رونالدو في مواجهة ميسي من جديد    51690 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1741 وفاة.. و36282 متعاف    الصحراء الغربية: منظمة فرنسية تدعو الأمم المتحدة الى ايلاء اهتمام للأعمال العنصرية للاحتلال المغربي    رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان تطورات الوضع في ليبيا والساحل الإفريقي    رئيس اتحاد بسكرة يتّهم الفاف بِالجهوية وهيئة زطشي تستدعيه    رياح تصل سرعتها ل80 كيلومتتر على هذ الولايات غدا الجمعة    "حمس" تجمد عضوية الهاشمي جعبوب    مدرب المنتخب المكسيكي يستدعي 26 لاعبا لوديتي الجزائر وهولندا    تسيير مترو العاصمة من طرف فرع تابع لمؤسسة مترو الجزائر ابتداء من الفاتح نوفمبر    قوجيل: أطراف تسعى إلى تزييف الحقائق وتغليط المواطن حول المصير الذي ينتظره    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعلن توثيق صفحتيها على مواقع التواصل الاجتماعي    "صومام 937" أول سفينة حربية جزائرية تزور أمريكا    اليوم الدولي للترجمة: "ترجمة النصوص المقدسة" محور لقاء المترجمين    تمنراست : ضرورة إقحام الساكنة في مساعي المحافظة على التراث الثقافي    اللورد البريطاني غريمستون: الجزائر وجهتنا المفضلة للاستثمار وسأعمل على تشجيع ذلك    ملاريا : الفرق الطبية المتواجدة بولايات الجنوب تسهر على التكفل بالحالات المسجلة    توقيع اتفاقيتي اطار لتدعيم التعاون والتنسيق بين قطاعي التعليم العالي والبريد    زيدان: ريال مدريد لم يكن جيداً.. ويحتاج إلى "الصبر"    هاتفان لشبكات الجيل الخامس.. غوغل تطلق بكسل 5 وبكسل 4إيه 5جي رسميا    رزيق: تسجيل 388 ألف تدخل لأعوان الرقابة خلال السداسي الأول من 2020    أردوغان: القدس مدينتنا    شنين: استرجاع الثقة بين المواطن والدولة تكمن في مرافقته للمؤسسات    عطار: ربط 140 ألف مسكن بالكهرباء و370 ألف آخر بالغاز    الصيرفة الإسلامية: مدراء البنوك يدعون إلى مرافقة و مساندة المتعاملين    إعطاء إشارة انطلاق قافلة التدخل لفرق المساعدة و مراقبة المنازل بوهران    إستعمال الطاقات المتجددة في قطاع الصحة في صلب لقاء بين بن بوزيد و شيتور    غليزان.. توقيف 4 أشخاص من عائلة واحدة يمارسون طقوس الشعوذة ببلدية بن داود    الأغواط: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة وحجز كيلوغرامين من المخدرات    تيارت : حجز 1632 وحدة من المشروبات الكحولية في سي عبد الغني    ولاية الجزائر: تعليق نشاط 5532 محل جراء عدم احترم التدابير الاحترازية والوقائية    اليمن يطالب بوضع حد لجماعة الحوثي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن    عرعار: رافعنا لتطبيق عقوبة الإعدام استثنائيا للمختطف والقاتل والمعتدي جنسيا على الطفل    تيسمسيلت: أول تجربة لزراعة الطماطم الموجهة للتصدير    بوغرارة مدربا لإتحاد بلعباس وإيتيم أول الوافدين    مجلس الامة : المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    استقرار أسعار النفط    ولاية الجزائر: رخص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    بلجود: ترحيل 1500 مهاجر غير شرعي من الجزائر    تامر عراب فنان واعد يرسم شهداء الثورة والشخصيات الجزائرية    رئيس الجمهورية يتسلم اوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الجزائر    "دسترة الحراك مكسب و التعديلات تعطي السلطة للشعب"    اشتباكات وفوضى في اول مناظرة بين ترامب وبايدن    "تقنين" صيد التونة الحمراء    مقاومة التطبيع خيارنا القومي    أنصار مولودية وهران يترقبون استعدادات فريقهم    تراكمات من ماضي السود الأليم في فرنسا    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل الافتتاح    مسابقة أدبية ل''دار يوتوبيا"    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    توزيع 580 محفظة على حفَظة القرآن الكريم    مؤشرات الحرب تتعزز في كرباخ    أعمالي الفنية تحاكي الواقع الأليم و هذا بحد ذاته تحد    معرض للفنون التشكيلية وأمسيات شعرية في إطار برتوكول صحي    الادارة تستهذف مهاجم البرج غوماري و لكروم منتظر    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية
المخرج والممثل المسرحي سعيد شاكري
نشر في الجمهورية يوم 12 - 08 - 2020

سعيد شاكري مخرج وممثل مسرحي من مواليد 1995 إبن ولاية تيسمسيلت ، متحصل على شهادة الليسانس في الأدب العربي، عاشق لكل ما يتعلق بالمسرح، هوايته القراءة والتكوين والبحث في كل ما يتعلق بتقنيات الإخراج المسرحي. شغوف بأبي الفنون منذ الطفولة، قدم العديد من العروض من ملحمات ثورية وأوبيرات ، وكذا المونولوغ، أعمال كلها تعالج قضايا اجتماعية وسياسية، إلتقت به « الجمهورية « وكان لنا معه هذا الحوار:
- كيف كانت البداية مع فن المسرح؟
^ بدايتي مع المسرح كانت عبر بوابة التمثيل، حيث قدمت عدة أدوار مسرحية سواء في المدرسة أو دار الشباب، أما الإخراج فكانت البداية بقراءة الكتب والمقالات والبحوث وتتبعي للأحداث العالمية في هذا المجال الساحر والزاخر بمزيج من فنون متعددة.
