النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري في الجريدة الرسمية    ضبط قنطار و16 كلغ من الكيف و4 تجار مخدرات    13,٫31% من الطلبة الجدد قاموا بالتسجيلات الأولية    الجزائر تدين بشدة عمليات الهدم الواسعة لمنازل الفلسطينيين في القدس المحتلة    ولد السالك يطالب “المينورصو” بحماية الصحراويين من إعتداءات أمن المخزن    بوريس جونسون يفوز برئاسة الوزراء ويعد بإتمام البريكست نهاية أكتوبر    بناصر يوقع على عقد ل 5 سنوات مع نادي أي سي ميلان الإيطالي    شباب قسنطينة ومولودية الجزائر يتعرفان على خصومهم في البطولة العربية هذا الأسبوع    انقطاع في التموين بالكهرباء اليوم ببرج الكيفان    مشاركة عشرة فرق ومدينة جانت ضيف شرف    قبة عرض الأفلام الوثائقية تحطّ الرحال بمسرح الكازيف بالعاصمة    الحجاج مدعوون لاستلام جواز السفر والتأشيرة الإلكترونية    تحقيقات ضد وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة الفساد ومنعه من السفر    القبض على “الدودة” النزيل الفار من سجن قسنطينة    تفكيك شبكة دولية حاولت تمرير نصف قنطار “زطلة” إستغلت الحراك ومباراة الخضر بالبليدة    الإعلان عن الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني قبل يوم السبت    "زيارتي لعائلة أبو تريكة لم تكن سياسية ولا إرهابية"    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    هني: سعيد جداً بتواجدي في نادٍ كبيرٍ    تعيين أعضاء المكتب السياسي أبرز محاور نقاش اجتماع اللجنة المركزية ل “الأفلان” غدا    مبولحي اكثر الحراس الجزائريين مشاركة مع الخضر 68 مباراة    بن صالح يأمر بالإسراع في إنجاز البرامج السكنية    المستشار المحقق بالمحكمة العليا يصدر أمرا بالإفراج عن الوالي السابق للبيض    كأس إفريقيا: طاسيلي للطيران نقلت 2.865 مناصرا    رسميا.. “ربيعي” يلتحق بمولودية الجزائر !!    هبوط طائرة تضمن رحلة الوادي-باريس بقسنطينة: توضيحات الخطوط الجوية الجزائرية    بن العمري: ” ڨع بكينا..حمد لله الدموع ماراحتش خسارة”    مصالح الأوبيجيي توفد لجنة تحقيق إلى حي 1000 سكن بذراع الريش    أسعار المواد الغدائية والأجهزة الكهرومنزلية والتجهيزات ارتفعت ب20%    القضاء الألماني يفتح تحقيق في وفاة جزائري داخل زنزانته    انخفاض الأسعار يهوي بنسبة التضخم إلى 3.1 بالمائة    سيدي بلعباس: قرار وزاري مشترك يقضي بتعيين المؤسسة الإستشفائية رأس الماء مستشفى مختلط    إنشاء أول مؤسسة حاضنة تكنولوجية لفائدة الشباب ببرج بوعريريج    المناصرون الجزائريون في القاهرة : الخطوط الجوية الجزائرية تستكمل مخطط النقل    وزير الطاقة : “حادثة اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على النشاط سوناطراك”    تيزي وزو تعيش من جديد سلسلة من حرائق الغابات بعدة مناطق    عرقاب…"اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على نشاط سوناطراك"    تخرج 497 ملازم أول و669 عون شرطة بالصومعة    خنشلة    باتنة    التعجيل في إجراء الانتخابات الرئاسية ضرورة اقتصادية    هلاك طفل داخل مجمع مائي للسقي الفلاحي ببلعباس    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    نهاية شهر جويلية الجاري    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنزويلا :تأييد دولي واسع للرئيس مادورو ورفض أي تدخل في الشؤون الداخلية للبلاد

كما عارضت هذا الاجراء عديد من دول العالم و أكدت تأييدها المطلق للرئيس المنتخب، نيكولا مادورو، الذي قرر قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة لدعمها للمعارضة و« تدخلها في الشؤون الداخلية" لفنزويلا.
