بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    بن يحيى : "مولودية الجزائر فريق كبير ولا يمكنه إلا التنافس على الألقاب"    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    وفاة 7 أشخاص وإصابة 341 آخر    المُطبِّعون يحتفلون بالذكرى السنوية لاتفاقية العار    30 سبتمبر آخر أجل لاحترام التعليمة    عرقاب يلتقي وزير الخارجية الهندي    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    آيت نوري ضمن المرشحين لجائزة "الفتى الذهبي"    تكريم البطلة مونيا قاسمي بباتنة    مخاطر التضخم مبالغة وضغوط الأسعار ستتلاشى    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    201 إصابة جديدة،177 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    منظمة الصحة العالمية تحذر من نقص اللقاحات المضادة لكورونا في إفريقيا    الجزائر بالمركز ال30 عالميا، الثالث أفريقيّا والثاني عربيا    ليبيا: مفوضية الانتخابات تنتهي من تسجيل الناخبين في الخارج    أسعار السيارات " نار" بسوق الميلية بجيجل    الرئيس الصحراوي يستأنف مهامه بعد تماثله للشفاء من وباء كورونا    وزارة النقل تضع مخططا تطويرا لإنقاذ الجوية الجزائرية    أوامر بسحب دواء "رانيتيدين" بشكل فوري لأسباب تقنية    استياء كبير لمواطني سيدي عمار بسبب القمامة التي تغزو الأحياء    يتضمن 14 منتوجا : فتح شباك للصيرفة الإسلامية بوكالة بدر جيجل    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    في روايتها الجديدة "الغار: تغريبة القندوسي" : جميلة طلباوي تستعيد الذاكرة المعذّبة    6800 سنة من الوجود وموطن للحضارات: قسطل.. جنة أثرية مهملة في قلب مدينة تبسة    بعد الترخيص للمكتبات الخاصة بتسويقه: مديرية التجارة بالبرج تُحذر من أي زيادة في الكتاب المدرسي    نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي يعزي في وفاة الرئيس الراحل بوتفليقة    بعد تزايد ضغط الأنصار: مُدرب وفاق سطيف يلجأ لتربص مغلق    تعاون مغربي صهيوني لإنتاج طائرات مسيرة انتحارية    الدولة لن تفرط في أي دينار ولا أي شبر من العقار    وقفة مع نظريات نقد المجتمعات    دعوة للاستهام من المنهاج التعليمي الناجح للعلامة    برنامج جديد لرحلات القطارات    النادي يقترب من الاتفاق مع الإسباني كارلوس غاريدو    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    عامان حبسا نافذا لسارقي هواتف المتنزهين    هلاك 44 شخصا وجرح 1345 آخر منذ بداية العام    "كذلك لنثبّت به فؤادك" تأكيد على أهمية القرآن في حياتنا    الكشف عن قائمة المرشحين لنيل الجائزة    تلقيح 23 ٪ من منتسبي قطاع التربية    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شوارع فارغة من العاشرة صباحا إلى السابعة مساءً
الحرارة تتعدى 45 درجة بالشلف
نشر في الجمهورية يوم 25 - 07 - 2021

تشهد ولاية الشلف وعلى غرار باقي الولايات الغربية للوطن هذه الأيام، ارتفاعا مفاجئا وكبيرا في درجة الحرارة تعدت 45 درجة في الظل، مما تسبب في شلل الحركة عبر كامل شوارع المدينة و ورشات الأشغال، وقد تسببت موجة الحر هذه، في حظر التجوال ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية السابعة مساء
حيث تحولت المدينة إلى شوارع فارغة من الناس، ومحلات مغلقة ومرافق عمومية شبه خاوية ، وكانت المصالح الطبية قد حذرت كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة و عمال ورشات البناء من مغادرة منازلهم بغية تجنب ضربات الشمس، خاصة أن الحر يفقد الجسم كميات كبيرة من السوائل و السكريات ، حيث يقوم المواطن باقتناء ما يلزمه في ساعات مبكرة من النهار، قبل أن تقل الحركة عند الذروة والعودة إلى البيوت والمكوث بها إلى ما بعد الغروب، تحت رحمة المكيفات الهوائية التي أصبحت الأنيس الوحيد للمواطن الشلفي، مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة منذ الساعات الأولى من الصباح ، و من جهة أخرى، تشهد مختلف شواطئ الشلف إقبالا كبيرا للمصطافين هروبا من لفحات الشمس الحارة، حيث تكون الوجهة نحو مدينة تنس الشواطئ المجاورة لها ، كشاطئ بوشغال وبني حواء شرقا والدشرية والمرسى غربا، وهي الشواطئ التي تعج بالمصطافين الذين يقصدونها من كل جهة، طلبا للراحة والاستجمام، وحتى الازدحام المروري الذي يشهده الطريق الوطني رقم 19، أصبح يصنع الحدث هذه الأيام مع تشكيل طوابير لمختلف السيارات والحافلات، مرفوقة بصخب الدراجات النارية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.