في حديث خص به يومية لوكوريي دالجيري،عمار بلحيمر    الأستاذ معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    راوية : رصد 70 مليار دينار لمواجهة تداعيات “كورونا”    وزير التجارة “كمال رزيق “رمضان مرّ في أحسن الظروف    " الفيفا" لن تتدخل في قضية التسجيل الصوتي    الحكومة تدرس قرار تسليح أعوان الغابات    بشار: وضع 92 مركبة في المحشر    الجزائر لن توقف استعمال الكلوروكين    رئيس منظمة حماية المستهلك،مصطفى زبدي    الحكومة أمام تحدي "كمامة لكل مواطن"    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيرة الثقافة و وزير العمل حول الوضعية الاجتماعية و المهنية للفنانين    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجسيد معاناة طفل مريض بالسرطان دور صعب لكنني كسبت به قلوب الجزائريين
أصغر بطلة في مسلسل الخاوة 2 «دينا ابرميل» ل«الجمهورية» :
نشر في الجمهورية يوم 05 - 11 - 2018


- بدأت مشواري في سن الرابعة على خشبة المسرح
- انتظروني في كليب جديد مع المنشد الجزائري حمزة محجوبي

بالرغم من صغر سنها إلا أنها دخلت قلوب الجزائريين بقوة حيث أحبها الكبير والصغير بعد إتقانها الدور الذي أسند إليها ووقوفها إلى جانب ثلة من الفنانين ونجوم الفن الجزائري في مسلسل «الخاوة 2»، هي الفنانة الصغيرة دينا ابرميل صاحبة ال7 سنوات التي بالرغم من صغر سنها، استطاعت بموهبتها حجز لنفسها مكانا في الدراما الجزائرية بعد نجاحها في الدور الذي مثلته في مسلسل «الخاوة» في جزئه الثاني، والذي نالت من خلاله حب الجزائريين وتعاطفهم بعد تجسيد دور طفلة مريضة بالسرطان تعاني من ألم هذا المرض الخبيث، ومن ألم العلاج الكيميائي، حيث كان لنا معها هذا الحوار الذي حدثتنا من خلاله على مشاريعها وتجربتها السينمائية وتطلعاتها ومشوارها الدراسي.
@ دينا مرحبا بك على صفحات جريدتنا..
^ أهلا وأنا سعيدة بذلك
@ حدثينا عن بداياتك الفنية وكيف اخترت أن تكوني ممثلة في سن مبكر؟
^ أولا مشواري بدأ في سن الرابعة بالروضة التي كنت انتسب إليها بالمحمدية بالعاصمة الجزائر و كان الفضل لمربيتي لوصيف حليمة في ذلك، التي أشكرها كثيرا حيث اكتشفت ميولاتي في التمثيل وأول عمل قمت به كان من خلال مشاركتي في مسرحية «الضمير العربي» حيث قمت بدور الجزائر كبلد وبعدها كانت لي مشاركات في عدة مسرحيات على غرار مسرحية «دينة صديقة البيئة» في خسبة مسرح «دار الشباب و دار الثقافة» وكانت تجربة جريئة وصعبة في نفس الوقت لأنني تعاملت مع الجمهور مباشرة وكان معظمهم أطفال وإقناع الطفل أمر ليس بالهين.
@ عرفك الجمهور الجزائري من خلال مسلسل «الخاوة» في جزئه الثاني حدثينا عن التجربة؟
^ حقيقة أعتبرها تجربة ناجحة في حياتي، فبعد مشاركتي في كاستينغ مسلسل «الخاوة 2» ونلت الدور كانت التجربة صعبة في البداية لأنني جسدت دور طفلة مريضة بالسرطان وكنت خائفة كثيرا أن لا أوفق في إيصال الرسالة التي تختصر معاناة طفل صغير مريض بهذا الداء الخبيث، لكن الحمد لله وضعت الثقة في نفسي وإمكانياتي وأتقنت الدور ونلت رضا الجمهور داخل وخارج الوطن، و قد ساعدني على ذلك الممثلون الذين اعتبرتهم أسرتي الثانية حيث أحاطوني بالحب والمساعدة رغم التعب على غرار الأب الحنون الذي مثل دوره محمد رغيس الذي ساعدني كثيرا إلى جانب فيزية توقرتي، عبد النور شلوش وزهرة حركات وغيرهم..
@ كيف تمكنت من التوفيق بين الدراسة و التمثيل؟
^ حبي الكبير لهذا العمل جعلني أستطيع التوفيق بينه وبين الدراسة والفضل كله لوالدي الحبيبان ولمربيتي سردي أمينة التي تساعدني في الحفظ وترافقني في كل عمل، حيث أنهض باكرا للدراسة وأنظم وقتي في الإمتحانات، والحمد لله تحصلت العام الماضي عل معدل 9 من 10 و أنا فخورة بذلك.
@ هل لديك مشاركات أخرى في أعمال سينمائية أو مسرحية ؟
^  نعم شاركت في أنشودة النملة لقناة «الوعي» للأطفال مع المخرج جابر ذياب وحققت الكثير من المشاهدات، كما شاركت في كليب حلمك سيتحقق مع مغني الراب الجزائري عبدو سلام و نجح هو الآخر على «اليوتيوب» من خلال العدد الكبير من المشاهدات.
@ ماذا أضافت لك تجربة مسلسل «الخاوة 2» في مشوارك؟
^ التجربة حققت لي الشهرة فالكل أصبح يعرفني وأتمنى أن يكون هناك جزء «الخاوة 3» لأنني فعلا أحببت فريق العمل.
@ ما هي مشاريع دينا ابرميل ؟
^ عن قريب سأشارك في تصوير كليب أنشودة «أيوو أيوو» مع المنشد الجزائري حمزة محجوبي وسوف يبث على قناة «أولادكوم» للمخرج جابر ذياب.
@ كلمة لجمهورك و محبيك..
^ أولا كلمة شكر أوجهها لكل من ساعدني في مشواري وأولهم والدي ومربيتي وأخص بالذكر المخرج الأستاذ مديح بلعيد مخرج «الخاوة 2» الذي أعطاني الفرصة لأبرز فيها قدراتي في التمثيل و أقول لمحبي دينا ابرميل. إبقوا أوفياء لي.. شكرا وإلى فرصة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.