الملاكمة الجزائرية إشراق شايب تلحق بمواطنتها ايمان خليف في النصف النهائي    بلماضي يوافق على خوض لقاء ودي منتصف الشهر المقبل أمام منتخب مونديالي    أسعار النفط ترتفع إلى أعلى مستوى لها في نحو 7 أسابيع    غلام الله يشارك في الدورة ال12 لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الاسلامي"    ليبيا: تعليق الدراسة في طرابلس إثر اشتباكات مسلحة    الجزائر ستواصل عزمها في دعمها للشعوب المناهضة للاستعمار    جامعة اسطنبول تمنح الرئيس تبون درجة الدكتوراه الفخرية    المنشطات تحرم لاعبا من المنتخب السعودي من مونديال قطر    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    مالي : إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي الجاري    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    أردوغان يخصّ الرئيس تبون باستقبال مميّز    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا
ارتفاع مؤشر الإصابات ب"الإنفلونزا" مع اكتشاف حالات "أوميكرون" يثير الشكوك
نشر في الجمهورية يوم 17 - 01 - 2022

- نتائج تحليل الكشف عن "كورونا" السلبية لحاملي الأعراض تصنع الجدل
- أخصائيون يشددون على الوقائية والتلقيح لتحديد مسار الجائحة
- بدء ضعف وانكماش "أوميكرون" شهر مارس
عاد معدل الإصابات بفيروس كورونا للارتفاع من جديد، وعادت معه بقوة موجات البرد والأنفلونزا الموسمية لتخلط أوراق قطاع الصحة مرة أخرى وتخلق حالة من الهلع والاستنفار بمصالح "كوفيد" وبمؤسسات الصحة الجوارية وحتى بمخابر التحاليل الخاصة، وسط هجوم المتغير "أوميكرون" الذي تجاوز 82 حالة مؤكدة على المستوى الوطني وبين استمرار اجتياح "دالتا" وتشابه أعراضهما بأعراض الزكام الحاد.
وبينما يتجاوز عدد الإصابات اليومية الجديدة بالجزائر 500 حالة، تسجل ولاية وهران أزيد من 100 إصابة بفيروس "كورونا" يوميا حسب لجنة متابعة تفشي الوباء بالولاية، والتي أكدت عدم وجود أرقام دقيقة تؤكد وجود إصابات بالمتغير "أوميكرون" الذي يحتاج الكشف عنه إلى كواشف خاصة لا تتوفر إلا بمعهد "باستور" بالعاصمة، وكشفت مصادر طبية أن الوضع الوبائي بولاية وهران يسير نحو منحنى تصاعدي مقلق والدليل هو الضغط الحاصل بمستشفيي النجمة والكرمة وباقي المصالح التي امتلأت عن آخرها، مما يستدعي العودة الاستعجالية إلى فرض تطبيق الإجراءات الوقائية والإسراع في أخذ اللقاح المضاد لكبح جماح "أوميكرون" الذي وإن كان أقل شراسة من "دالتا"، إلا أن ما يميزه هو سرعة الانتشار وانتقال العدوى بين الأشخاص في ظرف وجيز.
ارتفاع الإقبال على تحاليل "كورونا" و30 بالمائة من النتائج سلبية
في هذا الروبورتاج أردنا ربط عودة انتشار وباء "كورونا" بمختلف متحوراته وخاصة "أوميكرون" بموجة الأنفلونزا الحادة والمتكررة والتي أصابت العديد من الأشخاص أكثر من مرة خلال شهر جانفي الجاري، وأعراضها القشعريرة والإرهاق والصداع وانسداد الأنف والسعال أحيانا، وتشبه هذه الأعراض أعراض المتغير "أوميكرون" التي تلخصها الطبيبة العامة بواس نزيهة في آلام العضلات والظهر، انسداد الأنف، التعرق ليلا، السعال الجاف، حكة الحلق، الخمول والإرهاق والحمى والصداع والإعياء والإسهال، وهذا ما يدفع الكثير من المصابين بالزكام إلى الشك في إصابتهم بالوباء والإسراع في إجراء الفحص السريع للكشف عن وجود الفيروس من عدمه، وهو الأمر الذي ساهم في رفع الإقبال على مخابر التحاليل الطبية الخاصة رغم غلاء الأسعار التي تتراوح بين 7500 و 8500 دج بالنسبة لتحليل " PCR ومابين 2500 إلى 3500 بالنسبة للتحليل السريع، إلا أن 30 بالمائة من نتائج الفحص تكون في الغالب سلبية، وهذا ما أكده المشرفون على عدد من المخابر بمدينة وهران، مرجحين أن الأعراض التي كان يحملها المرضى هي أعراض الأنفلونزا. وفي جولة قمنا بها على مستوى مؤسستي الصحة الجوارية "بوعمامة" و«الأمير خالد"، تبيّن أن أغلب المرضى الذين وجدناهم في قاعات الانتظار يحملون أعراض "أوميكرون" المذكورة، ومن المواطنين من يزور الطبيب فقط للحصول على الوصفة الطبية وشراء العلاج المناسب لحالته، ومنهم من يتم توجيهه لإجراء الفحص السريري للتأكد من إصابته من عدمها، وفي كثير من الحالات يكتفي الأطباء بنصح المريض بالبقاء في الحجر المنزلي لمدة أسبوعين، وهذا نظرا لعدم قدرة الكثير من المواطنين على تكاليف تحاليل الكشف عن كورونا –حسب ما ذكره أحد أطباء الصحة العمومية.
وبالموازاة وجدنا بالمخابر أعدادا من المواطنين جاؤوا أيضا لإجراء الفحص السريع، وتصادفنا مع صدور نتائج بعض منهم وكانت سلبية رغم الأعراض الحادة التي يحملونها، مما زاد من شكوكهم في إصابتهم بأوميكرون. وبالصيدليات أيضا يتوافد عشرات المواطنين في ظرف ساعات قلائل لشراء المضادات الحيوية والفيتامينات المعززة للمناعة دون وصفة طبية، وهذا ما يزيد من خطورة الوضع ان كانت الحالة مصابة بكوفيد حسبما أكده الأطباء، وهذا محور آخر يحتاج إلى روبورتاج مفصل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.