الكيان الصهيوني هدم 826 منزلا في الضفة الغربية وشرق القدس منذ بداية العام    بوقرة يؤكد أن مباراة مصر صعبة على المنتخبين    هذه الطرقات المغلقة بسبب التقلبات الجوية والتساقط الكثيف للثلوج    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخاوف بشأن "أوميكرون"    يوسف نباش ل "الجزائر الجديدة": تعديل دفتر شروط السيارات قرار صائب    تكريم الفنان الليبي علي أحمد سالم ممثل دور بلال إبن رباح في فيلم الرسالة    فريق جزائري يحقق المرتبة الأولى في المنافسة العالمية الأولى للرجل الآلي    الاتحادية الدولية للتاريخ والاحصاء: جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم    الرئيس عباس متفائل لاحتضان الجزائر للقمة العربية المقبلة    اتفاقية بين المذبح الجهوي للحوم ومربي الماشية    أمطار نوفمبر تنقذ حملة الحرث والبذر    «ريمونتادا» بشارية تحلق ب «النسور» إلى دور المجموعات    الحكومة عازمة على تحقيق الإقلاع الاقتصادي    المعالم الأثرية والفندقة لإبراز الوجه السياحي    مفاتيح 11500 مسكن اجتماعي جاهزة للتسليم    توسيم «كليمونتين» بطابع «البيو» خلال الطبعة الثانية بمسرغين    الرئيس تبون: الجزائر تقدم 100 مليون دولار لدعم دولة فلسطين    «التكريم الحقيقي هو محبة الجمهور»    16 فيلما ضمن أيام تلمسان لسينما الهواة    تنويه شرفي للفيلم الجزائري « عضيت لساني » بالشارقة    «اقتربنا من ذروة الموجة الرابعة والإسراع في تركيب المولد بالنجمة»    مستشفى دحماني سليمان ببلعباس يستقبل 19 إصابة جديدة    الرئيس تبون: الجزائر تعتزم استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية    قضية مجمع كوندور: احكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة اطارات موبيليس    قال من أجل الخروج من التسيير الآني والظرفي،بن عبد لرحمن: نحذر من مواصلة السير وفق النهج السابق والممارسات البالية    لمتابعته رفقة متهمين آخرين بتهم ذات صلة بالفساد 8 سنوات سجنا نافذا في حق الوالي السابق للجلفة    النجم البلجيكي دريس مارتينز لاعبو نابولي كلهم موهوبون ويمكنهم إحداث الفارق    بعد استعادة كاراسكو وخيمينيز ضد بورتو مصير اتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا    كورونا تسببت في ازدياد المضاربة غير المشروعة بالأدوية    الطعون وتعثر التحالفات يؤجل تنصيب المجالس المنتخبة    بوغالي يستقبل من طرف رئيس دولة فلسطين    "دلتا" أخطر من "أوميكرون" حاليا    الوزير الأول يتوعد أصحاب الريع    أوامر فورية لغلق الملف    الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة هذا الجمعة    ارتباط بالفن الأصيل والنظيف    السعي لتسجيل "التويزة" كتراث غير مادي    قسنطينة تستحضر مسار عميد المالوف الحاج فرقاني    إسبانيا تجدد التزامها إزاء استئناف المفاوضات بين المغرب والبوليزاريو    مهنيو الصيد البحري بعين تموشنت يطالبون بتمديد الآجال    مبيعات الأسلحة تتحدى تداعيات جائحة كورونا    مختصون يطالبون بقانون يمنع منح المضادات الحيوية دون وصفة طبية    المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيا يدخل الخدمة قريبا    بوعزة يبرر والأنصار يطالبون برحيله    التلقيح واحترام البروتوكول الصحي للتقليل من الإصابات    الإطاحة بجماعة أشرار مختصة في سرقة المنازل    الإطاحة بمروّج مخدرات بسيدي عقبة    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    بوغادو يعاين البيئة التحضيرية لتربص "الخضر"    عين على البروز بطشقند وأخرى على التحضير لموعد وهران    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    توقيف شخصين قاما بسرقة مركبة    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تراوح ثمنها بين 28000 و40000 دج في المحلات الكهرومنزلية
أسعار المكيفات الهوائية تلهب جيوب المواطنين بوهران
نشر في الجمهورية يوم 04 - 08 - 2015

تشهد سوق المكيفات الهوائية في الآونة الاخيرة إقبالا كبيرا من قبل المواطنين، خصوصا في ظل الارتفاع الرهيب لدرجة الحرارة التي تعرفها العديد من المدن الجزائرية ، إذ سارعت العديد من العائلات إلى اقتناء أجهزة المكيفات لمواجهة هذا القيظ الذي تعدى أحيانا ال50 درجة في بعض ولايات الجنوب، ومكنتنا الجولة الميدانية التي قمنا بها صباح أمس إلى بعض المحلات التجارية المختصة في بيع المواد الكهرومنزلية بالمدينة الجديدة بوهران، من رصد الحركة الدؤوبة وغير العادية التي تعرفها هذه الأيام مختلف المحلات التي قامت بعرض مختلف المكيفات الهوائية للزبائن، الذين وجدناهم يسألون عن أثمانها وجودتها وهل فيه إمكانية لتخفيض الأسعار لاسيما في ظل غلاء البعض منها، وعدم قدرة الكثير من العائلات الوهرانية على دفع ثمنها كاملا.
