الجزائرتدعو إلى نظام متعدد الأطراف جديد قائم على الحوكمة التشاورية    استعراض واقع العلاقات الثنائية    إنشاء منظومة وطنية لمعالجة معلومات الركاب    الوعي لدى مستخدمي الصحة.. بين الكفاية والتردي من أجل جزائر قوية    وزارة الشؤون الدينية ستُكوّن أئمة من الصحراء الغربية    المغرب تجاوز كل الحدود والأعراف    أمريكا تنهي حروبها الصغيرة لتبدأ حربها الكبيرة ضد الصين!    تركيب مولد الأوكسجين في غضون أيام    تصفيات مونديال-2022 : تعيين طاقم تحكيم سينغالي لإدارة مباراة الجزائر – النيجر    تصفيات مونديال-2022 : 40.5 مليار لضمان نقل مباريات المنتخب الجزائري    وفاة جمال بن عمارة..أحد اخر الاصوات الاذاعية المميزة    ليسوتو ترافع لصالح حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    عرقاب يتباحث مع المدير العام لشركة "غازبروم إنترناشونال" حول فرص الشراكة مع سوناطراك    هذه هي رحلة سيدات الخضر للوصل الى كان 2022 بالمغرب    لعمامرة يبحث مع نظيرته الغانية العلاقات الثنائية وأهم قضايا السلم والأمن في إفريقيا    الحفاظ على الذاكرة الوطنية بالدفاع عن مقومات الأمة    القرار مرتبط بمقتضيات الأمن القومي    جثمان رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يوارى الثرى بمقبرة العالية    تقييم وحساب..    تأجيل اضطراري..    الجزائر تدعو إلى نزع السلاح النووي في جميع أنحاء العالم    الجرعة الثانية من لقاح "سبوتنيك" متوفرة    10 وفيات.. 166 إصابة جديدة وشفاء 131 مريض    المجلس الإسلامي الأعلى يطلق موسمه الثقافي    "EmploiPartner" تطلق فضاء العمل المشترك    الوالي يتوعد مؤسسة الإنجاز الصينية    الفريق يبدأ تحضيرات الموسم الجديد    جئت إلى شبيبة القبائل للتتويج بالألقاب    أدوات مدرسية تشتت انتباه التلميذ داخل القسم    لجان لمتابعة التحسين الحضري بزرالدة    وزارة العمل تتكفل بتحويل ثمانية مصابين للعلاج بالخارج    شرعنا في إنجاز خط أنبوب نقل الغاز نحو الجزائر    استرجاع 650 ألف هكتار من الأراضي غير المستغلة    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    عبد الحميد بن هدوقة شخصية العام    المجلس الإسلامي الأعلى يفتتح موسمه الثقافي الاجتهادي    أيام تحسيسية وإرشادية حول السلجم الزيتي    لا بديل عن حلّ الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية    المجلس الرئاسي الليبي يدعو حكومة الدبيبة لمواصلة أعمالها    إجبارية التلقيح وتعميمه يؤخر الموجة الرابعة    تلقيح 10 ملايين جزائري ضد كورونا    قبضة حديدية بين محياوي والحارس طوال    القبض على 9 أشخاص يكوّنون مجموعة أشرار    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    3 جرحى في حوادث مرور متفرقة    حجز 12 شاة بوزن 2 قنطار وتوقيف 3 أشخاص    المجلس الاداري الجديد للرابيد يعرف غدا    652 شابا يستفيدون من مناصب قارة    إنجاز محطة لمعالجة مياه السقي بالملعب    تفكيك عصابة ترويج المخدرات    غلق الطريق السيار شرق غرب بجسر القادرية بولاية البويرة لتمرير الأسلاك الكهربائية    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكبيرة في الصحافة بن شيخ فتيحة في ذمة الله
الجمهورية تودع واحدة من صناع مجدها بعد إصابتها بفيروس كورونا
نشر في الجمهورية يوم 24 - 07 - 2021


يوم حزين وسط الزملاء الاعلاميين و الصحفيين
حزينة بلون السّواد .. بدت أمس جريدة "الجمهورية" لبست و لبسنا ثوب الوجع و الحداد فأنت فاجعتنا يا فتيحة اليوم و غدًا و كلّ زمان...
عجزت يا فتيحة أن استجمع حروفا ترثيك .. فالضليعة في الأدب و اللغة ، و الكبيرة في الإعلام و الصحافة ، و العميقة في حسن السمت و الخلق، لا تكتبها إلاّ كلمات المنتقاة و لا تصفها إلاّ العبارات الجميلة ...فنحن يا فتيحة لم نقو إلاّ على الدموع و العبارات.
يا أغلى فتيحة عرفتها في هذه الدنيا أعترف اليوم أنني كنت أحفظ مقالاتك التي كلها منافحة عن الحق و دفاعا عن الوطن ... كل غايتي ، و أنا الوافدة الجديدة في عالم الصحافة، أن أرتقي بعض درجات معاليك و مراقبك .
خبر رحيلك يا فتيحة قصم الإنسان و زلزل الكيان يا من كنت لنا الدعم و السند و الأمل و المدد...
كنت الزميلة و الصديقة و و الأم الحنونة . بل كنت جزءا من الوطن.
حاولت يا فتيحة و حاولت ... و كانت ابتسامتك لي صبيحة يوم العيد جرعة أوكسجين أعادت لي الحياة لم احيها إلا ساعات .
شاهدتك في النعش يا فتيحة و لم أصدق – و رافقتك إلى اللحد ، و أنا المرأة التي لا يجيز لها الشرع إتباع الجنازة ، و لم أصدق...
رحلة الحياة ستكون شاحبة من دونك...فقد رسمنا حلمها معا .. ماذا عن مشروع تزويج ميمو و سفيان و رحيمو ... و ماذا عن رحلة العمرة الثانية التي أجلتها كورونا، و ماذا و ماذا؟
- عزائي فيك ايتها الفريدة ، أنّ سيق خرجت كلها لتوديعك بمقبرتها هذه الجمعة ، و أنك ستنامين بين أحضان الأمّ الغالية و الشقيق الحاني...
- معذرة يا فتيحة إن لم يف كلماتي حقك و تبا للفيروس الذي حرمنا قربك إنّ لله و إن اليه راجعون .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.