استئناف العمل معا على الملفات ذات الاهتمام المشترك ولاسيما القضايا الإقليمية وملف الذاكرة    نهاية المشوار بأخف الأضرار    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    البوليساريو تنتظر من جو بايدن اعادة النظر في قرار ترامب    الخدمات تمثل حوالي 30٪ من مشاريع «أونساج»    زطشي يرد:"سنواصل الاعتماد على المُغتربين في المُنتخبات الصغرى"    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    «الخضر» ينهزمون أمام سويسرا في آخر لقاء    حجز 4 كلغ من المخدرات وأسلحة بيضاء    هدفنا محاربة البيروقراطية ورفع الغبن عن المواطن    الجزائر تطالب السلطات البلجيكية بموافاتها بتقرير التحقيق حول ظروف المأساة    5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    أزمة تجدّد ووعود تتبدّد    أسواق وهران تتدعّم من الولايات المجاورة    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    وضع فرق بكلاب مدربة لمكافحة أعمال الشغب بالسكك الحديدية    زيارة صديق توصلهم الى السجن    حجز 17 ألف دينار من الأوراق المزوّرة    إصابة شخص بطلق ناري    مصاب في حريق مطعم    الإقبال على منابع طالها الإهمال    وهرانُ ..    أدلجة اللغة    وهران تودع أحد أبرز قاماتها الأدبية    عهد « التعشيش» قد ولّى    أزيد من 22 ألف مخالفة لقرار الحجر منذ مارس الماضي    إشراك المجتمع المدني في التحسيس حول لقاح كورونا    وحدة لاستقبال مرضى السكري المصابين ب «كوفيد»    حالتا وفاة.. 227 إصابة جديدة وشفاء 190 مريض    28 % من المؤسسات المصغرة تنشط في الخدمات    17 ألف مليار.. ديون مؤسسات "أونساج"    الانجليزية تطرق باب الأساتذة    مشروع إصلاح الخدمات الجامعية سيكون جاهزا هذه السنة    التخييل التاريخي يستنطق المسكوت عنه    لجنة أممية تقبل شكوى لفلسطين ضد «عنصرية» الاحتلال    الجزائر لا تترك أبناءها    بوروندي تغلق قنصليتها بمدينة العيون المحتلة    إعلان ترامب بخصوص الصحراء الغربية "لا معنى له"    تقوية أصحاب "الجبة السوداء"    "الفاف" والجامعة التونسية تتبادلان التهم    عطال يصاب مجددا    اللاعبون يوقفون إضرابهم مؤقتا    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    36 مركزا للتلقيح ضد كورونا    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    طرق وأنفاق جديدة لتخفيف الاختناق المروريّ عن العاصمة    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    بعث "تليفيريك" قسنطينة مرهون بتوفر الأموال    انشغالات عديدة ومشاريع واعدة    تنصيب مجيد فرحاتي مديرا جديدا للقناة الاذاعية الثانية    تدخلات الحماية المدنية خلال 24 ساعة الاخيرة    هزة أرضية بقوة 3.5 درجات تضرب ولاية تيزي وزو    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    "البوليساريو" تقصف الكركرات    يا قمرة لوحي    فلا تبصري ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الصحراوي بالجزائر: المغرب يحشد المتظاهرين لتأييد أطماعه الاستعمارية بالتهديد والوعيد وشراء الذمم
نشر في الجمهورية يوم 28 - 11 - 2020

أكد السفير الصحراوي في الجزائر, عبد القادر طالب عمر, اليوم السبت, أن الشعب الصحراوي صاحب قضية عادلة و من يقف معه يدافع عن الشرعية الدولية, عكس الاحتلال المغربي الذي أصبح يحشد المتظاهرين لتأييد أطماعه الاستعمارية إما ب"التهديد والوعيد أو شراء الذمم".
وأوضح طالب عمر - في تصريح ل (واج) على هامش وقفة تضامنية للاتحادية الجزائرية للمجتمع المدني مع الشعب الصحراوي بمقر السفارة أن "التقارير الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي تفضح كل يوم الاحتلال المغربي الذي يحشد المتظاهرين لتنظيم وقفات في الدول الاوروبية تساند أطماعه الاستعمارية بالتهديد والابتزاز", أي "إما بالمشاركة في المظاهرة أو تعطيل إنجاز أي خدمة أو وثيقة في السفارات و القنصليات المغربية في أوروبا", مشيرا إلى أن المغرب يسعى من أجل "مفاهيم مدمرة مخربة لإفريقيا".
وأضاف السفير الصحراوي أن "المغرب يستعين أيضا في كسب دعم الاجانب لاحتلاله الصحراء الغربية والسكوت على خرقه للقوانين الدولية, بشراء ذممهم و الدفع لهم,
بشكل أو آخر".
وتابع الدبلوماسي الصحراوي يقول " شتان بين من يُساق بالعصي و بالترهيب و الوعيد و الابتزاز, و بين من يناصر القضية الصحراوية عن قناعة ووفاء للالتزامات الدولية و احترام للمواثيق الاممية", لافتا إلى أن "نصرة القضايا العادلة ينبثق من مبادئ الشهامة و النضال, والقيم الإنسانية الرفيعة, ومن مبادئ التعاليم الإسلامية التي توصي بنصرة المسلم لاخيه المسلم ظالما أو مظلوما" .
وفي حديثه عن عودة الشعب الصحراوي للكفاح المسلح ضد الاحتلال المغربي, جدد السيد عبد القادر طالب عمر التأكيد على أن الشعب الصحراوي "مسالم و صبر لسنوات
طويلة من أجل تحقيق الاستقلال", لكن للأسف - كما أضاف- "النظام المغربي و من يقف وراءه حاولوا أن يجعلوا من خطة السلام خطة للاستسلام, وأغلقوا أمامنا كل الابواب, فلم يبق لنا من خيار الا الكفاح المسلح".
وأشار ذات المسؤول في سياق متصل إلى أنه "لا يوجد أي مؤشر يدل على أن النظام المغربي سيصحح موقفه أو أن الامم المتحدة ستقوم بواجبها لردع الأطماع التوسعية
للمغرب" , محذرا في ذات السياق من "هذه الاطماع التوسعية التي ستزعزع كل إفريقيا".
واوضح في هذا الاطار أن "الصحراويين يناضلون من أجل السلام العادل الدائم و احترام الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي, الذي يؤكد على احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال, و حق الشعوب في تقرير مصيرها" عكس النظام المغربي, الذي يناضل- كما قال - من أجل مفاهيم "مدمرة مخربة تدعمه قوى استعمارية".
وأشاد السفير الصحراوي بالجزائر , بالمناسبة, ب"الوقفة التضامنية للشعب الجزائري بكل أطيافه و مكوناته, التي يعبر فيها في كل مرة عن تضامنه وتأييده و مناصرته للشعب الصحراوي, و لكفاحه العادل ضد الاحتلال المغربي", مؤكدا أن "دعم بلد ثورة مليون و نصف مليون شهيد, و قبلة الأحرار و مكة الثوار يمنحه إرادة أكبر لتحقيق النصر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.