موجة تهديدات بالقنابل تجتاح أمريكا    "الشيوخ" الأمريكي يتبنى قرارا يدعو لوقف الدعم العسكري للتحالف العربي في اليمن    تعرف على أفضل المتوجين بكوبا سود أميريكانا...البرازيل vs الأرجنتين !    فرنسا.. مقتل المشتبه به في تنفيذ هجوم ستراسبورغ الارهابي    تعرف على رزنامة امتحانات شهادات التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي دورة 2019    قسنطينة: العثور على امرأة مشنوقة    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بتبسة    التغيير.. بين السُّنن الشرعية والسّنن القَدَرية    الدالية: بوتفليقة له الفضل في ترقية المرأة بالسلطة التنفيذية المركزية والمحلية    إلغاء رحلات بحرية بسبب الرياح العاتية    رئيس وزراء جمهورية كوريا في زيارة إلى الجزائر من 16 الى 18 ديسمبر الجاري    روماني يعتنق الإسلام بمسجد ابن باديس بخنشلة    بسعود: “مباراة الكأس ستلعب بالقبة ومرحبا بأنصار العميد”    عاجل: هذا البلد يُفاجئ الجميع ويقترب من تنظيم "كان 2019"    كفوا عن التشويش ب”الفايسبوك”.. وإلا سأقاضيكم!    الأمين العام للأمم المتحدة يعلن توصل الأطراف اليمنية إلى اتفاق حول ميناء الحديدة    تسليم ألفي سكن “عدل” بباتنة سنة 2019    في صفوف رؤساء أمن الولايات    لماذا لا يحتفل صلاح بعد تسجيل الأهداف؟    شافعي يتحدى ادارة اتحاد العاصمة    نسيب : البحث عن حلول نهائية لكل الانشغالات المتعلقة بالتزويد والربط بالمياه الصالحة للشرب لضمان خدمة عمومية    قيطوني : 62 بالمئة نسبة التغطية بالغاز الطبيعي و عملية مد شبكات الربط مكلفة جدا    تحويل مسؤولية انجاز 43 منطقة صناعية للولاة    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم زواج الرجل من”ابنة طليقته”    مدير مركب الحجار : الفرن العالي مهدد بالتوقف لأكثر من شهرين في حال عدم استئناف العمل ..    سي الهاشمي عصاد: تنصيب الأكاديمية الأمازيغية نهاية العام لتكون إضافة للمحافظة السامية    شرفي: تلقينا 700 إخطار تتعلق بانتهاك حقوق الطفل    بالفيديو..سولكينغ: ” شرفت الجزائر يا بونجاح”    توقيف شخصين بتهمة حيازة المخدرات في قسنطينة    ميهوبي يرجع اهمال دور السينما الى شح الميزانية    مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين قرب رام الله    محمد عيسى: دخلاء في أسرة المساجد تستغل صفحات باسم الأئمة    قتلى وجرحى في اصطدام قطار في أنقرة    هذا ما يتمنى الرجل أن تدركيه؟!    سوناطراك ستراجع تنظيم مواردها البشرية في 2019    « السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية    إما أن تُغيِّر أو تتغيَّر أو تواجه قانون الاستبدال!    “شلخو بيها العُرف”!    أسعار بين 30 و45 مليونا للسرير خلال موسم الحج المقبل    ستنطلق فور انقضاء العطلة الشتوية: 900 مليار لإنجاح الرزنامة الجديدة للتلقيح    التأخر مرتبط بالأجندة المكتظة    فتح الموقع ل60 ألف مكتتب لسحب شهادات التخصيص    وفاة 2160 شخصا في البحر المتوسط في 2018    اللواء غريس يشارك في اجتماع روما    ظاهرة التسول وزعزعة الثقة بين الناس    عرض لوحتين فنيتين بوهران    اللعب الخطير ليسعد ربراب!    فنانة تشكيلية جزائرية تصنع الحدث عالمياً    النسخة الأولى لمسابقة *تحدي الفارس** تنطلق اليوم بوهران    محاضرات أدبية وبيع بالتوقيع في لقاء * أجيال أبوليوس*    سعر الإسمنت ينزل إلى 450 دج    المستهلك يشكو رداءة البطاطا و تغير مذاقها    الإستفاقة أو السقوط    التوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد العربي للترجمة وجامعة شنغاي    "بين الجنة والجنون" في منافسة مهرجان المسرح المحترف    "الفرصة الأخيرة" في المهرجان الجامعي للفيلم القصير    حسبلاوي يوقف مسؤولين كبيرين ببجاية    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتفال يفرض الاقتداء
المولد النبوي الشريف
نشر في الجمهورية يوم 19 - 11 - 2018

من كثرة ما ارتبطت ذكرى المولد النبوي الشريف بالمظاهر المستوردة , كالألعاب النارية, و المفرقعات «الصاروخية» و الشموع الحارقة , انشغلنا بها على حساب أبعادها الروحية و دروسها الدينية , التي من المفروض أن تكون تتويجا لسنة كاملة من الحرص على العيش مع الرسول صلى الله عليه وسلم في كل ما تعلق بحياتنا اليومية عبادات و معاملات و أخلاقا و سلوكا , من خلال اتباع سنته عملا و قولا.
ولا شك أنه لو كانت سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم دائمة الحضور في سكناتنا و حركاتنا , لأصبح عليه صلوات الله و سلامه ,قدوتنا في كل شأن من شؤون حياتنا , و لكان لذلك انعكاس إيجابي على سلوكنا أفرادا وجماعات رجالا و نساء و شبابا و أطفالا , و لما آحتجنا كل عام في ذكرة المولد النبوي الشريف , إلى تنظيم حملات تحسيسية وردعية ضد المفرقعات التي تؤذي الجار الذي أصى به نبينا صلى الله عليه وسلم خيرا, ومن أجل الوقاية من الشموع والألعاب النارية المتسببة في الحرائق المتلفة للمال العام والخاص , و الرسول (ص) يقول : «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد», و يقول أيضا :«الحلال بين و الحرام بين...»و شتان بين من يحتفي و يحتفل بالمناسبة وبين من يحولها إلى فرصة لإلحاق الضرر بنفسه وبغيره , و يبذر ماله فيما يؤذيه و يؤذي المجتمع , و يقدم فوق ذلك ذرائع «لنوادي الفتوى» لتثير سنويا في مثل هذا الوقت الجدل حول مشروعية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف, التي تكرس إحياؤها في الجزائر على مدى قرون , تكريسا لحب صاحبها في قلوب الجزائريين , و لغرس سنته وسيرته في نفوس الأجيال المتعاقبة , قبل أن تشوبها شوائب الانحراف نحو المظاهر المؤذية , في غياب القدوة الحسنة في البيت وفي المدرسة و المحيط عامة . و لا علاج لمثل هذه الشوائب , إلا بعودة السيرة النبوية الشريفة و أحاديث الرسول صلى اله عليه وسلم , إلى بيوتنا و مدارسنا و شوارعنا و لا تبقى محصورة في مساجدنا , فالسنة النبوية منهاج حياة من المهد إلى اللحد , و من المفارقة أن تحتفل عائلة بالمولد , بينما يمر عام بشهوره و أسابيعه و أيامه ,دون أن يُسمَع في مسكنها حديث من أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم ؟ فالاحتفال يفرض الاقتداء .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.