النظر في طلب برفع الحصانة البرلمانية عن نائبين    أسئلة شفوية بالمجلس الشعبي الوطني    موبيليس يشارك في الطبعة 11 للمعرض الدولي للسياحة    موزع حليب يتحايل على المواطنين بسكيكدة    الجزائر تدين "بشدة" الهجوم الإرهابي في نيجيريا    تغييرات في توقيت إجراء ثلاث مباريات    ثلاث سنوات سجنا لصاحب ملبنة ومدير المصالح الفلاحية في قضايا فساد    انفجار شقة بعين البيضاء يخلف إصابة 19 شخصا    حجز 13 غرام كوكايين وقرابة 7 كلغ «زطلة»    نقل رعية إيطالي إلى المستشفى يشتبه في إصابته بوباء كورونا    بيراف ل"البلاد.نت": لن أعود لرئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية واستقالتي لا رجعة فيها!    مارادونا يقلل من قيمة ميسي بهذه التصريحات    غوارديولا يعتمد على محرز أساسيا للإطاحة بالريال!    عبد الكريم بيرة مدربا لاتحاد الجزائر    تأجيل محاكمة الاستئناف في قضية تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية إلى 1 مارس    الرئيس تبون يستقبل ولي العهد السعودي بمقر إقامته بالرياض    شنين يجدد موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية    الفساد: إيداع "مير" القبة الحبس المؤقت    «في انتظار عمر قتلاتو»… معرض جماعي بمشاركة 20 فنانا    “جي بي اس” توجه بوصلتها نحو الشارقة    سليماني: إنفتاح على العالم واستغلال عقلاني للإعلام الجديد    انتخاب ممثل مجلس الأمة بالمجلس الدستوري في 11 مارس المقبل    مدير الصحة ببسكرة: "فرض حجر صحي على 3 مواطنين جزائريين للإشتباه في إصابتهم بفيروس" كورونا"    إطلاق المحادثات السياسية حول ليبيا في جنيف    زيارة موجهة لممثلي وسائل الإعلام لمركز التكوين للقوات الخاصة في بسكرة    أزيد من 17 ألف مسجل جديد في السجل التجاري الإلكتروني بداية 2020    جراد يستقبل لورد ريشارد ريسبي المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني    إرهاب الطرقات يودي بحياة خمسة أشخاص خلال يوم    عودة التزويد بالماء الشروب قبل الأجل المحدد    التّوجّه نحو شباب المناطق الحدودية بالوادي    قاعة العلاج مغلقة..والابتدائية بعيدة    تشييع مبارك في جنازة عسكرية .. والسيسي يتقدم المشيعين    الصحراويون يخلّدون الذكرى 44 لإعلان الجمهورية اليوم    آيت جودي يستقيل من تدريب نصر حسين داي    الغندور يدير مباراة تونس والجزائر بكأس العرب للشباب    تأهل الملاكمين فليسي ولموشي وبن شبلة لأولمبياد طوكيو    ذعر وهلع في الجزائر بسبب فيروس “كورونا”    إجراءات خليجية مشددة… ومسؤولون إيرانيون ضمن المصابين    20 قتيلا في هجمات متواصلة على أحياء للمسلمين بنيودلهي    هزتان أرضيتان في سكيكدة    رئيس الجمهورية يستقبل ولي العهد السعودي بمقر إقامته بالرياض    السفارة السعودية بالجزائر تنظم ندوة للتعريف بجهود المملكة في تعليم اللغة العربية    الثنائي النسوي الياباني للموسيقى التقليدية "واقاكو ميابي" يحيي حفلا بالجزائر العاصمة    فورار … نسعى للوصول إلى الركاب الذين سافروا مع الإيطالي المصاب بكورونا    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    عبد الكريم عويسي أمينا عاما لوزارة الطاقة    لجنة مراجعة الدستور ستنهي مهمتها 15 مارس القادم    توافق تام بين الجزائر وقطر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية    نحو استحداث فضاءات مصغرة للمؤسسات الناشئة عبر المناطق الصناعية    الجزائر تدعم اتفاق تعاون ثنائي شامل مع المملكة المتحدة    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد للإبداع في الإمارات    استدعاء 120 ألف مكتتب من صيغة «عدل 2» لاستلام قرارات التخصيص    ينطلق من‮ ‬12‮ ‬إلى‮ ‬21‮ ‬مارس المقبل في‮ ‬المدينة التاريخية بجدة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ركود بسوق العقار بمستغانم
تراجع أسعار بيع الشقق ب 20 % و ارتفاع في قيمة الإيجار
نشر في الجمهورية يوم 23 - 05 - 2019

- مسيرو وكالات عقارية يوعزون الأسباب إلى تشييد السكنات من مختلف الصيغ وانهيار القدرة الشرائية و تراجع المدخرات المالية .
يعرف سوق العقار بولاية مستغانم ركودا ملحوظا منذ بداية العام الحالي حسبما أكده بعض مسيري الوكالات العقارية ، لا سيما في شقه المتعلق بالشراء ، حيث اجمع هؤلاء على أن أسعار الشقق تراجعت بشكل محسوس خاصة في شهر رمضان الكريم الذي تنعدم فيه و بصفة شبه كلية عملية الشراء للمساكن.
