المجلس الدستوري يجدد تذكيره بشروط الترشح لإنتخاب رئيس الجمهورية    الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    بوتفليقة يتوجه يوم الأحد إلى جنيف من أجل فحوصات دورية    تخفيضات على جميع رحلات الجوية الجزائرية إلى الخارج من 21 فبراير إلى 26 أكتوبر    مصفاة سيدي رزين مكسب اخر تسمح للجزائر بالتحول من مستورد الى مصدر    بالصور.. راوية يشارك في أشغال الدورة العاشرة للجنة المشتركة الجزائرية-الكويتية    أمريكا ستترك 200 جندي في سوريا بعد انسحابها    عرامة: “الفوز على الإسماعيلي سيسمح لنا بقطع شوط كبير نحو التأهل”    ضرورة "تدارك النقص المسجل" في تسهيل تنقل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى المرافق العمومية    تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات بأم البواقي    ربط أزيد من 40 ألف سكن بالغاز الطبيعي في ورقلة    لقاء الإعلامية بالكاتبة    شريف عبد السلام: “وجدنا إستقبال كارثي في كينيا ونحن مستعدون”    بالفيديو.. غوميز يرعب طفلا بإحتفاله في الدوري السعودي    أزيد من مليوني ونصف عامل منخرط في الإتحاد العام للعمال الجزائريين    الآفلان : عليكم الحفاظ على إستقرار الوطن    حجز قناطير من” الفلين” ببني زيد وتمالوس في سكيكدة    تعرف على رئيس بلدية خنشلة الجديد    أمن العاصمة: تفكيك شبكة للمتاجرة بالمخدرات وحجز 10.5 كلغ من القنب الهندي    عامر شفيق: ” المديرية الفنية عاشت واقع مرّ بسبب عدم الإستقرار”    خوان غوايدو يأمر بإدخال مساعدات أمريكية للبلاد    وناس يوجه رسالة قوية ل أنشيلوتي    رسميا.. رفع سن الاستفادة من “CNAC” إلى 55 سنة    تنبيه للأرصاد الجوية يحذر من هبوب رياح قوية بعواصف رملية    “لوبيز”: “أحترم الجزائر لكن اليوم أنا في منتخب فرنسا للشباب” !    فلسطينيون يصلون العشاء قرب مسجد الأقصى للمطالبة بفتحه    وكيل أعمال إيريكسن يزلزل الأرض تحت قدمي بيريز    ساري يثير اهتمام ناد كبير    اتفاقية جديدة بين ترامب وأردوغان حول الإنسحاب من سوريا    الجزائر تحتضن مركز البرامج لاتحاد الإذاعات العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي    الجزائر تودّع استيراد البنزين    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    توقيف عنصري دعم للإرهاب    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    والي العاصمة عبد القادر زوخ يكشف:    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





*الهدف هو الخروج بورقة طريق قابلة للتجسيد محليا*
الجلسات الجهوية حول الاقتصاد التدويري :
نشر في الجمهورية يوم 21 - 01 - 2019

كشفت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة, فاطمة الزهراء زرواطي, اليوم الإثنين ببومرداس عن أن الهدف من وراء تنظيم الجلسات الجهوية الثلاثة ثم الوطنية حول الاقتصاد التدويري هو الخروج بورقة طريق واقعية و قابلة للتجسيد الميداني محليا.
و أفادت الوزيرة في كلمتها الختامية لليوم الثاني من الجلسات الجهوية الوسط - الشرقي بأن *هذه الجلسات التي ستتوج بجلسات وطنية يراد منها الخروج بورقة طريق واقعية, قابلة ويمكن تجسيدها ميدانيا في وقت زمني قريب و مضبوط من خلال ما نريده من طبيعة التنمية المستدامة على المستوى المحلي عبر الوطن *.
