وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    يوم افريقيا : لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    أسعار النفط ترتفع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي في المجال الاجتماعي    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متوجها إلى إيطاليا    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    كأس أفريقيا للأمم لتنس الطاولة: العناصر الوطنية تشد الرحال إلى نيجيريا للمشاركة في المنافسة القارية    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    أمطار رعدية في هذه الولايات    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    صندوق ضمان القروض رافق 3474 مشروع    العرب ليس لهم صديق..!؟    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    أسندت لها مهمة رصد مختلف التجاوزات المتعلقة بالنظافة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    قرارات جريئة.. والعمال مرتاحون    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    إصلاحات جديدة لمواكبة القرارات الهامة    «الوفاق» في مهمّة التدارك أمام وداد تلمسان    المملكة العلوية لا تملك أي سيادة مزعومة على الصحراء الغربية    تطمينات حول "جدري القردة"    «ريش» يحصد ثلاث جوائز بمهرجان «كان»    انتقاء 29 رواية من بين 158 عمل مشارك    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    "الكاف" تقرر إجراء القرعة غدا عن بعد    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انطلاق الشرارة تحت شجرة الدردارة ..
« الجمهورية » تزور موقع مبايعة عبد القادر أميرا يقود المقاومة ضد الفرنسيين بمعسكر
نشر في الجمهورية يوم 02 - 10 - 2019

زارت أمس جريدة " الجمهورية " شجرة الدردارة موقع مبايعة الأمير عبد القادر بتاريخ 27 نوفمبر 1832، بسهل غريس ولاية معسكر، هذه الشجرة المباركة، التي بويع تحتها عبد القادر الجزائري، أميرا يقود الحرب ويعلن المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي الغاشم، الزائر لهذا المكان التاريخي، يشعر منذ الوهلة الأولى بعظمة هذا الموقع،
الذي انطلقت منه شعلة الكفاح تحت راية واحدة تجمع عدة قبائل من مختلف ربوع الوطن، يقودها ويسوسها قائد واحد، تسلم له هذه القبائل مشعل الجهاد وبناء الدولة وتنظيم الجيوش وتوزيعها، والتخطيط للمعارك ورسم الاستيراتيجيات، ووضع التكتيكات المناسبة لمقارعة الغزاة الفرنسيين، والأكيد أن شخصية مثل عبد القادر بن محيي الدين، لم تكن لتبايع لولا جمعها لكل صفات القيادة والورع والذكاء والصبر والحكمة والحنكة السياسية والعسكرية، حيث أن فرنسا كانت تراهن كثيرا على تقسيم الجزائريين، وزرع الفتن والقلاقل بين مختلف القبائل، والعمل على إجهاض المقاومات الشعبية، وترويع الناس بالقتل والترهيب وسياسة الأرض المحروقة، للاستسلام والاعتراف ومهادنة العدو الفرنسي، حتى ينجح هذا الأخير في بسط سيطرته على مختلف ربوع الوطن، ولكن شجاعة الجزائريين وإيمانهم بعدالة قضيتهم جعلهم، ينظمون صفوفهم ويبحثون عن الأيقونة الحربية والعسكرية، التي بإمكانها جمع شملهم وتوحيد كلمتهم، وصنع ملاحمهم وانتصاراتهم، وقد سمحت لنا فرصة زيارة هذا الموقع التاريخي والسياحي الهام، من التمتع بجمالية الجدارية، التي يروي الرسم، حكاية اجتماع عدة قبائل جزائرية بوادي فروحة في سهل غريس قرب معسكر (غرب البلاد) وبايعت الأمير عبد القادر. كما توجد جدارية كبيرة تتضمن أسماء القبائل التي حضرت البعية على غرار أهل غريس والزلامطةومغراوة وبني سيدي يخلف وأهل وادي الحمام.. إلخ، فضلا عن جدارية فرعية بعنوان خلفاء الأمير عبد القادر على رأس مقاطعة تلمسان ومعسكر ومليانةوالتيطري ومجانة والزيبان والصحراء الشرقية، وجدارية أخرى تتضمن حكومة دولة الأمير، دون أن ننسى جدارية أخرى مكتوب عليها نسب مؤسس الدولة الجزائرية، وزين الموقع مقولة خالدة للأمير قال فيها :« لو جمعت فرنسا سائر أموالها ثم خيرتني بين أخذها وأكون عبدا وبين أن أكون حرا فقيرا ومعدوما لاخترت أن أكون حرا فقيرا، زيادة على قصائد من إلياذة الجزائر للشاعر الكبير مفدي زكريا، كما يوجد في هذا الموقع جدارية أخرى أقصى اليسار، لجانب من معركة المقطع بتاريخ 28 جوان 1835، وقد تم اختيار شجرة الدردارة تيمنا ببيعة الرسول تحت الشجرة، حيث وقعت المبايعة يوم 3 رجب 1248 الموافق ل 27 نوفمبر 1832. تمت البيعة العامة، ولقبه والده ب "ناصر الدين" واقترحوا عليه أن يكون سلطانا ولكنه اختار لقب الأمير. حيث جاء في نص البيعة :« اعلموا معاشر العرب والبربر أن الإمارة الإسلامية والقيام بشعائر الملة، المحمدية قد آل أمرها الآن الى ناصر الدين، السيد عبد القادر ابن محي الدين وجرت مبايعتهم على ذلك، من العلماء والأشراف والأعيان في معسكر، وصار أميرا لنا ومتكفلا بإقامة الحدود الشرعية. وهو لا يقتفي آثار غيره، لا يحذوا حذوهم، ولا يخصص لذاته مصاريف زائدة من الحاجة،كما الغير يفعله، ولا يكلف الراعية شيئا لم تأمر به الشريعة المطهرة ولا يصرف شيئا إلا بوجه الحق، وقد نشر راية الجهاد وشمر على ساعد الجد لنفع العباد وعمران البلاد. فمن سمع النداء فعليه بالسعي لتقديم الطاعة وأداء البيعة لإمام منكم، فاعلموا ذلك، وبادروا بامتثاله، ولا تشقوا العصا ويذهب بكم الخلاف إلى ما لا خير لكم فيه دينا وأخرى."

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.