وفي أول تعليق على اعلان زعيم المعارضة أمس الاربعاء أمام أنصاره في العاصمة كركاس، تنصيب نفسه "رئيسا انتقاليا" للبلاد، قال الرئيس الفنزويلي المنتخب نيكولا مادورو ، الذي تولى رسميا عهدة جديدة في العاشر من يناير الجاري مدتها ست سنوات، إن بلاده "لا تريد العودة إلى عهد التدخلات الأمريكية"، مضيفا أمام حشد من مؤيدية أنه "يمتلك الأغلبية"، قائلًا: "نحن شعب هوجو تشافيز"، في اشارة الى الرئيس السابق الراحل.من جهته أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أن جيش بلاده يرفض إعلان غوايدو، رئيس المؤسسة الوحيدة في البلاد التي تسيطر عليها المعارضة، نفسه، "قائما بأعمال الرئيس الى غاية اجراء انتخابات حرة" على حد قوله، والذي يأتي بعد 14 يوما من تنصيب مادورو رئيسا لفنزويلا إثر فوزه في انتخابات رئاسية جرت في 20 مايو 2018 .وكتب وزير الدفاع الفنزويلي في تغريدة نشرها على موقع (تويتر)، أن "اليأس والتعصب يقوضان سلام الأمة نحن جنود الوطن لا نقبل برئيس فرض في ظل مصالح غامضة أو أعلن نفسه ذاتيا بشكل غير قانوني"، مضيفا أن "الجيش سيتولى الدفاع عن دستورنا وهو ضامن للسيادة الوطنية".من جهته، و ردا على اعلان خوان غوايدو تنصيب نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا، أعلن الحزب الحاكم تأييده لنيكولا مادور "رئيسا شرعيا للبلاد"ونقلت صحيفة "إل ناسيونال" اليومية عن نائب رئيس الحزب الحاكم ديوسدادو كابيلو -الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجمعية التأسيسية الموالية للحكومة-قوله: "فليأت من يرغب أن يكون رئيساً للبلاد إلى قصر ميرافلوريس الرئاسي، ليرى المواطنين هناك وهم يدافعون عن نيكولا مادورو".وكانت المحكمة العليا الفنزويلية أعلنت أن انتخاب قياديين جدد للبرلمان، بمن فيهم رئيس البرلمان خوان غوايدو "غير شرعى".وقال القاضى خوان خوسيه ميندوزا مورينو، مساء الإثنين، وفقا لوسائل اعلامية إن "هذه المحكمة اعتبرت في 2017 الجمعية الوطنية (البرلمان) غير دستوري، وقضت ببطلان كل قراراتها اللاحقة"، مضيفا أنه ب«التالى تعتبر القيادة الجديدة للبرلمان غير شرعية".
@@ تأييد دولي واسع للرئيس مادورو و رفض للتدخل الامريكي في الشؤون الداخلية لفنزويلا =
و على الصعيد الدولي أبدت عديد من العواصم تأييدها و تضامنها مع الرئيس الفنزويلي المنتخب نيكولا مادورو، ردا على إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، توليه السلطة في البلاد مؤقتا "الى حين تنظيم انتخابات"، و أكدت رفضها لأي محاولات لزعزعة استقرار هذا البلد منتقدة "التدخل" الامريكي في الشؤون الداخلية لفنزويلا.وقال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفيدرالي الروسي، أندريه كليموف "إن روسيا تعترف بمادورو رئيسًا لفنزويلا ولن يكون أي تغيير في موقفها، مؤكدا أن "روسا تعترف بمادورو رئيسًا منتخبًا بشكل قانوني لفنزويل، ولن يكون هناك أي تغيير في هذا الموقف".من جانبها، أكدت المكسيك على لسان المتحدث باسم الحكومة، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إن بلاده " تؤيد نيكولاس مادورو رئيسًا لفنزويلا. و تعترف بالسلطات المنتخبة وفقًا للدستور الفنزويلي".
