الفريق قايد صالح يحذر من اختراق المسيرات و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية    أردوغان: “محمد مرسي مات مقتولا..وسأقاضي السلطات المصرية أمام المحاكم الدولية “    اعتبر زيارتهم لقطر أكبر حافز.. بلماضي يكشف: سنقاتل للعودة إلى قطر بمناسبة المونديال    كأس إفريقيا للأمم-2019… أول مشاركة تاريخية لمنتخبات موريتانيا و بوروندي ومدغشقر    الأول في حكومة بدوي .. !    برلمان تونس يصادق على تعديل القانون الانتخابي    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    حراسة شخصية لظاهرة الجزائر بمصر    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    سيدي بلعباس: فلسطيني يقتل زميله بالإقامة الجامعية    الفريق قايد صالح ….للجزائر راية وطنية واحدة    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    نيمار يقترب من العودة لبرشلونة    الجزائر تؤكد: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    رزيق: "العصابة" تركت البلاد في ظروف اقتصادية أكثر من صعبة    تأجيل قضية رجل الأعمال كمال شيخي المدعو "البوشي" الى يوم 3 جويلية المقبل    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    ترحيل 17 عائلة من قاطني القصبة السفلى الى سكنات لائقة    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    مدرب المنتخب الوطني‮ ‬لكرة القدم جمال بلماضي‮:‬    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    جائزة بمليار سنتيم لأحسن شاطئ ومدينة ساحلية ببومرداس    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    بالوثائق..حداد يغرق اتحاد العاصمة ب 327 مليار ديون !    سوداني: “فريق جديد وتحدي جديد”    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    سنن يوم الجمعة    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »
الفنانة المقيمة بتركيا مريم زبيري :
نشر في الجمهورية يوم 20 - 05 - 2019

مريم زبيري فنانة جزائرية برزت في العديد من الأفلام السينمائية الناجحة رفقة ألمع المخرجين على غرار أحمد راشدي ولطفي بوشوشي ،فخطفت الأضواء بأدائها المتميز وإحترافيتها أمام الكاميرا ، ومن أجل التعرف على يوميات مريم الرمضانية إتصلنا بها وأجرينا الحوار التالي :
@ كيف تقضي مريم شهر رمضان بعيدا عن الديار ؟
^ شهر رمضان في تركيا غير رمضان ببلدنا الحبيبة الذي يكون فيه شهر الصيام مميزا جدا وحافلا بالعادات و التقاليد والنكهات الرائعة والسهرات الرمضانية العائلية وغيرها من الأمور ، فرمضان في اسطمبول، لا يمثل سوى نقطة في بحر الجو الذي تعودنا عليه بالجزائر ،خاصّة وأنني أحبّ أكلات وتقاليد بلادي لاسيما في المناسبات..، لكن وبسب التزاماتي ابتعدت عن المطبخ قليلا، وأنا أقصد مطعما جزائريا فتح منذ فترة بإسطمبول ، و هو يجمع الجزائريين المغتربين وسط أجواء رمضانية جميلة ، خاصة أن صاحب المطعم فنان شعبي و هو ما زادنا استمتاعا بجو جزائري في قلب اسطنبول .
@ وماذا عن السهرات الرمضانية ؟
^ كنت أتمنى أن يكون هناك برنامج فني رمضاني يخص الجالية الجزائرية ، لكن للأسف لا يوجد أي نشاط جزائري هنا ولا حتى مركز ثقافي ، لذلك غالبا ما تكون السهرات الرمضانية بالمطاعم الجزائرية حيث توفر لنا على الأقل الجو الجزائري.
@ ما هو الطبق المفضل لدى مريم زبيري؟
^ الشربة مستحيل أتخلى عنها في شهر رمضان ، هذا إلى جانب أطباق أخرى أصبحت أحن إليها من المطبخ الجزائري التي لا نجد نكهتها إلا في بلدنا الحبيب .
@ هل من جديد لك في شهر رمضان؟
^ رمضان هذا العام لا جديد لي فيه، حيث فضلت الراحة لجمع أفكاري واختيار أعمالي بعناية تامة لتقديم الأفضل للمشاهد الكريم، خاصة و أن العمل مع عمالقة الفن الجزائري يعطي للممثل حنكة و تجربة ، وحتى مسؤولية أيضا، علما أني أعتز بالأسماء الكبيرة التي تعاملت معها مثل أحمد راشدي في فيلم «العقيد لطفي» ولطفي بوشوشي في فيلم «البئر» ، و أيضا في فيلم «إلى آخر الزمان « رفقة المخرجة الشابة ياسمين شويخ ، كما أنه لي أعمال عدة مع أبناء الجزائر المغتربين منهم بهية علواش في أول عمل لها «يوم عادي»، و الذي جال العالم حتى وصل إلى البرازيل بمهرجان سان باولو، و فيلم «الجزائر mon amour «للمخرج الكندي Guillaume Fournier الذي شارك في مهرجانات سينمائية عديدة .
@ وماذا بخصوص التلفزيون و المسرح ؟
^ تجربتي في التلفزيون كانت جيدة منذ سن ال18 مع المخرج أسطورة الفكاهة الجزائرية بالنسبة لي وأبي الروحي محمود زموري رحمه الله ،كان أول عمل معه ومشاركة صغيرة في عمارة الحاج لخضر 2 سنة 2007 ، لتصبح لي دور البطولة لاحقا في سلسلة «دكتور باركينغ» سنة 2015.، إلى جانب عملي مع كبار الفكاهة مثل كمال بوعكاز، الحاج لخضر، نوال زعتر حميد جوري عميد مسرح عنابة هشام مصباح و غيره من فنانين التلفزيون ، و المسرح لم يزدني إلا خبرة وحبا لعملي الذي هو جزء مني وأنا جزء منه .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.