تبسة اخماد حريقين واسعاف طفل تعرض لصعقة كهربائية    بعد ثبوت إصابة خمسة أفراد بكورونا    لتحسين التكفل الامثل بالمرضى بعين أمران    لتطوير السياحة الداخلية بتيسمسيلت    تحسبا لموسم الشتاء بعين تموشنت    تسجيل 252 حالة جديدة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    إثر وفاة شقيقه    منظمات أرباب عمل تتوحد    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    قال أن الوضعية الصحية لازالت حرجة    نسبة التضخم السنوي في الجزائر بلغت 2 بالمائة    الأبطال يلتقون    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة    على الأولياء مساعدة الأطقم التربوية    دول وجمعيات تطالب الأمم المتحدة بتطبيق مخطط التسوية    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    واجب الوطنيين المخلصين إنجاح الاستفتاء لتحقيق التغيير    تحرير 8600 مخالفة في 3 أيام    7 وفيات.. 252 إصابة جديدة وشفاء 136 مريض    محادثات اللجنة العسكرية الليبية (5+5): سلسلة اتفاقيات مهمة باتجاه تسوية الأزمة    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    جراد: الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة    إبراهيم غالي يشيد بعلاقات الصداقة والتضامن بين الشعبين الصحراوي والنيوزلندي    مير محمد «أمير» الصحفيين ببلعباس بلا سكن    خلل بالبروتوكول الصحي في الدخول المدرسي بمستغانم    ليديا بلوطار تفتك معدل 18,91 في العلوم التجريبية    بصمات رسخها الميدان    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    عبد المنعم بن السايح، مراد زيمو ومصطفى بن فوضيل يتوجون بجائزة "محمد ديب"    الأسبوع الوطني 22 للقرآن الكريم بمستغانم: دعوة إلى ترقية التظاهرة إلى مؤسسة متكاملة    عاشق الجمعية وصديق الأنصاربعيد عن الأنظار    « أشكر كل من سأل عني وحان الوقت لتسليم المشعل للشباب»    الحاج نكروف شارف عميد الإعلاميين بمستغانم    9 آلاف جرار لإنجاح حملة الحرث والبذر    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    تكوين الكفاءات "بامتياز"    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    طعن سيدتين جزائريتين محجبتين في باريس    مروّج مهلوسات وراء القضبان    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    صور تحتضن الطبعة الثالثة من مهرجان "أيام فلسطين الثقافية"    لا أخشى مواجهة الجزائر    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    انطلاق التربص الثاني اليوم    حجز 1030 قرص مهلوس    ضبط 2446 وحدة مفرقعات    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    هواوي الجزائر تكافئ الطلاب المتفوقين    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دستور لبناء جزائر المستقبل
نشر في الجمهورية يوم 22 - 09 - 2020

ستكون الجزائر على موعد هام في اول نوفمبر المقبل ذكرى ثورتنا المجيدة حيث سيتم الاحتفال بتدشين المسجد الكبير بالعاصمة والاستفتاء الشعبي على مشروع تعديل الدستور الذي سيكون حجر الاساس في بناء جزائر المستقبل المنبثقة عن الحراك الشعبي المبارك والتاسيس لدولة الحق والقانون والعدل واحداث القطيعة مع اساليب وتصرفات الماضي التي ساهمت في انتشار الفساد واحداث هوة بين الشعب والسلطة الحاكمة وسيطرة العصابة على مؤسسات الدولة وتغييب الارادة الشعبية والانفراد باتخاذ القرارات المصيرية
اننا على عتبة الاصلاح والتغيير والخروج بمؤسسات منتخبة جديدة ذات تمثيل حقيقي ويتمتع فيها المنتخبون بصلاحيات واسعة لممارسة المهام الموكولة اليهم مع اضفاء الشفافية على التسيير من القمة الى القاعدة والاهتمام بالبعد الاخلاقي في العمل السياسي واعتماد الكفاءة والنزاهة والتفاني في خدمة الشعب والمصلحة العامة فقد حان أوان التغيير السلمي والديمقراطي عن طريق صناديق الانتخاب من اجل تجاوز التردد والشك والغموض وذلك بالتصويت على مشروع تعديل الدستور ليكون ساري المفعول وسيليه تعديل قانون الانتخابات.
وقد بدا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون واضحا في تصريحاته والتعليمات التي وجهها الى المسؤولين حول الاصلاحات التي يريد تنفيذها تحذوه الارادة والعزيمة لمجاوزة كل العراقيل ومخلفات الماضي والتراكمات السلبية الموروثة عن النظام البائد فالدستور يحصر انتخاب رئيس الجمهورية ونواب البرلمان في عهدتين متصلتين أو منفصلتين وضمان حرية التعبير وتأسيس الجمعيات والاحزاب بمجرد التصريح ولا تحل الا بحكم قضائي ومحاربة المال الفاسد في السياسة.
وفي تعليمة رئيس الجمهورية للجنة تعديل قانون الانتخابات طلب تفادي السلبيات مثل توزيع المقاعد الانتخابية وشراء الذمم والفصل بين السياسة والمال الفاسد لأخلقة الحياة السياسية وتحديد مقاييس انتخابية شفافة والجمع بين الكفاءة والخبرة خاصة في المدن الكبرى لخلق مؤسسات ديمقراطية نظيفة وفعالة فقانون الانتخابات يترجم محتوى الدستور الذي يعتبر المجع الاساسي لاصدار القوانين ولاشك ان بلادنا في طريقها لبناء الدولة الجزائرية الحديثة الديمقراطية التي ستعيد الأمل لأبنائها وتحقق حلم شهدائها وابطالها المخلصين فتكون رائدة في التنمية والحرية وحقوق الانسان وهناك نية صادقة لدى القيادات السياسية في إحداث التغيير المطلوب رغم الأصوات المشككة التي سيكون رد الشعب الجزائري عليها قويا باعادة بعث روح ثورة نوفمبر من جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.