تأجيل محاكمة جمال ولد عباس والسعيد بركات إلى 6 ديسمبر المقبل    مقري: عملاء الاستعمار يهاجمونني    مدير بنكCPA: قروض تصل إلى 150 مليون دينار لأصحاب المؤسسات    ليلة دامية بفرنسا.. ومظاهر ديمقراطية مغشوشة    نيمار ينتقد باريس سان جيرمان بعد التعثر أمام بوردو    الشلف: توقيف مروج المهلوسات وضبط 74 قرص    تبسة :توقيف موظفين بالبريد لإختلاس أموال بهوية متوفي    وزير الصحة يتوقع انخفاض نسبة الاصابة بكورونا والكشف عن المخبر الذي ستقتني الجزائر منه اللقاح الاسبوع المقبل    كورونا بالعالم..أكثر من 62 مليون إصابة و1.4 مليون حالة وفاة    المدية: انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية لفائدة سكان مناطق الظل    الجزائر تشهد ندرة في 300 دواء منها لوفينوكس    الجالية الصحراوية بألمانيا تندد بالعدوان العسكري المغربي بالكركرات    تنبيه… أمطار معتبرة على 16 ولاية    قالمة: إصابة 11 شخصا في حادث اصطدام شاحنة خلاط إسمنت بحافلة صغيرة    تركيا توقع عقدا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح صيني ضد كورونا    النفط يحقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي    تعيين يوسف بوزيدي مدربا جديدا لشبيبة القبائل    وزير الشؤون الخارجية يبحث مع نظيره النيجيري مشروع أنبوب النفط بين البلدين    الرابطة الأولى لكرة القدم: وفاق سطيف يكشف عن انيابه و شبيبة الساورة تطيح بالمدية    مصرع العشرات من عناصر تنظيم "بوكو حرام" الارهابي في غارات جوية في نيجيريا    محرز يواصل كتابة التاريخ في "البريميرليغ"    تراجع فاتورة الواردات الجزائرية ب 10 مليار دولا ر في 2020    عشيقة بوتين تتقاضى هذا المبلغ الخيالي!    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    ادعاءات خطيرة وخبيثة.. وإهانة للجزائريين    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    6 أشهر حبسا للمعتدي على جاره ب «بوشية» بقرية البريدية    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    غيث يُنقذ الحرث    بن العمري ينفي الشائعات    المياه .. رهان المستقبل    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    فقدنا عالما متواضعا ومخلصا    التزامات تجاه الشعب والوطن    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندرة وغلاء طوال السنة
بارونات التخزين ببلعباس يتحكمون في الأسعار
نشر في الجمهورية يوم 16 - 10 - 2019

رغم أن سيدي بلعباس منطقة فلاحية بامتياز وتتوفر على كميات وفيرة من مختلف المنتجات الفلاحية إلا أن أسعار الخضر والفواكه تعرف طيلة السنة ارتفاعا مع تسجيل ندرة في بعضها في أحيان غالبة ،وذلك بالدرجة الأولى بسبب المضاربة من طرف بعض التجار لبعض السلع الضرورية وتخزينها بغرف التبريد وإخراجها في أوقات مع الرفع في ثمنها على حساب جيب المواطن الذي يعتبر الضحية رقم واحد لمثل هذه التصرفات السلبية التي يعمد إليها المخالفون للتنظيم والقانون.
فرغم أن غرف التخزين أوجدت أساسا من أجل حفظ المنتجات من التلف وضمان توفير المادة على مدار السنة إلا أن سماسرة السوق وجهوا مهمتها توجيها سلبيا بات يضرب بالاقتصاد الوطني بشكل عام وبالمستهلك بشكل اخص،بحيث أصبحوا يتحايلون على القانون ويقومون باحتكار السلع لصالحهم وخلق الندرة
لاستغلالها في أوقات الذروة مع ضرب أسعارها في أرقام متفاوتة حسب السلعة وحسب فترة عرضها.
وحسب مديرية التجارة لولاية سيدي بلعباس فإنه يتم دوريا القيام بحملات تفتيشية على مستوى غرف التخزين والبالغ عددها 25 مخزنا يضم 91 غرفة تبريد من اجل الحد من هذه الظواهر السلبية التي أثرت على القدرة الشرائية للمواطن بفعل ارتفاع أسعار مواد واسعة الاستهلاك على غرار مادة البطاطا التي يتذبذب سعرها من فترة لأخرى ,
لذلك يتم دوريا حسب مديرية التجارة ضرب بارونات التخزين من أشباه التجار الذين باتوا يتلاعبون بجيب المستهلك.
وسيتم حسب مديرية التجارة شن حملات أخرى من أجل تطهير السوق وإخراج كل ما هو مخزن لغرض الاحتكار من أجل تحرير الأسعار وتنظيم العمل التجاري الذي يعتبر عصب الاقتصاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.