استقرار في أسعار النفط    تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    تمديد اجراءات الحجر الصحي ل(15) يومًا ابتداء من الجمعة 16 أبريل الجاري    قالمة: إصابة 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنتين    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    إضراب عمال البريد يدخل يومه الرابع    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    "elfirma.dz" لبيع المنتوجات.. كيف يعمل الموقع؟    وزارة الخارجية :إغتيال ولد سيداتي محاولة لإفشال مسار تعزيز مؤسسات مالي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    لا مكان ل"البيركولاج"!    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    النائب بول لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بالتواطؤ    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    الأسعار مرتفعة والزحمة حاضرة    أداء محترف لمضمون هزيل    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    تراجع الزيارات والعائدات سنة 2020    دعم العامل البشري    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    حجز 1310 قرص مهلوس    بكلّ وضوح وجرأة    أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    كينيا تؤكد دعمها للشعب الصحراوي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتورة بلعربي وسيلة تناضل من أجل تنمية عين تموشنت
عضوة في المجلس الشعبي الولائي و ناشطة جمعوية
نشر في الجمهورية يوم 09 - 03 - 2021

ممارستها لمهنة الطب وعضويتها في مجلس الوطني لنقابة الأطباء العامون لم يكن حاجزا للولوج إلى عالم السياسة من خلال الحركة الجمعوية التي تنشط بها بمساعدة كل شرائح المجتمع خاصة الفئات الهشة لتنتخب عضوة بالمجلس الشعبي الولائي لعهدتين متتاليتين وهي اليوم تعمل جاهدة للنهوض بولاية عين تموشنت من جميع النواحي من خلال مساعدة العائلات.
إنها السيدة بلعربي وسيلة منتخبة بالمجلس الشعبي الولائي لعين تموشنت وطبيبة عامة متخرجة من جامعة ولاية وهران سنة 1997 وكانت دائما شغوفة للولوج إلى العالم الجمعوي والمشاركة الفعالة في العمل الاجتماعي والسياسي وكونها كانت عضوة بعدد من الجمعيات منها جمعية التنظيم العائلي سنة 1998 أي مباشرة بعد تخرجها من الجامعة فقد أهلها ذلك للدخول إلى معترك الحياة السياسية وهي صغيرة حيث كان المجال السياسي آنذاك حكرا على الرجال خاصة بالجزائر العميقة كولاية عين تموشنت التي يتسم سكانها بعقلية محافظة وبالتالي كان صعبا على المرأة أن تقتحم المجال السياسي .
و أبت السيدة وسيلة إلا أن تشارك في بناء هذا الوطن لأن رسالة الشهداء على أعناقنا تقول الدكتورة و التي كان لها لقاء مع جريدة الجمهورية بمقر دار الصحافة .
و ذكرت أنها انخرطت في جمعيات ذات طابع خيري وتطوعي منها في المجال الصحي حيث قامت بمبادرات للتوعية ضد المخدرات عبر مختلف المؤسسات التعليمية ومراكز التكوين المهني كما شاركت في العمل التوعوي الميداني خلال تفشي فيروس كورونا . و من ضمن الأعمال التي تبقى راسخة بأحداث عين تموشنت وقوفها الدائم والمطلق مع المرأة الماكثة بالبيت والمطلقة والمعنفة والمرأة الحرفية خاصة تلك الموجودة بالمناطق الريفية حيث قدمت عدة مقترحات منها ما جسد على أرض الواقع خاصة في المجال الصحي .
و تعتبر المدافعة الأولى على المجال السياحي بعين تموشنت كما ناضلت متحدثنا في المجال السياحي الذي اعتبرته ركيزة لاقتصاد الولاية لما تجود به من مناظر طبيعية وجماليات خاصة عندما يتعلق الأمر بمنح مشاريع إستثمارية في المجال السياحي ومناطق التوسع السياحي حيث تقوم بالدفاع عن هذا المجال بروح وطنية .
وفي الأخير تمنت السيد بلعربي الرقي والازدهار للمرأة الجزائرية التي أبهرت العالم إبان الثورة التحريرية ولا تزال تبهر من خلال عطاءاتها المتميزة في جميع المجالات وما الدور الذي تلعبه في بناء جزائر جديدة إلا دليلا على هذا التميز .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.