وهران    هل تعرف من يكون يوسف استس ؟    رسالة لمن لايؤمن برسول الله    هذا موعدكم فلا تخونوا الأمانة !    JSK 4 - USD 0: الشبيبة تنذر "سي. أس. سي"    مطار ورقلة يرتبط بالبقاع المقدسة    المؤتمر الدولي الأول حول صناعة السياحة    شلل بمستشفيات وهران    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحي يجنُد الموالاة لشرح قانون المالية للمواطنين


أبلغهم أن مراجعة التحويلات الاجتماعية تتطلب وقتا
فؤاد ق
كشف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، سعيد لخضاري، عن فحوى اللقاء الذي جمعهم بالوزير الأول أحمد أويحي، أمس الأول، وأبرز توجيهات هذا الأخير لقادة أحزاب ورؤساء الكتل البرلمانية لأحزاب الموالاة في الغرفة السفلى عشية تمرير مشروع قانون المالية لسنة 2018.
وقال سعيد لخضاري، في اتصال مع "الجزائر الجديدة" أمس، إن أول قضية عرج للحديث عنها الوزير الأول أحمد أويحي خلال اللقاء الذي انعقد بمبنى قصر الحكومة، هي مسألة هذا التكتل الذي تشكل عشية تمرير مخطط عمل الحكومة، قائلا إن أحمد أويحي أبلغهم إنه ليس عبارة عن تحالف رئاسي أو ائتلاف حكومي كما فضل البعض تسميته، بل فضل تسميته ب تكتل " الأغلبية الرئاسية " كونه يضم الأحزاب الداعمة لبرنامج الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
وطلب الوزير الأول أحمد أويحي في اللقاء الذي جمعه بقادة أحزاب الموالاة من رؤساء الكتل البرلمانية بعقد اجتماع الأسبوع القادم لمطالبة النواب بعقد لقاءات في القواعد المحلية الغرض منها شرح أهم الإجراءات والتدابير التي جاء بها قانون المالية لعام 2018، و الاعتماد عليه كورقة رابحة في الانتخابات البلدية المقررة يوم 23 نوفمبر القادم كونه لم يتضمن أي زيادات في الضرائب قد تثقل كاهل المواطن الجزائري بمرور الوقت.
ومن بين أهم القضايا التي فتحت للنقاش خلال الاجتماع ملف مراجعة التحويلات الاجتماعية، حيث أبلغ الوزير الأول رؤساء الكتل البرلمانية وقادة أحزاب الموالاة أن هذا الملف يتطلب عملا كبيرا من طرف الحكومة ولن يتجسد بينه ليلة وضحاها.
وفي رده على الانتقادات اللاذعة التي وجهتها المعارضة للقاء، تساءل لخضاري قائلا " المعارضة ثلاثة سنوات وهي مجتمعة بسيدي فرج واليوم عندما اجتمع أحمد أويحي بقادة أحزاب السلطة أقيمت القيامة، فهذه التقاليد معمول بها عالميا ".
وبخصوص موقف حزب جبهة التحرير الوطني، من مشروع قانون المالية لسنة 2018، كشف سعيد لخضاري قائلا إن الآفلان يدعم هذا القانون لأنه ولأول مرة في غضون الأزمة المالية التي تشهدها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية تحاشت الحكومة إقرار زيادات في الضرائب ما عدا تلك التي فرضتها على أسعار المحروقات وهو أمر عادي لأن فاتورة دعم هذه المادة كبدت الحكومة خسائر مالية كبيرة هي في غنى عنها في الظرف الراهن كما تضمن المشروع ايجابيات أخرى من بينها الرفع من نسبة التحويلات الاجتماعية إلى 8 بالمائة للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.
وعلى هامش اللقاء ثمن مسؤولو أحزاب الأغلبية الرئاسية، مشروع قانون المالية لسنة 2018، خاصة ما تعلق منها بالحفاظ على المكاسب الاجتماعية التي ألح عليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
وقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إن مشروع القانون "يتضمن تدابير وإجراءات إيجابية للمواطنين وللفئات الهشة وللمستثمرين على حد سواء، مشيرا إلى أن الحكومة عملت بجدية وحكمة فيما يتعلق بالإجراءات الجديدة الخاصة بالهضاب العليا والجنوب الكبير والبلديات ".
وقال رئيس تجمع أمل الجزائر "تاج"، عمار غول، أن "الدولة من خلال مشروع قانون المالية، لم تتخل عن دورها الاجتماعي وهو مكسب هام"، مضيفا أن النص "يدفع عجلة التنمية على المستوى المحلي وفي إطار العدل والتكافؤ وذلك من خلال إعطاء دفع جديد لصندوقي الهضاب العليا والجنوب مع المحافظة على الموازنات المالية الكبرى والعمل على تشجيع الاستثمار والتنمية في قطاعات خارج المحروقات.
ووصف غول النقاش الذي جمع مسؤولي الأحزاب الأربعة بالوزير الأول بأنه كان "ثريا وعميقا" وكانت هناك "صراحة الطرح في إطار الرسائل الهامة والقوية التي قدمها رئيس الجمهورية والوزير الأول في مناسبات سابقة، وفي ذات السياق، أبرز رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، أهمية هذا اللقاء الذي سمح، حسبه، بمناقشة كيفية التنسيق بين المجموعات البرلمانية لأحزاب الأغلبية الرئاسية لكي يتسنى لها أن "تدافع بقوة وقناعة" عن مشروع القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.