يوسف بن مجبر: "ملعب وادي إرهيو خطر على الرياضيين"    الهلال السوداني يتحصل على تأشيرة الدخول إلى الجزائر    ليفربول يريد التعاقد مع ماندي الصيف المقبل    شبيبة القبائل.. تحكيم ليبي لمواجهة كوتون سبور    حجز أكثر من قنطار من المخدرات وسيارات وهواتف داخل إقامة فاخرة بالعاصمة    بن زيان يشرف على يوم دراسي حول الانتقال والأمن الطاقويين    بالصور.. بلجود يصل الى المنيعة لتنصيب بوبكر الانصاري على رأس الولاية    ديلور يواسي عائلة "فكرينيو"    الطارف.. توقيف شخص متورط في قضية المتاجرة وحيازة غير شرعية لمادة الزئبق    لافروف: اعتماد جوازات التطعيم في أوروبا يتناقض مع مبدأ اختيارية التطعيم    تدشين أول مسرع للشركات الناشئة في الجزائر،    عين الدفلى: إستلام 3972 جرعة جديدة من اللقاح الصيني    كرة القدم: 22 حكما يتسلمون شاراتهم الدولية يوم الأربعاء بمقر الفاف    تعداد مديوني وهران يتعرف على منافسيه في البطولة    الجزائر ترد على مسؤول مغربي وصفها بالبلد "العدو"    قريبا إنتاج لقاح " سبوتنيك " المضاد لفيروس كورونا بالجزائر    "بارصاغيت" و"ووترغيت" .. فضيحة السياسية والرياضة    منصات رقمية لتسهيل عملية اقتناء مختلف التراخيص وتسهيل خدمات قطاع الثقافة عن بعد    400 مليار دينار مقدار ديون أونساج    أمطار رعدية غزيرة بغرب البلاد ابتداء من ظهيرة يوم الثلاثاء    الشروع في إغراق السوق ب250طن من البطاطا لكسر الأسعار    الرئيس تبون: التغيير الحكومي العميق سيحدث بعد الانتخابات التشريعية القادمة    كورونا.. هذا ما قاله وزير الصحة حول السلالة المتحورة    أسعار البطاطا تلهب جيوب الجزائريين!    نعيجي: لهذا السبب اخترت اتحاد الجزائر    صلاة الإستسقاء السبت المقبل طلبا للغيث    ضرورة تكثيف النشاط الثقافي في كل بلديات الوطن    وزارة الثقافة تطلق منصات رقمية لتسهيل عملية اقتناء مختلف التراخيص    عمراني: إستحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين.. وإجراء المسابقة يوم 13 مارس    أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 25 ملم    تنظيم الطبعة 14 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف من 11 إلى 21 مارس بالجزائر العاصمة    توسيالي: تصدير 27 ألف طن من حديد البناء إلى الولايات المتحدة الأمريكية    لمدة 15 يوما إضافية على مستوى 19 ولاية الوزير الأول يقرر تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي    وزارة الشؤون الدينية تفند المواطنون لم يمنعوا أي إمام    قام بالإشراف عليها وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان تنصيب اللجنة الوطنية لتقييم مخاطر تبييض الأموال    تحت إشراف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة ملتقى وطني حول الحفاظ على الجاهزية التقنو-عملياتية للجيش    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    الحكومة تحت المراقبة    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد
الندوة الوطنية للمؤسسات العمومية ذات الطابع العلمي والتكنولوجي
نشر في الجمهورية يوم 17 - 01 - 2021

أبرز وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، أمس بالجزائر العاصمة، أهمية مساهمة البحث العلمي في بعث الاقتصاد الوطني وتنويعه، مشددا على ضرورة عقد شراكات بين مختلف القطاعات تقوم على النجاعة وتستجيب لاحتياجات التنمية.
