السعودية: استغلال الغاز الصخري باستخدام ماء البحر    تحسباً‮ ‬للبطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ    البطولة الإفريقية للمبارزة    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    تمت استعادتها بمساعدة كل من بريطانيا وكوريا وسويسرا والسعودية‮ ‬    بعد لقائها وفداً‮ ‬صحراوياً    أجدد عهدي لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية    يشارك فيه أكثر من‮ ‬500‮ ‬طالب دكتوراه‮ ‬    نجم الخضر أمام تحد كبير    مصالح الجمارك تكشف‮:‬    برسم الدخول التكويني‮ ‬الجاري‮ ‬بسعيدة    تحسباً‮ ‬لموسم الإصطياف المقبل    أثار قلقاً‮ ‬لدى الأوساط السياسية والشعبية    وزيرة خارجية إسبانيا تكشف‮:‬    إيداع مختار رقيق ورجل الأعمال متيجي‮ ‬الحبس المؤقت‮ ‬    جراد يدعو للاستثمار في الموارد البشرية لتنمية الاقتصاد    أكد أن نسبة إمتلاء السدود بلغت‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    خلفاً‮ ‬لمحمد وارث    الاتفاقيات التجارية أبقت اقتصاد الجزائر في حالة تبعية    أمير دولة قطر في زيارة رسمية اليوم للجزائر    بحث معه سبل تطوير العلاقات الثنائية‮ ‬    تكييف المنظومات القطاعية مع متطلبات الجزائر الجديدة    "كورونا" في 6 دول عربية    تكلفة حج 2020 لن تتجاوز 60 مليون سنتيم    ندرة الأدوية تتواصل والوزارة تتفرج؟    تونس تعلق رحلاتها بسبب‮ ‬كورونا‮ ‬    التوصل لاتفاق نهائي لوقف إطلاق النّار    سكان قرية بن سحابة يحتجون    تأجيل محاكمة مقاولة محتالة    توقيف حائز مخدرات    حركة الجهاد تصعد الموقف ضد الكيان المحتل    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    المستغلون يطالبون بعقود الامتياز لإعادة تجديدها    اعتصام عائلات «الحراقة» للمطالبة باسترجاع أبنائها    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الإمارات العربية تكرم الممثل «محمد بن بكريتي»    الإشادة بالمسار الإبداعي والعلمي للفقيد    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    التنافس على أربع تخصصات    عباس في سباق مع الزمن لتصحيح الأخطاء    المطالبة بالإدماج وإلغاء قرارات الطرد    إصابة شخصين في انقلاب مركبة    أحكام بين5 و 10 سنوات سجنا لأفراد عصابة سرقة السيارات    مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست    المثقف الذي جهله قومه    معتصم بالله يخترع منزلا ذكيا مضادا للسرقة والغاز    تجدد أمل التتويج باللقب    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    ودية لتحضير موقعة الحراش    تتويج فلاح وتألق نادي الرويبة عند الإناث    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد
الرئيس تبون في لقائه بمسؤولي الإعلام :
نشر في الجمهورية يوم 25 - 01 - 2020

استحسن الإعلام الجزائري الشروع في سلسلة اللقاءات الدورية مع وسائل الإعلام التي تعهد الرئيس بتنظيمها والتي كانت أولاها ليلة الأربعاء الماضي لينهي بذلك القطيعة التي دامت قرابة العقدين من الزمن وجاء ذلك تكريسا للالتزامات التي قطعها على نفسه خلال حملته الانتخابية في ترقية قطاع الإعلام والتوزيع العادل للإشهار العمومي شريطة أن تلتزم بالقانون والآداب العامة والتحقق من مصادر المعلومة فضلا عن اهتمامه بفئة جديدة أخرى وهي الصحافة الإلكترونية الذي تعهد على جعل الإعلام وسيلة للإبداع وقد التقى الرئيس مع ممثلي التلفزيون العمومي قناة البلاد قناة الحياة و يوميات المجاهد الخبر و الشروق اليومي إضافة إلى جريدة لو صوار دالجيري و كوتيديان دوران الناطقة بالفرنسية.