@@وأضاف في تصريحات لإحدى محطات التلفزة المحلية: "سنواصل نهجنا المحايد تجاه الأزمة في فنزويلا. والحكومة المكسيكية تراقب عن كثب الوضع هناك. حتى الآن لم يحدث تغيير في علاقاتنا الدبلوماسية مع كاراكاس وحكومتها".وفي تركيا ، قال إبراهيم غالين، المتحدث باسم الرئاسة ، إن الرئيس رجب طيب أردوغان "اتصل بنظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو و أكد له وقوف تركيا الى جانبه" وأكد غالين في تغريدة نشرها اليوم على حسابه ب«تويتر"، موقف تركيا "الرافض للمحاولات والمناهض لكافة المحاولات الانقلابية".كما أعلن الرئيس البوليفي خوان إيفو مورالس، "تضامنه مع شعب فنزويلا"، معتبرًا أن كاراكاس "تواجه هجومًا إمبرياليًا" على حد قوله .وقال مورالس في بيان نشره على حسابه الشخصي في "تويتر": "نحن نقف إلى جانب شعب فنزويلا، والرئيس نيكولاس مادورو، في هذه الساعات الحرجة التي تغرز فيها الإمبريالية أظافرها مجددًا في حلق الديمقراطية، وحق تقرير المصير لشعوب أمريكا الجنوبية".
@@وأضاف: "من الآن فصاعدًا لن تصبح دول أمريكا الجنوبية الحديقة الخلفية للولايات المتحدة الأمريكية".بدورها، أعربت الحكومة الكوبية عن "دعمها الحازم" للرئيس نيكولاس مادورو. وكتب الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل على موقع (تويتر): "ندعم ونتضامن مع الرئيس نيكولاس مادورو في مواجهة المحاولات الإمبريالية لتشويه سمعة الثورة البوليفارية وزعزعة استقرارها".وأكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أيضًا "دعمه القوي" للحليف الفنزويلي، واصفًا إعلان غوايدو بأنه "محاولة انقلاب".وفي طهران أعلنت الخارجية الايرانية دعمها للحكومة "الشرعية" في فنزويلا في مواجهة التدخل الأمريكي "غير الشرعي".وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية إن " إيران تدعم الحكومة الشرعية الفنزويلية ودولتها في مواجهة تدخل واشنطن غير الشرعي" مضيفا قوله إن أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية الفنزويلية سيكون "غير بنّاء وسيزيد من تعقيد الأوضاع في البلاد".و كان الرئيس الامريكي دونالد ترامب سارع الى اعلان "اعترافه" بغوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا، و دعا الرئيس المنتخب مادور الى "التنحي" قائلا في تصريحات لصحفيين في البيت الأبيض أن "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة" في التعامل مع التطورات في فنزويلا.وفي انحياز واضح للمعارضة الفنزويلية تعهد الرئيس ترامب بأن "تلقي الولايات المتحدة بكل ثقلها الاقتصادي والدبلوماسي" من أجل ما وصفته ب«استعادة الديمقراطية" في البلاد على حد قولها.و ردا على اعتراف الولايات المتحدة بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، كرئيس انتقالي للبلاد، أعلن الرئيس مادورو عن قرار قطع العلاقات مع واشنطن ومنح الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة لمدة 72 ساعة لمغادرة فنزويلا.وانتقدت روسيا ما وصفته ب "التدخل السافر" للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لفنزويلا وقالت على لسان أحد مسؤوليها اليوم الخميس، "مهما حدث في فنزويلا، فإن ذلك يعتبر شأنا داخليا لهذه الدولة، ويجب دعم الشعب الفنزويلي من خلال تطوير التعاون مع هذا البلد والمساعدة على حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية المتراكمة فيها، وليس من خلال حصارها".وأشار إلى أن "العالم بات يعرف إلى ماذا أدى تغيير السلطة في ليبيا بتدخل أمريكي مباشر، والصعوبات التي لا يزال العراق يواجهها والتي كانت سوريا على وشك مواجهتها، وفنزويلا في صف واحد معها". االمصدر :الوكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.