لعمامرة: وزراء القارة السمراء قرروا عرض ملف الكيان الصهيوني على القمة القادمة    أسعار النفط تُسجل مستويات قياسية جديدة    مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الخارجية المصري يؤكد لدى وصوله للجزائر
تكثيف المشاورات بين البلدين لمواجهة تحديات المنطقة
نشر في الجمهورية يوم 23 - 05 - 2015

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكرى أمس بالجزائر أن التحديات التي تواجهها البلدان العربية تقتضي من الجزائر و مصر تكثيف المشاورات ل "احتواء الأزمات و حل المشكلات المزمنة".
و أوضح الوزير في تصريح للصحافة لدى وصوله إلى الجزائر في زيارة تستغرق يومين ان "التحديات العديدة التي تواجهها البلدان العربية حاليا تقتضي أن نكثف من مشاوراتنا" و "نعمل سويا لاحتوائها وحل المشكلات المزمنة".
و أضاف الوزير المصري انه سيتم "التركيز على القضايا التنموية من خلال المشاورات المستمرة مع وزير الدولة, وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستوى الدولي" مؤكدا على ضرورة المحافظة على "علاقة التضامن بين شعبي البلدين من خلال استكشاف أوجه التعاون الأخرى".
و تأتى زيارة رئيس الدبلوماسية المصرية فى إطار التنسيق الثنائي والمشاورات المستمرة بين مصر والجزائر تأكيدا على رغبة البلدين في تعزيز التعاون الثنائي.
ومن المقرر أن يتم خلال هذه الزيارة مناقشة الملفات المتصلة بالعلاقات الثنائية والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وسبل مواجهة التحديات التي تواجهها والتهديدات التي تمس الأمن العربي و الإفريقي.
هذا وأجرى وزير الدولة, وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة أمس بالجزائر العاصمة محادثات مع وزير الشؤون الخارجية المصري,سامح شكري.
وفي تصريح للصحافة ثمن الوزير المصري مستوى العلاقات التي تجمع الجزائر ببلاده وأكد أن الطرفين تجمعهما "خدمة مصلحة بلديهما وشعبيهما مع مراعاة المصالح القومية العربية".
كما أبرز بالمناسبة "تطلعه" لأن تكون المباحثات خلال هذه الزيارة "مثمرة" مضيفا أنه سيلتقي أيضا مع الوزير الأول عبد المالك سلال كما سيستقبل من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.
وفي هذا الشأن نوه السيد سامح بخبرة الرئيس بوتفليقة, قائلا بأن اللقاء معه سيكون مناسبة :"لنستلهم من خبرته و رؤيته الثاقبة, الى جانب دعمه الدائم للعلاقات الجزائرية -المصرية".
بدوره أكد السيد لعمامرة أن الجزائر ومصر"تتقاسمان نفس المشاعر" مبرزا "تطلع" الطرف الجزائري أيضا الى "محادثات مثمرة ونتائج تعزز العمل المشترك بين البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.