وصرحت *لا بد أن تأخذ ورقة الطريق المذكورة بعين الاعتبار إمكانية تجسيدها فعليا و ميدانيا على المدى القريب و ليس البعيد* ,مشددة في نفس الوقت على أهمية أخذ هذه الإشكالية ( الانتقال من الاقتصاد الخطي نحو الاقتصاد التدويري) بكل الجدية المطلوبة لأن انعكاساتها مباشرة على الحياة اليومية و على التوازن و البديل الاقتصادي المنشود*.
وأوضحت أنه يستند في استحداث ورقة الطريق هذه التي ستناقش و تدرس تفاصيلها في الجلسات الوطنية يومي 25 و 26 فبراير بالجزائر العاصمة على ما ينبثق من توصيات عن الجلسات الجهوية التي صدر منها إلى حد اليوم 105 توصيات عن الجلسات الأولى لولايات الوسط - الغربي بالبليدة و 121 توصية عن جلسات بومرداس يضاف إليهما توصيات الجلسات الثالثة بولايات الجنوب التي تعقد يومي 4 و 5 فبراير الداخل.
و اعتبرت السيدة زرواطي بأن هذه الجلسات * التشاركية و التشاورية* هي بمثابة لبنة أساسية لتغيير الذهنيات و ربط الاستراتيجية الوطنية في المجال بالواقع اليومي للمواطن و كذلك بمثابة لبنة لكل التصورات الاقتصادية و الاجتماعية المستقبلية بخصوص الاقتصاد التدويري حيث ستساهم في تغيير سلبيات الاقتصاد الخطي عن طريق اعتماد أساليب ترشيد الاستهلاك و ابتكار طرق جديدة للإنتاج و تثمين النفايات و رسكلتها كنظام اقتصادي متكامل و متناسق يساهم في رفع النمو الاقتصادي و يساعد على مكافحة التهديدات البيئية .
و تم خلال هذه الجلسات الجهوية التي عرفت حضور ما يزيد عن 500 خبير و فني و متعامل اقتصادي و ممثلي مختلف الهيئات و القطاعات و المجتمع المدني من 18 ولاية من الوطن و تواصلت على مدار يومين تشكيل تسعة ورشات تقنية خرجت بعد مناقشة و دراسة مواضيع محددة حول الانتقال من الاقتصاد الخطي إلى الاقتصاد التدويري ب 121 توصية.
و من بين أهم هذه التوصيات ضرورة تحيين قائمة النفايات حسب درجة تثمينها و خطورتها ووضع تسعيرة تحفيزية خاصة بالفرز الانتقائي إلى جانب وضع تدابير تحفيزية ضريبية و إعفاءات ضريبية لمؤسسات تثمين المواد الأولية الثانوية مماثلة للمؤسسات المصدرة .
وحثت توصيات أخرى على إعتماد نظام الفرز الانتقائي عند المصدر و إضفاء الطابع الاحترافي للمهن المتعلقة بمعالجة النفايات و تحفيز الاستثمار الخاص في مجال إنجاز الهياكل القاعدية الخاصة بالفرز و الرسكلة و تثمين النفايات و إنشاء اقطاب لنشاطات الاسترجاع و تثمين النفايات حسب طبيعتها و خصوصيتها و ضبط عملية تصدير النفايات القابلة للتثمين و إعداد نظام معلوماتي جغرافي خاص بنشاطات الفرز و الاسترجاع و التثمين.
كما نصت توصيات أخرى على أهمية الترويج الإعلامي بسياسة الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للنفايات آفاق 2035 و وضع نظام تشخيص و يقظة بغرض إستباق التكفل بالنفايات و تثمين البحوث و الخبرات المنجزة في مجال ثمين و معالجة النفايات العضوية و توسيع نشاطات مراكز الردم التقني و إعادة النظر في قوانينها الأساسية ووضع بين يدي المستثمرين خريطة أماكن النفايات القابلة للتثمين و تعميم التسيير المدمج للنفايات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.