وخلال المقابلة الصحافية التي بثت على القنوات التلفزيونية شدد رئيس الجمهورية"عبد المجيد تبون" على مراجعة بعض الضرائب المفروضة في قانون المالية لسنة 2020 سيما لاصحاب الدخل الضعيف الأقل من 30 الف دج بغرض تحسين القدرة الشرائية قائلا في هذا الإطار ألا تراجع عنهذا المبدأ في ال 5 أو 6 اشهر المقبلة اين سيتم تحضيره بدقة و دون شعبوية.مطمئنا بالمناسبة بتحسن الوضع المالي للبلاد والذي نفى أن يكون في وضع مزر مضيفا من جهة أخرى بخصوص انهيار العملة الجزائرية على معالجة الثغرات وتصحيحها مشيرا بخصوص استشارة الكفاءات المقيمة بالخارج تواصله مع العالمين الجزائريين "بلقاسم حبة ونور الدين ملكشي" من أجل الإسهام في تنمية بلادهم ورفع اقتصادها خاصة وأن حبة لديه 1800 براءة اختراع ومستغلة في الخارج ومليكشي أبرز عناصر النازا على ذكر الاقتصاد داءما ابرز الرئيس الحاجة إلى الانسجام بين السياسة والاقتصاد الذي قال أنهما متكاملان فكلاهما يخدم الآخر مستدلا ببعض البلدان المتقدمة .فهناك شباب مبتكر متخرج من الجامعة الجزائرية أثب كفاءته في الخارج كما قال الرئيس ونحن بحاجته ،وحول سلسلة المشاورات التي أطلقها مع الشخصيات الوطنية والقيادات الحزبية اكد الرئيس انها لازالت مستمرة حيث سيتم الأخذ برأي الجميع بخصوص المنهجية وكذا المشاكل التي تعاني منها البلاد ويمكن أن تكون النقاشات محورا في مسودة الدستور القادم واضاف الرئيس أنه كان من واجبه الالتقاء مع تلك الشخصيات وكسر الجليد الذي كان موجودا في العلاقات بين الجزائريين والاستماع الى أشخاص لهم تجربة عالية في تسيير شؤون الدولة وهم اليوم في صفوف المواطنين شاكرا كل من استضافهم.واما عن استضافة الرئيس الأسبق اليامين زروال فأجاب أن زروال هو جزائري قح ونزيه ووطني ولم نعرف عنه صفة الخداع في أي مرحلة من المراحل وكانت لديه ظروف خاصة منعته من القدوم إلى العاصمة. وانا مستعد للالتقاء معه بمقر رئاسة الجمهورية أو على مستوى مقر إقامته وأي لقاء معه سيكون مفيدا -يردف الرئيس- لافتا أن إطلاقه لحوار شامل مع الجميع هو التزام منه التزم به خلال الحملة ...مستطردا القول بأن تغيير الدستور هو أكثر من ملح لإبعاد شبح الأزمات مستقبلا مع الابتعاد عن الحكم الفردي أما بالنسبة لقانون الانتخابات فهو في الدرجة الثانية بعد تعديل الدستور وسيكون قانونا صارما يجرم استعمال الوسائل غير القانونية التي تجعل المواطنين غير سواسية أمام الصندوق ويجرم استعمال المال الفاسد وصراعات أخرى . كما أنه سيفسح لمجال لترشح الكفاءات -يؤكد الرئيس - وعن الحكومة الجديدة المكونة من عناصر شابة صرح الرئيس أنه انطلاقة خلاقة وحقيقية للاقتصاد الوطني الذي يخلق الثروة ومناصب الشغلمستدلا ببعض التجارب الناجحة التي كانت حاضرة في معرض الانتاج الوطني.