اقتربنا من أحد المواطنين القاطن بحي الكرمة، وسألناه عن رأيه بخصوص "المكيف الهوائي" الذي أراد شراءه بالتقسيط ، فأجابنا بأنه يبحث عن الجودة والنوعية، لاسيما وأنه يقطن في مكان يمتاز بارتفاع درجة الحرارة، وأنه فضل اقتناء "مكيف هوائي" من إنتاج شركة "سامسونغ" العالمية، بالرغم من غلاء ثمنه بالمقارنة مع المكيفات الأخرى، كما انتهزنا فرصة تواجدنا بأحد المحلات المختصة في بيع المواد الكهرومنزلية، لنقترب من أحد الشباب الذي كان رفقة والده العجوز، وسألناه عن رأيه بخصوص أسعار "المكيفات الهوائية"، فكان رده على الفور "يا أخي والله غالية جدا... بل لنقل غير معقولة صراحة..." مضيفا أنه يملك سيارة وسيذهب مباشرة إلى المحمدية لشراء مكيف من هذه المدينة المعروفة بتسويقها لمثل هذه المواد المنزلية.
فعلا كانت الأسعار جد باهظة ، خصوصا وأن الطلب زاد عليها كثيرا في الآونة الأخيرة من قبل الزبائن، الذين باتوا يواجهون "سعير" ارتفاع درجة الحرارة خصوصا مع نهاية شهر جويلية وبداية أوت الجاري، وقد تراوحت أثمان المكيفات الهوائية من (قوة 12) نوع "كوندور" مبلغ 32000 دج وبنفس القوة من النوع "تي سي أل" مبلغ 31000 دج، في حين بلغ نوع الكيف الهوائي "اريس" بنفس القوة 29000 دج، أما مكيف "كاريرا" فقد قدر ثمنه ب 28000 دج ومكيف "برولوكس" 29000 دج..، كما كشف لنا أحد التجار الذي سألناه عن سبب ارتفاع أسعار المكيفات في الآونة الأخيرة، إلى أن هذه الأجهزة تختلف أثمانها حسب كل "ماركة" وقدرتها وحجمها، وأنه عادة ما يطلب الزبائن الماركات العالمية المشهورة، على غرار "سامسونغ"، "أل جي"، "كي يو وا"، "كوندور"...إلخ خصوصا وأن منتوجاتها أثبت جودتها ونوعيتها الفائقة، موضحا أن قام بتسهيل عملية البيع، بإعلانه عن بيع مختلف المواد الكهرومنزلية بالتقسيط حتى يسمح لشريحة كبيرة من المواطنين بالاستفادة من هذه "المكيفات" وحتى "المروحيات" التي زاد هي الأخرى ثمنها بحوالي 30 إلى 40 بالمئة، وهو ما استاء منه العديد من الزبائن، الذين وجدناهم متذمرين من هذه الزيادات المفاجئة، غير أنه وبالرغم من ذلك وجدناهم يشترونها درءا للحرارة وتلطيفا للجو خصوصا في هذه الليالي الساخنة التي تشهدها العديد من المدن الجزائرية.
الحرارة وانخفاض الدينار وراء الارتفاع
وفي سياق متصل وحتى نعرف أسباب ارتفاع أسعار المكيفات الهوائية تقربنا من تاجر آخر مختص في بيع الأجهزة الكهرومنزلية، في المدينة الجديدة، موضحا أن سبب الارتفاع راجع إلى زيادة الطلب عليها نظرا للزيادة المسجلة في درجة الحرارة قبل من جهة، وانخفاض أسعار الدينار الجزائري مقارنة بالعملات الأخرى ما أدى إلى ارتفاع أسعار الكثير من المواد التي يستوردها الجزائريون من الخارج خصوصا المواد الكهرومنزلية التي لا يمكن الاستغناء عنها في البيوت اليوم.
كما اضطر العديد ممن لا يسمح لهم مدخولهم الشهري باقتناء المكيفات الهوائية إلى اقتناء المروحيات الكهربائية، والتي بدورها شهدت ارتفاعا محسوسا في الأسعار هاته الأيام ، حيث قدر سعر المروحية من نوع "لوتيس" ب 1600 دينار، وأما بالنسبة للمروحيات الأخرى فقد تراوح سعرها بين 1500 دج و 1700 دج، علما بأن ولاية وهران تعرف هذه الأيام موجة حر شديدة ما اضطر العديد من المواطنين إلى الزحف نحو الشواطئ أو البقاء في البيوت يستمتعون بهواء المكيفات الهوائية المنعش البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.