- هل من أحد قدم لك يد المساعدة ؟
^ حقيقة بدايتي كانت صعبة خاصة في ولاية صغيرة خنقت مواهبها باللامبالاة، فلم يسعفني الحظ أن أجد المساعدة من أي شخص، بنيت نفسي بنفسي وتستطيع القول أنني حاربت لأجل طموحاتي والوصول لما أن عليه الآن ولا زالت دائما أتطلع لما هو أفضل، ولكن لا أنكر أنني قد صادفت في طريقي أشخاص طيبين عرضوا علي المساعدة مثل الدكتور بلخياطي حاج لونيس والدكتور قيرود خالد وكلاهما من ولاية تيارت وأستاذتي الراقية الدكتورة فاطمة سيدر التي رأيت في عينيها شغفا وحبا ودعما لكل المواهب من ولاية تيسمسيلت .
- كم في رصيدك من أعمال مسرحية في هذا المجال ؟
^ إذا تحدثنا عن التمثيل فقد كانت لي أعمالا متنوعة من ملحمات ثورية وأوبيرات وعروض ومونولوغ ، أما في مجال الإخراج كانت مسرحية « مابين القسوة والرحمة « هي أول عمل لي في الإخراج لأتبعها بمسرحية « صراع مع الذئاب « في ولاية عين تموشنت .
- هل شاركت بأعمالك في تظاهرات ثقافية ؟
^ لأكون واضحا، سقف تطلعاتي أبعد من المستوى المحلي والوطني، لكن حاليا لا زلت أجتهد وأعمل وأتعلم لتكون مشاركتي قوية وتنافسية وليست من أجل المشاركة فقط، وعن التكريمات فغالبا ما أكرم كلما قدمت عملا لكن في حقيقة الأمر أن أرى أنه يجب علي العمل والاجتهاد وتقديم الأفضل ولا آبه لمثل هكذا تكريمات، أما آخر مشاركة لي كانت بولاية عين تموشنت بمسرحية « صراع مع الذئاب «، حيث كان عملا محترفا ومبهرا .
- بعيدا عن موهبتك ، كيف تقضي يومك ؟
^ يختلف من يوم لآخر مع تخصيص وقت لممارسة الرياضة لأني لاعب كرة القدم وكذا المطالعة ومتابعة مواقع التواصل الإجتماعي، وأيضا أخصص وقتا كافيا لعائلتي الكريمة التي وقفت إلى جانبي في أقسى الظروف ودعمتني ماديا ومعنويا .
- بمن تأثرت ؟
^ لم أتأثر بأي شخصية أو فنان على المستوى المحلي والوطني أو حتى على المستوى العالمي ، بالرغم من أنه كان لي إعجاب شديد بكاتب ياسين و عبد القادر علولة، أما على المستوى العالمي فقد تأثرت بالمسرح الكلاسيكي الإغريقي منذ بدايته مع اسخيلوس ويوربيديس و سوفو كلوس، وصولا إلى شكسبير ومولير، كما تأثرت كثير بالمخرج أنطونين آرتو .
- ما هو طموحك المستقبلي ؟
^ أطمح إلى تقديم عروض مسرحية في مختلف ولايات الوطن ولم لا؟ خارج الوطن، كما سأسعى لإعداد بحوث و مقالات جديدة ونظريات جديدة في المسرح عموما.
- ما هي الرسالة التي توجهها للشباب ؟
^ إن مرحلة الشباب فرصة ذهبية لإبراز المواهب وتفجير ما يمتلكه الشباب من قدرات، لهذا عليهم إقتناص الفرصة بالمثابرة و الاجتهاد والرفع من مستوى الطموح ، فكلما كان طموحك عاليا كلما كانت نسبة حظوظك أعلى للوصول إلى مبتغاك .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.