المؤسسات الناشئة .. النواة الأولى
وعاد الرئيس للشق الإقتصادي الذي نال حصة الأسد من المقابلة بتذكيره بوجود مقاولين وطنيين نزهاء لهم الإمكانيات والوسائل لتنمية البلاد وخلق الثروة وتجاوز هذه المرحلة التي أصبحنا فيها مرتبطين بالمحروقات مرحبا بكل الكفاءات الجزائرية أينما كانت والتي قال إنها ستلقى آذانا صاغية والمساعدة في انبعاث الدولة الجزائرية مثلما أرادها الشهداء.ونفى بالموازاة تأجيل الإصلاحات الاقتصادية لافتا إلى العمل على تنظيم لقاء وطني حول الاقتصاد الجديد وتغيير ذهنيات تسيير البنوك مستطردا أن الاقتصاد مرتبط بالتصدي. فبناء الاقتصاد مرتبط بالاستقرار الاجتماعي ونجاعة القوانين -كما قال- مبديا تفاؤله من اسهام المؤسسات الناشئة في الإنتاج فهناك استفاقة وطنية في كل الميادين سيما السياسية والاقتصادية.واسهب الرئيس في عرض خططه المستقبلية بمافيه استعادة قيمة الدينار وتقليص الاستيراد غير المجدي. فالاستيراد يجب أن يكون مكملا للإنتاج الوطني موضحا من جهة ثانية أن قيمة الدينار تأثرت بالتمويل غير التقليدي وهو مايثير الخوف مؤكدا على تشجيع المتعاملين في تنمية اي منتوج أو تحويله عن طريق قروض قد تصل إلى 90 بالمائة بالنسبة لقيمة المشروع واستفادته من العقار الصناعي وقد ذكر الرئيس في سياق آخر بلوبيات شوهت ملف تركيب السيارات واما عن مسألة الغاز الصخري التي احدثت الجدل.فقد جدد التاكيد على أنها ثروة مدفونة وجب الاستفادة من مخزونها مفيدا أن قرار استغلال هذا الغاز جاء فجأة ولم نحضر المواطن كفاية . فرفع المستوى المعيشي مرتبط باستغلال هاته الثروة على غرار مايحدث في امريكا وبلدان أخرى ...
ترقية التعليم والتكوين
وفيما يخص اصلاح المنظومة التربوية فأكد انها مطلب الجميع وبالأخص الطور الابتدائي وينبغي تخفيف البرامج الدراسية مع الاهتمام بنوعية التعليم بالتدرج و وضع حد لظاهرة ثقل المحفظة من خلال استغلال الوسائل التكنولوجية مع تكوين المعلمين وتكييفهم مع هذه الوسائل الحديثةملتزما في الأخير.
بمعالجة المشاكل الاجتماعية للمعلمين فكثرة الإضرابات لا تخدم التلميذ دون استغلال هذا الأخير كوسيلة ضغط مع التأكيد على إبعاد المدرسة عن الإيديولوجيات. وفي معرض حديثه عن مواصلة العدالة مكافحة الفساد فقد ايد الرئيس التوجه مصرحا أنه ينتظر الضوء الاخضر من طرف العدالة لاستعادة الأموال المنهوبة التي لم يتم تحديد كميتها ولا اماكن تواجدها على غرار جنيف وبلدان معروفة بتسهيلاتها الجبائية.وعن التكفل بظاهرة الحرقة فأوضح انها ليست مرتبطة الزاما بالفقر بدليل محاولات أطباء وموظفين للهجرة وهناك حالات أخرى نتيجة للقهر العائلي والاجتماعي فلابد من التوعية وإشراك الأسرة.وانه من بين الحلول لظاهرة الحرقة عقد اتفاقيات مع بعض الدول لإرسال شباب إلى الخارج للإطلاع عن كثب على الأوضاع فيه مع الاستعانة بالأطباء النفسانيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.