رياح قوية تتعدى 70كم/سا وأمواج تصل إلى 4 أمتار على السواحل    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تصدير 7 آلاف طن من الأسلاك الحديدية إلى موريتانيا    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    سقوط شاب من الطابق الخامس    الدكتور بخاري يوسف: جاهزون لعملية التلقيح    سفير الجزائر بفرنسا يدعو الى التصحيح على مقال صادر من أسبوعية لو بوان بضد الجزائر    "البوليزاريو" يوسع نطاق عملياته العسكرية وقوات "المخزن" تعيش الجحيم!    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    أكاديميون وحقوقيون يطالبون بايدن بالتراجع عن قرار ترامب حول الصحراء الغربية    وزارة الثقافة تنظم ملتقى وطني بعنوان "القراءة في مواجهة الاكراهات"    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    ترشح 470 وكالة سياحية لتنظيم العمرة    3 وفيات.. 272 إصابة جديدة وشفاء 209 مريض    الجزائر تدين "بشدة" التفجيرين الإرهابيين في العراق    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    مولودية وهران: فوز ثمين يُعزّز مكانة بلعطوي    خالدي "تخصيص هياكل لسِت اتحاديات رياضية"    حركة واسعة في سلك مديري التربية    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    واجهة إلكترونية للمناجم    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    استغلال الطاقات الشبابية    تخصيص 76 فرقة منها 9 فرق متنقلة لمناطق الظل    إيران تدعو دول الخليج للحوار    بلماضي يحل بالجزائر .. وهذا ما قاله    الذهب يبلغ أعلى مستوى بعد الضغط على الدولار    الدراسة الجامعية متواصلة رغم الوضع الاستثنائي    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    حقائق عن وثائق مالك بن نبي في الأرشيف الفرنسي    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    مصادرة 1,5 قنطار لحوم بيضاء فاسدة    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا: "على فرنسا الإعتراف باغتيال المحامي على بومنجل"    وزارة الفلاحة :إجراءات جديدة لتحسين توزيع حليب الأكياس المدعّم    الشاب نصرو: "تمنيت أن يكون هذا الفنان الكبير الأسطورة وزيرا للثقافة"    نشرية خاصة: أمطار رعدية على المناطق الشمالية الوسطى والشرقية    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حملة كولونيالية لابتزاز الجزائر اقتصاديا و سياسيا
رئيس مجلس الشورى المغاربي سعيد مقدم يشجب لائحة البرلمان الأوروبي :
نشر في الجمهورية يوم 03 - 12 - 2020

قال رئيس مجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي, سعيد مقدم, أمس, " إن الجزائر تتعرض لحملة كولونيالية شرسة, لابتزازها سياسيا و اقتصاديا", مؤكدا رفض الجزائر " أسلوب الإملاءات وتلقين الدروس ", وذلك تعقيبا على لائحة البرلمان الاوروبي حول وضع حقوق الانسان في الجزائر .
واعتبر الدكتور سعيد مقدم في تصريح لوأج , " لائحة البرلمان الاوروبي " تطاول على سيادة دولة مستقلة, و خرق صارخ للعلاقات الدولية المبنية على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية", مشيرا الى ان "اللائحة المسمومة تضمنت أحكاما قاسية من برلمان يفتقد في نظامه الأساسي حتى لصلاحية المبادرة بالتشريع", " فكيف له أن يتطاول على دولة ذات سيادة بلغة الحاكم والمراقب والوصي" يتساءل ذات المسؤول.
وأكد الدبلوماسي مقدم, أن الجزائر " ترفض المنطق الكولونيالي المتسلط, للبرلمان الاوروبي, كما ترفض أسلوب الإملاءات وتلقين الدروس, والترهيب عن طريق اللجوء الى اخطار كافة المنظمات الدولية ذات العلاقة بموضوع حقوق الانسان".
ونبه في هذا الاطار الى أن " الهيئة الاوروبية تأمل في حشد المزيد من الإدانات, كما انها تسعى الى تحريض و تأليب مجلس حقوق الانسان الاممي المقرر التئامه بمدينة جنيف في شهر مارس من السنة القادمة".
وابرز رئيس الهيئة المغاربية, أن اللائحة الثالث ة للبرلمان الاوروبي تضمن "ادعاءات واهية بخصوص واقع حقوق الانسان, لان التعديلات الدستورية الجديدة تكفلت بمطالب جمعيات و نشطاء في الحراك, والتي كانت تستند اليها الهيئة الاوروبية في مرافعاتها ضد الجزائر".
تعنت وتمادي
واضاف قائلا " اللائحة اهملت محاسن التعديلات الدستورية الجديدة التي صوت عليها الشعب, لتدشين مرحلة جديدة في تاريخ جزائر الغد, واعتبرتها بعيدة عن آمال وطموحات المجتمع الجزائري".
وتساءل السيد مقدم عن مغزى هذا "التعنت والتمادي" في نهج الأسلوب "غير الحضاري" في التعامل مع الجزائر, خاصة وأن "قنوات الاتصال والتواصل بين الهيئات الرسمية الحكومية والبرلمانية قائمة بين الاتحاد الأوروبي بمختلف مؤسساته وأجهزته ومثيلاتها في الجزائر كفضاء أرحب للحوار والتعاون والتآزر".
و في حديثه عن خلفيات هذه اللائحة, أوضح الدبلوماسي, سعيد مقدم, ان الغرض منها " ابتزاز الجزائر اقتصاديا, لكبح إرادتها في المضي نحو مراجعة عقد الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في ميعاد سيحدد تاريخه لاحقا".
كما ان الاتحاد الأوروبي- حسبه- " تيقن أن سيف المنافسة الدولية سيطيح باحتكاره لأزيد من 65? من واردات الجزائر من السوق الأوروبية في ظل المنافسة الشرسة مع الصين وروسيا, ودخول تركيا بقوة على الخط في القارة الافريقية".
ووفق السيد مقدم , الامر يتعلق ايضا ب«الابتزاز السياسي", فالحملة الشرسة على الجزائر " تتزامن مع اصرار الجزائر على مساعدة الاشقاء والأصدقاء, ولا سيما دول الجوار, لرأب صدع و حلحلة الازمات الخلافات, التي تعرفها بلدانهم دون أية مصالح نفعية استراتجية", مشيرا الى ان هذا الامر " يزعج بعض الاطراف التي تسعى لتحقيق مصالحها من جهة و للتشويش على الجزائر اقليميا و دوليا من جهة اخرى".
وذكر ذات المسؤول, ان البيانات والمواقف الصادرة عن مختلف اطياف المجتمع الجزائري الرسمية منها و غير الحكومية, الرافضة و المنددة جميعها باللائحة الأوروبية حول مسائل في غاية الحساسية تؤكد "يقظة الجزائريين, ووعيهم اتجاه المؤامرات الخارجية, التي تستهدف امن البلاد و استقراره تحت عناوين براقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.