الاطباء سينتقلون إلى المؤسسات التعليمية لتلقيح منتسبي قطاع التربية ابتداءا من الثلاثاء القادم    في جلسة مغلقة.. هذا ما دار بين الأحزاب وسلطة الانتخابات    40 تعاونية للحبوب والبقول توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    الجزائر تسجل أقل حصيلة اصابات كورونا منذ أشهر    جمعية الخروب يستقدم 17 لاعبا ويحدث ثورة في الفريق    الحرائق على بعد أمتار من أكبر شجرة بالعالم..والسلطات تتحرك    "الإعلام بين الحرية والمسؤولية" موضوع الطبعة 7 لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    أستراليا تكشف عن سبب فسخ عقد الغواصات مع فرنسا    تفشى كورونا في جزيرة برمودا..يلغي بطولة العالم    بوطالبي..نجاح مخطط الحكومة مرهون بالجرأة و سرعة الأداء    أوابك تؤكد حرص الدول العربية المصدرة على توفير الإمدادات لزبائنها    قبول 146 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    مجلس قضاء الجزائر يؤجل محاكمة رجل الأعمال طحكوت محي الدين    الحكومة المؤقتة نقلة نوعية في مسار الثورة    قضية الغواصات ستؤثر على مستقبل حلف الناتو    هذه تفاصيل ليلة القبض على آخر أسرى نفق الحرية    بن عبد الرحمان يعرض الثلاثاء المقبل مخطط عمل الحكومة على أعضاء مجلس الأمة    مبعوثان من الفاف منذ اليوم بنيامي لتحضير اقامة "الخضر "    لعمامرة في الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة    محطة بوسماعيل تدخل حيّز الخدمة نهاية أكتوبر    مصالح الفلاحة لبومرداس تدعو المنتجين لإنشاء تعاونيات    قسنطينة 25 مشروعا تنمويا لفائدة مناطق ظل    16 جريحا في 4 حوادث مرور بالمدية    قالمة تتعزّز بثانوية و4 ابتدائيات    المغرب يُهدّد استقرار المنطقة بتواطؤ قوى أجنبية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    زعماء دول غرب إفريقيا يتباحثون مع المجلس العسكري بغينيا    جثمان رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة يوارى الثرى بمقبرة العالية    جلسات جهوية للصحة في أكتوبر    نحو تهيئة القاعة متعدّدة الرّياضات لأرزيو    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة المبتكرة    الاحتفاظ ب 3 لاعبين من تشكيلة الموسم الفارط    «الحكواتي"..فن يعاني التّهميش    مباريات الخضر دون جمهور    جمعيات الصّداقة بمدريد تشدّد على تقرير المصير    المنفي في نيويورك للمشاركة في الجمعية الأممية    هذه هي القطعة النقدية الجديدة    فيلم "ربع يوم خميس في الجزائر العاصمة" لصوفيا جاما ينافس على جوائز منصة الجونة السينمائي    حجز أزيد من قنطار من اللحوم الفاسدة    إل جي ثينكيو: تكنولوجيا في خدمةالمنزل الذكي    رابطة أبطال إفريقيا: شباب بلوزداد و وفاق سطيف من أجل انتزاع تأشيرة التأهل الى الدور 16    قسنطينة: إيقاف محتال سلب مبلغ مالي هام من والد الطفل المريض    وفد من الفاف اليوم في نيامي: بلماضي يضاعف ساعات العمل    أمين بابيلون يطرح «باي باي»    شهادة على الثقة    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    السردين ب 200 دج للكلغ    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية
تحديات المؤسسات الصغيرة والناشئة
نشر في الجمهورية يوم 03 - 08 - 2021

ضرورة التركيز على سبل تفعيل عملية رقمنة البنوك والنظام المصرفي بشكل عام ، لاستدراك الوقت الضائع ولتفادي تضييع المزيد منه
يتوقف تحقيق الإقلاع الحقيقي للإقتصاد الوطني ، الذي تراهن عليه الدولة من أجل إحتواء تداعيات أزمة كورونا من جهة ، وضمان الخروج السلس من التبعية للمحروقات من جهة أخرى ، على مدى عصرنة قطاع المالية والإسراع في تطوير أدواته وطرق عمله التي تجاوزها الزمن بكثير ، باعتباره المحرك الأساسي للإقتصاد الوطني ، المتعثر لأسباب تقنية كانت وراء تراجعه إلى الوراء ، بل وحالت دون تقدمه ورفع معدل نموه ، ومهما كانت الأسباب وتعددت ، فإن المرحلة الصعبة التي تمر بها بلادنا اليوم ، تتطلب تجاوز كل هذه الحسابات والتركيز أكثر على سبل تفعيل عملية رقمنة البنوك والنظام المصرفي بشكل عام ، لاستدراك الوقت الضائع ولتفادي تضييع المزيد منه ، فالرهانات والتحديات والسرعة التي يشهدها العالم في قطاع الاقتصاد تحديدا باتت تفرض ذلك ، فإما أن تلتحق بالركب أو تواصل التغريد خارج السرب ، ليس هناك خيار آخر ، لكسب الرهانات الإقتصادية ورفع تحدياتها المطروحة على أكثر من صعيد.
بما أن الجهود منصبة اليوم على الخروج من التبعية للإقتصاد الريعي ، والاستعدادات جارية للدخول في إقتصاد المعرفة أو ما يعرف أيضا بالإقتصاد الرقمي ، القائم على العلم والأفكار والعقل والأبحاث والتكنولوجيا المتطورة والمعلوماتية ، الذي بات ينمو ويتطور بالمؤسسات الصغيرة والناشئة ، فإن الوضع يقتضي في هذه الحالة ، ضرورة السير في هذا المسار بخطى ثابتة ، واعتماد هذا النوع من المؤسسات ، حتى لا نُغيب في المشهد الإقتصادي العالمي...وهو فعلا ما تعكسه مساعي الدولة على أرض الواقع ، التي تولي عناية فائقة للمؤسسات الناشئة في مخطط الإنعاش الاقتصادي الذي سطرته ، وكذا تشجيعها ودعمها لحاملي المشاريع والأفكار المبتكرة ، وتوفير المناخ الملائم لهم ، في مختلف المجالات لا سيما تلك التي لا تزال تسير بالطرق التقليدية حتى لا نقول البدائية ، منها المالية ولإتصالات والتجارة والضرائب والجمارك وغيرها كثير ، في محاولة لتطويرها وعصرنتها والإرتقاء بها ، من أجل تحسين نوعية خدماتها واختزال الكثير من مشاكلها.
وأكثر من ذلك فقد تم إطلاق برنامج أممي لدعم المؤسسات الناشئة في الجزائر ، يعنى أساسا بالنظام البيئي ، الذي يحظى بأهمية عالمية بالغة ، وستستهل هذه المبادرة ، حسب ما كشفت عنه الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة في بيان لها ، بإنجاز دراسة علمية دقيقة حول هذا النظام ، بغية تحديد معالم هذا التعاون المهم في المستقبل القريب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.