أستاذٌ وكورونا!    بالصور والفيديو.. شباب بلوزداد يُقدم قميصه الجديد    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الجزائريون غير معنيين بالحظر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    بورايو يتناول الآداب الشفوية    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثنائية الرعب والكوميديا تصنع المتعة
فيلم «الوحوش الصغيرة» يستقطب الجمهور بوهران
نشر في الجمهورية يوم 16 - 11 - 2019


تتواصل بقاعة سينما مرجاجو بوهران ، عروض الأفلام السينمائية الحديثة بمختلف أنواعها ، لا سيما أفلام الرعب و الخيال العلمي ، التي باتت تستقطب الشباب بكثرة ، و هو ما دفع بالمشرفين على هذه القاعة ، على الإكثار من عرضها ، و تخصيص عدة حصص لها يوميا ، في برامجها المسطرة على مدار الأسبوع ، تلبية لرغبات الجمهور المحب لهذا النوع من الأفلام ، وهذا بالموازاة مع عرض أفلام كوميدية و أخرى خاصة بالأطفال ، لكنها في الوقت نفسه موجهة أيضا للكبار .. و في هذا السياق ، كان هواة الفن السابع ظهيرة أول أمس، على موعد لمشاهدة فيلم « ليتل مونستر « أو « الوحوش الصغيرة « ، سيناريو وإخراج الأسترالي الشاب آبي فورسايذ ، وبطولة نخبة من نجوم الفن السابع العالميين ، تتقدمهم الممثلة المكسيكية الكينية لولوبيتا نيونجو ، التي جسدت الشخصية المحورية في هذا الفيلم ، إلى جانب كل من الممثل والمغني الأمريكي جوش قاد ، والأسترالي ألكسوند إنغلند وكذا كايت ستيوار. يجمع هذا الفيلم السينمائي المتميز، من إنتاج أسترالي و أمريكي و بريطاني ، الصادر هذه السنة ، بين الرعب و الكوميديا ، و تدور أحداثه على مدار ساعة و نصف من الزمن ، حول قصة ممتعة بطلتها المعلمة ميس كارولين ، حيث يسحر داف بكارولين التي تدرّس ابن أخيه ، و يحاول بشتى الطرق لفت إنتباهها و إقناعها بأنه ليس بموسيقي سيئ و أنه شاب ناضج ، يتطوع ذات مرة بمرافقة تلاميذ قسمها لزيارة مزرعة مجاورة ، تعتبر حديقة للتسلية خاصة بالحيوانات ، و سرعان ما تعم حالة من الذعر هذا الفضاء ، بسبب وباء فيروس خطير انتقل من ثكنة عسكرية ، و انتشر بسرعة في هذه المزرعة ، تتسارع وتيرة الأحداث ، من خلال مشاهد كوميدية و خفيفة و ممتعة ، لكنها قوية في الوقت نفسه ، تضع الآنسة كارولين في مواجهة مسؤولياتها كمربية تسهر على حماية تلاميذها ، بينما يأخذ داف هذا الوضع الحساس بمحمل الجد ، من أجل ضمان سلامة الجميع ، من خلال القضاء على الموتى الأحياء الذين يحاصرون المزرعة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.