و يوعز مسيرو الوكالات العقارية هذه الأسباب إلى عملية تشييد العديد من السكنات من مختلف الصيغ لامتصاص الطلبات ، إلى جانب انهيار القدرة الشرائية للجزائريين، فضلا عن تراجع مستوى مدخراتهم المالية وهو ما ساهم في خفض الأسعار بنسب تتراوح بين 10 إلى 20 بالمائة في بعض الحالات، الأمر الذي جعل الشراء يتراجع وبات مقتصرا فقط على الإيجار .
وحسب احد مسيري الوكالة العقارية بالولاية أن البيع و الشراء يكاد ينعدم بمستغانم سيما و أن هناك بعض المالكين للشقق يعرضونها بأسعار مبالغ فيها جدا ، حيث مازالت أذهانهم مرتبطة بالأسعار القديمة التي كانت تتداول في السوق عندما كان نشطا، و ضرب مثلا بأن صاحب شقة من 4 غرف بحي صلامندر وهو موقع استراتيجي ، عرض شقته بمبلغ 900 مليون سنتيم لكن ولا أحد وافق على شرائها ، إذ يصر صاحبها على بيعها بهذا الثمن بعد أن اشتراها قبل سنتين فقط بنفس المبلغ ، غير أن الصفقة مثلما أكد مسير الوكالة لن تتم بهذا السعر الذي وصفه بالمرتفع ، وهو ما دفع بالمالك إلى العدول عن فكرة البيع تماما و قام بتأجيرها لمدة عام لعل الحال يتغير.
تسليم العديد من البرامج السكنية ساهم في انخفاض الأسعار
و قد فسر هذا التراجع ، بتسليم العديد من السكنات الجديدة من مختلف الصيغ ،و هو ما سحب عدة آلاف من طلبات الشراء للشقق على مستوى الوكالات. و أضاف بان جزءا مهما من سكنات عدل وصيغة الاجتماعي جاهزة للتسليم ، وهو ما تسبب أيضا في جمود كبير في حركتي البيع و الشراء ، كما لفت إلى أن تنازل الدولة عن حصص مهمة من وعائها العقاري ضمن مختلف الصيغ لاسيما السكنات التساهمية والترقوية التي تملك بعد عامين للمستفيدين ، كان عاملا مهما دخل على الخط بقوة وساهم في ترجيح كفة الانخفاض رغم محاولات فاشلة للسماسرة ، في فرض منطقهم على السوق ، من خلال عرض شقق بأسعار وهمية لا تخضع لأي منطق.
و كشف مسير وكالة آخر بان لديه مجموعة من الشقق معروضة للبيع، منها شقة تقع بالطابق الثالث من ثلاث غرف تقع بحي 5 جويلية عرض صاحبها للبيع ب 670 مليون سنتيم والسعر قابل للتفاوض و شقة أخرى بالطابق الأول من 4 غرف تتواجد بنفس الحي عرضت ب 800 مليون قابلة للتفاوض و مسكن آخر بالطابق الرابع بالحي ذاته طلب مالكها 700 مليون لبيعها ، في حين أن أسعار شقق السكنات الاجتماعية يتراوح سعرها بين 300 و 350 مليون سنتيم، بالنسبة لغير القابلة للتمليك، أما فيما يخص السكنات، التي تم تمليكها فهي تبدأ من سعر 400 إلى 500 مليون سنتيم، كما توقع جل أصحاب الوكالات العقارية أن يدخل وعاء عقاري كبير إلى السوق بعد إقرار الحكومة لإجراء تمليك كل السكنات التي وزعت منذ 5 سنوات.
و أكد أن أسعار الشقق تكون منخفضة بشكل كبير كلما تم التوجه نحو البلديات و ترتفع أحيانا و تكون مستقرة أحيانا أخرى بعاصمة الولاية لاسيما بالنسبة للمواقع التي ما تزال في وضعية جيدة كوسط المدينة و صلامندر و غيرها، حيث ذكر على سبيل المثال أن شقة بصالامان من 3 غرف تم عرضها ب 950 مليون وأخرى ببايموت بوسط المدينة من 3 غرف ب 800 مليون ، وهو وضع وصفه محدثنا بالعادي.
الإيجار و بيع قطع الأرض بأسعار خيالية
و في ما يخص كراء الشقق فان أصحاب الوكالات العقارية يجمعون بان الأسعار جد مرتفعة و تكون أحيانا مبالغ فيها ببلدية مستغانم و تتراوح بين 20 ألف إلى 30 ألف دج شهريا و أضافوا بان الأسعار تزيد ارتفاعا خلال فترة الصيف أين يقدم غالبية المالكين للشقق على تأجيرها للمصطافين بمبالغ تتراوح بين 5000 إلى 8000 دج لليلة الواحدة و حسبه أن الطلب على الكراء أصبح يفوق العرض بكثير بسبب مشكلة تأخر تسليم الآلاف من البرامج السكنية .
و أما من جانب الحصول على قطعة ارض بمختلف مناطق الولاية فقد أضحى أمرا صعبا، حيث أن سعرها إن وجدت يتجاوز 10 ملايين سنتيم للمتر المربع الواحد في أحسن الأحوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.