وأوضح الوزير خلال الندوة الوطنية للمؤسسات العمومية ذات الطابع العلمي والتكنولوجي أن تطوير آفاق البحث العلمي والتطوير التكنولوجي يقتضي اطلاق «برنامج متكامل يرمي بشكل خاص الى بناء هياكل موجهة لمجموع مخابر ومراكز البحث قصد تجميع الكفاءات والتجهيزات والعمل على تحقيق عدة أهداف، من بينها فك الحواجز الموجودة بين مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي والقطاع الاجتماعي والاقتصادي قصد القيام بأبحاث تطبيقية تسهم في بعث الاقتصاد الوطني وتنويعه ليشمل مختلف المجالات».
وأشار السيد بن زيان الى أن «عملا كبيرا ينتظر مختلف كيانات البحث في المرحلة المقبلة، سيما من خلال التوجه الى الانفتاح بشكل أكبر على المحيط الاقتصادي والاجتماعي بوضع جسور وروابط بينها وبين المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية مع تكثيف العلاقة معها بعقد شراكات واتفاقيات ذات جدوى تقوم على النجاعة وتستجيب لاحتياجات التنمية الاقتصادية».
وفي ذات السياق، ذكر الوزير ببعض الاتفاقيات الموقعة بين قطاع التعليم العالي والبحث العلمي وقطاعات مختلفة من بينها الصناعة والمناجم والصيد البحري، البريد والتجارة، معتبرا أن الاتصالات تبقى «قائمة وحثيثة» مع عدد آخر من القطاعات والهيئات لإرساء شبكة من العلاقات والروابط القطاعية المشتركة التي سيكون لها «الاثر الايجابي على بعث الاقتصاد الوطني وتقويته».
وأبرز السيد بن زيان أن الهدف هو «الانتقال من بحث أكاديمي قوي ومثمر الى بحث تطبيقي أكثر فعالية ونجاعة»، مما يستوجب --كما قال-- «التجند جميعا وربط جسور تواصل مع القطاع الاجتماعي والاقتصادي».
وأشار الوزير الى أن الاستثمارات التي قامت بها السلطات العمومية بهدف تشييد منشآت بحث تتطابق مع المعايير الدولية على مستوى مؤسسات البحث قد مكنت من انشاء «مراكز امتياز في العديد من مجالات البحث»، وهي المراكز التي ينبغي --مثلما قال-- «استغلالها من قبل الفاعلين في القطاع الاجتماعي والاقتصادي».
وأكد السيد بن زيان أنه سيتم ابتداء من السنة الجارية «الشروع في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث في المحاور التي تشكل أولوية في مخطط عمل الحكومة تخص ميادين الأمن الغذائي والأمن الطاقوي وصحة المواطن»، مذكرا أن هذه البرامج التي تمتد على مدى خمس سنوات تتضمن انجاز نحو 750 مشروع بحث.
وأضاف الوزير أنه سيشارك في تنفيذ هذه البرامج باحثون من مراكز البحث والمؤسسات الجامعية ومن قطاعات أخرى، مؤكدا أن الكفاءات الوطنية الموجودة بالخارج مدعوة للمشاركة في هذا البرنامج. وبنفس المناسبة، أشار الوزير الى وجود «نقائص وعوائق» تواجه الباحثين الدائمين، مشيرا الى أن معالجتها تتم باعتماد «التقييم المستمر لمختلف النشاطات وأعمال التسيير وذلك في اطار الحوار والتشاور مع كل الشركاء المعنيين من ممثلي الباحثين والعمال».
وأكد السيد بن زيان ان اللقاءات التي تم تنظيمها مع مسؤولي مؤسسات البحث العلمي في شهر نوفمبر الفارط «سمحت بالوقوف على صعوبات تعيق استقرار الباحثين الدائمين بهذه المؤسسات»، معتبرا أن هذه الوضعية أدت الى «خلق صعوبات اضافية لمؤسسات البحث العلمي التي تعاني من عجز في التأطير البحثي وضعف في استقطاب الباحثين»، مؤكدا أنه «سيتم قريبا البحث عن سبل معالجة هذه المسألة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.